شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

طال إطارات سامية بالوزارة وقيادات بالتنظيمات الطلابية

فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي


  19 جوان 2019 - 17:16   قرئ 696 مرة   0 تعليق   الحدث
فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي

أفادت مصادر متطابقة أن فرقة البحث والتحري للجرائم الاقتصادية والمالية لباب جديد باشرت تحقيقات مع بعض مسؤولي التنظيمات الطلابية المعتمدة والتي تحوم حولها شبهات التورط في قضايا فساد مالي، فيما أفادت ذات المصادر أن ملفات مئات الملايير التي صرفت في إطار الخدمات الجامعية تحت مجهر محققين مختصين للبحث في شبهات فساد تمت على مستوى الوزارة، يتعلق الامر بملفات تمويل والنقل والاطعام بالإضافة إلى ملفات ذات صلة بوزارة التضامن الوطني، إلى جانب الحديث عن استدعاء إطار سامي للتحقيق.

من المنتظر أن تتوسع القائمة الاسمية للتحقيقات والتي انطلقت بالإفصاح عن 19 اسما لتشمل أسماء أخرى ما بين مشتبه به وشاهد كلهم كانوا على صلة مباشرة بملفات الخدمات الجامعية والتي تلتهم الملايير سنويا من ميزانية الوزارة والتي تعد من بين الوزرات التي يرصد لها سنويا مئات الملايين من الدولارات من ميزانية الخزينة العمومية، وهؤلاء المشتبهون يمثلون قادة تنظيمات طلابية ومسؤولين برتبة مستشار  وإطارات وكذا مدراء خدمات جامعية سابقين، إلى جانب أيضا مدراء مركزيين على علاقة مباشرة بالشأن المالي للتسيير .

وحسب ذات المصادر؛ فإن هؤلاء مشتبه تورطهم في قضايا تعود لأشهر وسنوات تتعلق بارتباطها بوزراء وردت أسماؤهم في التحقيقات من قطاعات أخرى على غرار وزارة التضامن المرتبطة بجرائم مالية واقتصادية، ومن بين القضايا التي يرجح أنها وردت في ملف التحقيقات الذي تشرف عليه فرقة البحث والتحري للجرائم الاقتصادية والمالية لباب جديد هو مسألة مزايدة في آجال الصفقات لأزيد من خمس سنوات بدل تجديد سنوي لها لفترة أقصاها ثلاث سنوات، بالإضافة الى عدم الانضباط والتقيد بقانون الصفقات العمومية الوارد في الجريدة الرسمية وعدم الانضباط بالصفقات العمومية ما بين الأطراف ناهيك عن استفادة احد رؤساء التنظيمات الطلابية من سيارة فارهة من قبل أحد كبار رجال الاعمال الموجد حاليا بسجن الحراش، كما أفادت ذات المصادر  أن التحقيقات قد أوردت أسماء مسؤولين سابقين وحالين بوزارة التعليم العالي والبحث وحتى برتبة مستشار بذات الوزارة، كما أعيد فتح بعض الصفقات السابقة التي تحصل عليها رجال أعمال نافذون على مستوى مجال الخدمات الجامعية، وفي السياق ذاته تم فتح ملفات لجان الطعون التي عبر ممولون منافسون وبالشكل القانوني عن تلك التجاوزات وأحقيتهم في صفقات حصل عليها رجال ذوي نفوذ.

 

وبهذا تتوسع دوامة التحقيقات في قضايا الفساد الكبرى لتشمل قطاع التعليم العالي وهو الذي عرف الكثير من البلبلة خلال الأشهر الأخيرة دون أن ننسى أن أحد أعمدة الحراك الشعبي هم الطلبة، والذين عبروا عن رفضهم الصريح خلال المسيرات للواقع الذي تعيشه الجامعة الجزائرية والذي فرضه عليهم بشكل تعسفي إطارات الوزارة والوزراء بتواطؤ من قيادات التنظيمات الطلابية.

أمينة صحراوي