شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

طال إطارات سامية بالوزارة وقيادات بالتنظيمات الطلابية

فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي


  19 جوان 2019 - 17:16   قرئ 792 مرة   0 تعليق   الحدث
فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي

أفادت مصادر متطابقة أن فرقة البحث والتحري للجرائم الاقتصادية والمالية لباب جديد باشرت تحقيقات مع بعض مسؤولي التنظيمات الطلابية المعتمدة والتي تحوم حولها شبهات التورط في قضايا فساد مالي، فيما أفادت ذات المصادر أن ملفات مئات الملايير التي صرفت في إطار الخدمات الجامعية تحت مجهر محققين مختصين للبحث في شبهات فساد تمت على مستوى الوزارة، يتعلق الامر بملفات تمويل والنقل والاطعام بالإضافة إلى ملفات ذات صلة بوزارة التضامن الوطني، إلى جانب الحديث عن استدعاء إطار سامي للتحقيق.

من المنتظر أن تتوسع القائمة الاسمية للتحقيقات والتي انطلقت بالإفصاح عن 19 اسما لتشمل أسماء أخرى ما بين مشتبه به وشاهد كلهم كانوا على صلة مباشرة بملفات الخدمات الجامعية والتي تلتهم الملايير سنويا من ميزانية الوزارة والتي تعد من بين الوزرات التي يرصد لها سنويا مئات الملايين من الدولارات من ميزانية الخزينة العمومية، وهؤلاء المشتبهون يمثلون قادة تنظيمات طلابية ومسؤولين برتبة مستشار  وإطارات وكذا مدراء خدمات جامعية سابقين، إلى جانب أيضا مدراء مركزيين على علاقة مباشرة بالشأن المالي للتسيير .

وحسب ذات المصادر؛ فإن هؤلاء مشتبه تورطهم في قضايا تعود لأشهر وسنوات تتعلق بارتباطها بوزراء وردت أسماؤهم في التحقيقات من قطاعات أخرى على غرار وزارة التضامن المرتبطة بجرائم مالية واقتصادية، ومن بين القضايا التي يرجح أنها وردت في ملف التحقيقات الذي تشرف عليه فرقة البحث والتحري للجرائم الاقتصادية والمالية لباب جديد هو مسألة مزايدة في آجال الصفقات لأزيد من خمس سنوات بدل تجديد سنوي لها لفترة أقصاها ثلاث سنوات، بالإضافة الى عدم الانضباط والتقيد بقانون الصفقات العمومية الوارد في الجريدة الرسمية وعدم الانضباط بالصفقات العمومية ما بين الأطراف ناهيك عن استفادة احد رؤساء التنظيمات الطلابية من سيارة فارهة من قبل أحد كبار رجال الاعمال الموجد حاليا بسجن الحراش، كما أفادت ذات المصادر  أن التحقيقات قد أوردت أسماء مسؤولين سابقين وحالين بوزارة التعليم العالي والبحث وحتى برتبة مستشار بذات الوزارة، كما أعيد فتح بعض الصفقات السابقة التي تحصل عليها رجال أعمال نافذون على مستوى مجال الخدمات الجامعية، وفي السياق ذاته تم فتح ملفات لجان الطعون التي عبر ممولون منافسون وبالشكل القانوني عن تلك التجاوزات وأحقيتهم في صفقات حصل عليها رجال ذوي نفوذ.

 

وبهذا تتوسع دوامة التحقيقات في قضايا الفساد الكبرى لتشمل قطاع التعليم العالي وهو الذي عرف الكثير من البلبلة خلال الأشهر الأخيرة دون أن ننسى أن أحد أعمدة الحراك الشعبي هم الطلبة، والذين عبروا عن رفضهم الصريح خلال المسيرات للواقع الذي تعيشه الجامعة الجزائرية والذي فرضه عليهم بشكل تعسفي إطارات الوزارة والوزراء بتواطؤ من قيادات التنظيمات الطلابية.

أمينة صحراوي