شريط الاخبار
عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية

توبع أمام العدالة بجرم التزوير وإستعمال المزور والتصريح الكاذب

والي العاصمة ينهي مهام "مير" بوزريعة بسبب المتابعات القضائية


  17 جوان 2019 - 13:49   قرئ 192 مرة   0 تعليق   الحدث
والي العاصمة ينهي مهام "مير" بوزريعة بسبب المتابعات القضائية

أنهى والي ولاية الجزائر عبد الخالق صيودة أمس، مهام رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية بوزريعة الحالي المدعو قيطوني محمد لمين ، بسبب صدور أحكام قضائية ضده عن محكمة سيدي أمحمد بعد تورطه في قضية التزوير واستعمال المزور في محررات ادارية ، والتصريح الكاذب، وإستنادا للوقائع المتابع التمس ممثل الحق العام عقوبة 3 سنوات حبسا نافذة ضده.

قرار والي العاصمة الذي ارسل وفق برقية مستعجلة الى الوالي المنتدب لدائرة بوزريعة تبعا للمراسلة رقم 166  المؤرخة في 13/06/2019  والواردة الى مصالح الدائرة الادارية لبوزريعة بتاريخ 16/06/2019    والمؤرخة تحت رقم قرار4658  المتضمنة توقيف السيد قيطوني محمد لمين رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية بوزريعة  بناءا على البرقية رقم 2271  الصادرة عن وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية جاءت لتطبق وتضع حيز التنفيذ أحكام المادة 43 من القانون البلدي.

وللإشارة فإن "مير " بلدية بوزيعة كان قد مثل أمام هيئة محكمة سيدي أمحمد مؤخرا، لمواجهة تهمتي التزوير وإستعمال المزور في محررات إدارية والتصريح الكاذب، وذلك على خلفية الشكوى التي قيدها ضده رئيس الفرع النقابي للبلدية.

وقائع قضية الحال، وحسب ما ورد في الملف القضائي، تفجرت بناء على الشكوى التي تقدم بها رئيس الفرع النقابي لبلدية بوزريعة المدعو "ل.محمد"، ضد رئيس البلدية يتهمه فيها بالتزوير في محضر اجتماع الفرع النقابي الرامي لتجديد أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية، والمنعقد بتاريخ 26 جويلية 2016، وخلال جلسة المحاكمة صرح الضحية أن الفرع النقابي من صلاحياته اقتراح أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية، يتضمن أسماء أعضاء مقترحين، حيث تم رفع المحضر لرئيس البلدية، الذي رفض التوقيع عليه، ليتفاجأوا بمحضر يشبه المحضر الذي أعدوه، بتغيير طفيف يرفع للولاية من أجل أخذ رأيها كما هو معمول به، وأن الولاية رفضت المحضر، كون المير، حسب الضحية، وما قدمه دفاعه من تفسيرات في الجلسة، عوض في المحضر الذي قام به الفرع النقابي والمحرر تحت رقم 32/أع بتاريخ 26 جويلية 2016 ، عبارة "بناء على محضر اجتماع ممثلي عمال وموظفي بلدية بوزريعة المنعقد بتاريخ 26 جويلية 2016 والمتضمن تعيين أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية"، عوض ممثلي العمال وموظفي البلدية باسمه هو كرئيس للبلدية، ما اعتبروه تزويرا.

وحسب ما كشفته التحقيقات في الملف الحالي، أن "المير" وهو محامي سابق، قام بوضع تاريخ جديد للمحضر الذي زوره وهو "22 نوفمبر 2016" ورفع نسخة من المحضر للدائرة الإدارية ونسخة للمصالح الولائية كما ينص عليه القانون، الأمر الذي اعتبره الفرع النقابي تزويرا، الهدف منه قطع الطريق أمام النقابيين لدخول لجنة الخدمات الاجتماعية، غير أن هذا الأخير وخلال إستجوابه من  قبل هيئة المحكمة، أنكر جملة وتفصيلا تصريحات الضحية، وأكد أن الإجراء الذي لجأ إليه قانوني، وأن الفرع النقابي له الحق في اقتراح أسماء لتجديد لجنة الخدمات الاجتماعية، بينما هو المخول الوحيد لاتخاذ القرارات، وله الحق أن  يرفض التوقيع، مشيرا أن رفضه لمقترح الفرع النقابي بسبب الخلافات الكبيرة التي كانت  فيه، وفي هذا السياق  قدم دفاع رئيس البلدية للمحكمة قائمة المشاركين في اجتماع الفرع النقابي، موضحا أن عدد الغياب كان أكثر من الحضور، بعد استقالة الكثير من الأعضاء، مما ينفي شرعية تمثيل الضحية ومن معه للعمال والموظفين، وهو ما جعل موكله يرفض التوقيع.