شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

يمثلون أمام المستشار المحقق رفقة وزراء وولاة آخرون سابقون

وزيـر وواليان حاليـان أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت


  19 جوان 2019 - 17:16   قرئ 191 مرة   0 تعليق   الحدث
وزيـر وواليان حاليـان أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت

يَمثل وزير وواليان حاليان ووزراء وولاة سابقون أمام المحكمة العليا، بشأن الوقائع ذات الطابع الجزائي المنسوبة للمدعو طحكوت محي الدين ومن معه، بعد إحالة النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، ملف التحقيق الابتدائي، في شقه الخاص بالإطارات والموظفين السامين، على هذه الهيئة القضائية.

كما كان منتظرا أحالت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، أول أمس، عملا بأحكام المادة 573 من قانون الاجراءات الجزائية، إلى النائب العام لدى المحكمة العليا، ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالعاصمة، في شأن الوقائع ذات الطابع الجزائي المنسوبة للمدعو طحكوت محي الدين ومن معه، في شقه الخاص بالإطارات والموظفين السامين حسب ما أوضحته، أمس، النيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر.

ومن المنتظر أن يمثل، أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا، في إطار التحقيق القضائي المفتوح بشأن الوقائع ذات الطابع الجزائي المنسوبة للمدعو طحكوت محي الدين ومن معه، عبد القادر بن مسعود، بصفته وزيرا حاليا للسياحة والصناعات التقليدية، وواليا لتيسمسيلت سابقا، ولوح سيف الإسلام، والي ولاية سعيدة حاليا وخنفار محمد جمال، والي ولاية البيض حاليا، المفرج عنه على ذمة التحقيق من طرف المحكمة العليا، في قضية رجل الأعمال الموقف علي حداد، بالإضافة إلى كل من الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحيى، الموقوف، عقب ايداعه من طرف المستشار المحقق بالمحكمة العليا الأربعاء الماضي، الحبس المؤقت، في قضية تكون مرتبطة برجل الأعمال الموقوف، علي حداد، ووزير الأشغال العمومية والنقل السابق، زعلان عبد الغني، الموجود تحت الرقابة القضائية، بعد الاستماع إليه في نفس القضية، ويوسف يوسفي بصفته وزير الصناعة والمناجم سابقا، وعدد من الولاة السابقين، هم والي الجزائر العاصمة، زوخ عبد القادر، الموجود تحت الرقابة القضائية، بعد الاستماع إليه الأسبوع الماضي بالمحكمة العليا في نفس المقضية المتابع فيها أويحيى وزعلان، والي سعيدة، بوكربيلة جلول، والي البيض بن منصور عبد الله، والي ولايتي الشلف وسكيكدة، بن حسين فوزي. ونشير هنا إلى أن البيان الصادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، قبل أيام، بخصوص التحقيق في قضية محي الدين طحكوت ومن معه، ذكر في الشق المتعلق بالولاة السابقين، المحالة ملفاتهم على النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر أن عددهم 5 عكس بيان مجلس القضاء اليوم.

هذه هي التهم الموجهة للوزراء والولاة في قضية طحكوت

وأعلنت بدورها النيابة العامة لدى المحكمة العليا أمس، تلقيها ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من الوزراء السابقين، ووزير حاليا، وكذا ولاة سابقين وواليين حاليين سبب أفعال يعاقب عليها القانون، وأوضحت في بيان لها "تلقت النيابة العامة لدى المحكمة العليا بتاريخ 18 جوان 2019 من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من الوزراء السابقين ووزير حاليا وكذا ولاة سابقين وواليين حاليين، بسبب أفعال يعاقب عليها القانون تتعلق بإساءة استغلال الوظيفة عمدا بغرض منح منافع غير مستحقة للغير وإبرام عقود وصفقات وملاحق خلافا للأحكام التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل بغرض إعطاء امتيازات غير مبررة للغير"، وأضافت أن النيابة العامة لدى المحكمة العليا ستباشر إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية."

قائمة أخرى مرتقبة بالمحكمة العليا في قضية "سوفاك"

ويـرتقب أيضا أن يُحيل النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، قائمة أخرى بأسماء وزراء سابقين على النائب العام لدى المحكمة العليا، بعد أن أرسل وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، على إثر التحقيق الابتدائي المفتوح في قضية "سوفاك"، على مجلس قضاء الجزائر، ملفات كل من الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحيى والوزيرين السابقين للصناعة والمالية يوسف يوسفي وكريم جودي، للنظر فيها بما يراه مناسبا وفقا للقانون، بحكم مناصبهم أثناء الوقائع.

التحقيقات مستمرة...

وفي ذات السياق لم يستمع بعد المستشار المحقق بالمحكمة العليا، لوزير الصناعة الأسبق، عبد السلام بوشوارب، ووزير الفلاحة السابق، عبد القادر بوعزقي، وهما المسؤولان اللذان وردت أسماؤهما في القائمة التي أحالها النائب العام لمجلس قصاء الجزائر، على النائب العام بالمحكمة العليا، قبل أيام، تكون على علاقة برجل الأعمال الموقوف علي حداد، علما أن بوشوارب، تفيد أنباء بوجوده خارج التراب الوطني، أما وزيرا النقل السابقان، عمار غول وبوجمعة طلعي، فينتظر مثولهما أمام المستشار المحقق بذات الهيئة القضائية، بعد رفع الحصانة البرلمانية عنهما، باعتبار أن الأول سيناتور في مجلس الأمة والثاني نائب بالمجلس الشعبي الوطني.

زين الدين زديغة