شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

يمثلون أمام المستشار المحقق رفقة وزراء وولاة آخرون سابقون

وزيـر وواليان حاليـان أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت


  19 جوان 2019 - 17:16   قرئ 116 مرة   0 تعليق   الحدث
وزيـر وواليان حاليـان أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت

يَمثل وزير وواليان حاليان ووزراء وولاة سابقون أمام المحكمة العليا، بشأن الوقائع ذات الطابع الجزائي المنسوبة للمدعو طحكوت محي الدين ومن معه، بعد إحالة النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، ملف التحقيق الابتدائي، في شقه الخاص بالإطارات والموظفين السامين، على هذه الهيئة القضائية.

كما كان منتظرا أحالت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، أول أمس، عملا بأحكام المادة 573 من قانون الاجراءات الجزائية، إلى النائب العام لدى المحكمة العليا، ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالعاصمة، في شأن الوقائع ذات الطابع الجزائي المنسوبة للمدعو طحكوت محي الدين ومن معه، في شقه الخاص بالإطارات والموظفين السامين حسب ما أوضحته، أمس، النيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر.

ومن المنتظر أن يمثل، أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا، في إطار التحقيق القضائي المفتوح بشأن الوقائع ذات الطابع الجزائي المنسوبة للمدعو طحكوت محي الدين ومن معه، عبد القادر بن مسعود، بصفته وزيرا حاليا للسياحة والصناعات التقليدية، وواليا لتيسمسيلت سابقا، ولوح سيف الإسلام، والي ولاية سعيدة حاليا وخنفار محمد جمال، والي ولاية البيض حاليا، المفرج عنه على ذمة التحقيق من طرف المحكمة العليا، في قضية رجل الأعمال الموقف علي حداد، بالإضافة إلى كل من الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحيى، الموقوف، عقب ايداعه من طرف المستشار المحقق بالمحكمة العليا الأربعاء الماضي، الحبس المؤقت، في قضية تكون مرتبطة برجل الأعمال الموقوف، علي حداد، ووزير الأشغال العمومية والنقل السابق، زعلان عبد الغني، الموجود تحت الرقابة القضائية، بعد الاستماع إليه في نفس القضية، ويوسف يوسفي بصفته وزير الصناعة والمناجم سابقا، وعدد من الولاة السابقين، هم والي الجزائر العاصمة، زوخ عبد القادر، الموجود تحت الرقابة القضائية، بعد الاستماع إليه الأسبوع الماضي بالمحكمة العليا في نفس المقضية المتابع فيها أويحيى وزعلان، والي سعيدة، بوكربيلة جلول، والي البيض بن منصور عبد الله، والي ولايتي الشلف وسكيكدة، بن حسين فوزي. ونشير هنا إلى أن البيان الصادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، قبل أيام، بخصوص التحقيق في قضية محي الدين طحكوت ومن معه، ذكر في الشق المتعلق بالولاة السابقين، المحالة ملفاتهم على النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر أن عددهم 5 عكس بيان مجلس القضاء اليوم.

هذه هي التهم الموجهة للوزراء والولاة في قضية طحكوت

وأعلنت بدورها النيابة العامة لدى المحكمة العليا أمس، تلقيها ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من الوزراء السابقين، ووزير حاليا، وكذا ولاة سابقين وواليين حاليين سبب أفعال يعاقب عليها القانون، وأوضحت في بيان لها "تلقت النيابة العامة لدى المحكمة العليا بتاريخ 18 جوان 2019 من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من الوزراء السابقين ووزير حاليا وكذا ولاة سابقين وواليين حاليين، بسبب أفعال يعاقب عليها القانون تتعلق بإساءة استغلال الوظيفة عمدا بغرض منح منافع غير مستحقة للغير وإبرام عقود وصفقات وملاحق خلافا للأحكام التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بغرض إعطاء امتيازات غير مبررة للغير"، وأضافت أن النيابة العامة لدى المحكمة العليا ستباشر إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية."

قائمة أخرى مرتقبة بالمحكمة العليا في قضية "سوفاك"

ويـرتقب أيضا أن يُحيل النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، قائمة أخرى بأسماء وزراء سابقين على النائب العام لدى المحكمة العليا، بعد أن أرسل وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، على إثر التحقيق الابتدائي المفتوح في قضية "سوفاك"، على مجلس قضاء الجزائر، ملفات كل من الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحيى والوزيرين السابقين للصناعة والمالية يوسف يوسفي وكريم جودي، للنظر فيها بما يراه مناسبا وفقا للقانون، بحكم مناصبهم أثناء الوقائع.

التحقيقات مستمرة...

وفي ذات السياق لم يستمع بعد المستشار المحقق بالمحكمة العليا، لوزير الصناعة الأسبق، عبد السلام بوشوارب، ووزير الفلاحة السابق، عبد القادر بوعزقي، وهما المسؤولان اللذان وردت أسماؤهما في القائمة التي أحالها النائب العام لمجلس قصاء الجزائر، على النائب العام بالمحكمة العليا، قبل أيام، تكون على علاقة برجل الأعمال الموقوف علي حداد، علما أن بوشوارب، تفيد أنباء بوجوده خارج التراب الوطني، أما وزيرا النقل السابقان، عمار غول وبوجمعة طلعي، فينتظر مثولهما أمام المستشار المحقق بذات الهيئة القضائية، بعد رفع الحصانة البرلمانية عنهما، باعتبار أن الأول سيناتور في مجلس الأمة والثاني نائب بالمجلس الشعبي الوطني.

زين الدين زديغة