شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجزائر

رئيسا حكومتين ووزير سابق في سجن الحراش


  14 جوان 2019 - 15:54   قرئ 175 مرة   0 تعليق   الحدث
رئيسا حكومتين ووزير سابق في سجن الحراش

النائب العام للمحكمة العليا يطعن في قرار الرقابة القضائية لزعلان

أُودع الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، ووزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس، الحبس المؤقت أول أمس، بعد الاستماع إلى أقوالهما من طرف المستشار المحقق بالمحكمة العليا، في إطار قضايا فساد، ليرتفع عدد أعضاء الحكومة السابقين المودعين سجن الحراش إلى ثلاثة، والرقابة القضائية لآخر، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الجزائر.

واجه المستشار المحقق بالمحكمة العليا، الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال ووزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس، خلال مثولهما أمامه على التوالي، صباح وبعد ظهر أول أمس، بتهم تتعلق بتبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة ومنح منافع غير مستحقة خارج القانون، قبل أن يأمر بإيداعهما الحبس المؤقت، حيث لقِيا مصير الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، الذي كان قد وجّه له المستشار المحقق ذاته تهما تتعلق بجنح منح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات وتبديد أموال عمومية وسوء استغلال الوظيفة، والتهم نفسها لوزير النقل والأشغال العمومية السابق عبد الغني زعلان، الذي وُضع تحت نظام الرقابة القضائية، وسُحب منه جوازا السفر العادي والدبلوماسي، مع ضرورة التوقيع كل شهر أمام المستشار المحقق.

سلال وبن يونس لقيا مصير أويحيى

لقي الوزيران الأسبقان، عبد المالك سلال وعمارة بن يونس، مصير الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، عقب الاستماع إليهما من طرف المستشار المحقق بالمحكمة العليا أول أمس الخميس، حيث دخل سلال مقـر هذه الهيئة القضائية في وقت مبكر على متن سيارة "فولكسفاغن بسات" بيضاء اللون وغادرها نحو سجن الحراش في الظهيرة على عربة الشرطة، أما بن يونس فوصل المحكمة العليا عند قرابة الثانية بعد الزوال على متن سيارة "سكودا برادا"، وغادرها بعد صدور قرار الإيداع نحو سجن الحراش على متن عربة الشرطة أيضا.

هذه هي التهم الموجهة لسلال وبن يونس

وجه المستشار المحقق بالمحكمة العليا في إطار التحقيق في قضايا فساد، عقب الاستماع للوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، ووزير التجارة الأسبق عمارة بن يونس، تهما تتعلق بتبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة ومنح منافع غير مستحقة خارج القانون، مثلما نشرته وكالة الأنباء الجزائرية، حسب ما علم من المحكمة العليا.

إنزال إعلامي وحالة ترقب

وسط حالة ترقب سادت منذ الصباح بشارع 11 ديسمبر بالأبيار، شهد محيط المحكمة العليا إنزالا إعلاميا واصطفافا لعدد من الفضوليين لتوثيق لحظات دخول عبد المالك سلال وعمارة بن يونس المحكمة للمثول أمام المستشار المحقق، مع انتشار عناصر الشرطة لتنظيم حركة المرور ومنع الصحافيين من الاقتراب من بوابة المحكمة العليا.

استقبال شعبي لسلال أمام سجن الحراش

استقبل جمع من المواطنين الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال أمام سجن الحراش، حيث كان العديد منهم في استقبال عربة الشرطة التي كانت تقل سلال من مقر المحكمة العليا نحو المؤسسة العقابية السابق ذكرها.

محامي سلال يعلق على قرار الإيداع

قال الأستاذ دهيم أحمد، محامي الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، إن قاضي تحقيق المحكمة العليا استمع يوم الخميس إلى أقوال موكله في "تهم تتعلق بإبرام صفقات عمومية"، مؤكدا -نقلا عن وكالة الأنباء الجزائرية- أن كل "الأمور تمت بطريقة عادية"، وأوضح في تصريح للصحافة عقب الاستماع لسلال من قبل قاضي تحقيق المحكمة العليا وإيداعه السجن المؤقت بالحراش أن "أمر الإيداع المؤقت ليس حكما قضائيا بل إجراء مخول لقاضي تحقيق المحكمة العليا".

النيابة ستطعن في قرار الرقابة القضائية لزعلان

ذكر بيان للمحكمة العليا أن النيابة العامة ستستأنف أمر وضع وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغني زعلان، تحت نظام الرقابة القضائية المتمثلة في سحب جوازي السفر العادي والدبلوماسي والإمضاء مرة في الشهر أمام المستشار ذاته، بغرفة الاتهام في الآجال القانونية.

زين الدين زديغة