شريط الاخبار
ضجيج مصفاة سيدي رزين يجر وزير الطاقة للمساءلة استقرار سعر سلة خامات «أوبك» شركة «تم تم» تبرم اتفاقية التأمين الصحي مع «أكسا» للتأمينات هدام يعلن عن تدابير جديدة لمتابعة المتهرّبين من دفع الاشتراكات الشراكة مع الأجانب لتخفيف مخاطر الاستكشاف إطلاق مسابقة أحسن مشروع ابتكاري بجامعة «سعد دحلب» بالبليدة استدعاء وزراء ومسؤولين سامين للتحقيق في قضية الخليفة بالمحكمة العليا قريبا الشروع في استقبال ملفات المترشحين للرئاسيات اليوم بن صالح يؤكد أن «الجزء الأكبر من مطالب الشعب قد تحقق» التماس عامين حبسا نافذا ضد حاملي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة لخضر بورقعة يرفض الإجابة عن الأسئلة وإمضاء محضر الاستماع الثاني الصحفيون الجزائريون يحتفلون بعيدهم الوطني في ظروف استثنائية زغماتي يتهم أصحاب المال الفاسد بعرقلة مسار الانتخابات الطلبة يرافعون من أجل إعلام نزيه وصحافي بلا قيود الأطباء النفسانيون يهددون بشلّ المستشفيات بعد اجتماع 29 أكتوبر الجزائر تتجه لكسب رهان الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب الخطوط الجوية تموّل استثماراتها بأموالها الخاصة أو بقروض بنكية وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم

رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله يؤكد في فوروم «المحور اليومي»:

«الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها»


  24 جوان 2019 - 21:30   قرئ 375 مرة   0 تعليق   الحدث
«الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها»

  «لقاء وطني جامع للتوافق على رؤية واحدة كفيلة بتحقيق مطالب الشعب» o «اقترحنا التفاوض مع مؤسسة الجيش لأنها تملك السلطة بعد رفض الشعب التحاور مع بقايا رموز النظام» 

أكد رئيس حزب العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، أن الحوار هو الحلّ الأمثل لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تعيشها، مضيفا أنه لا يمكن أن تكون هناك مرحلة انتقالية دون حوار ولقاء وطني جامع للتوافق على رؤية واحدة تكون كفيلة بتحقيق مطالب الشعب. 

 تحدث رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية الذي نزل ضيفاً على فوروم «المحور اليومي»، عن «الثورة» التي تعيشها الجزائر تحت شعار «يتنحاو قاع»، حيث اعتبرها دليلا قاطعا على سعي الشعب لاسترجاع سلطته الكاملة، مؤكدا أن تحقيق هذا الشعار، يتجسد من خلال مواصلة النضال السلمي، ناقلا صورا للانتقال الديمقراطي في العالم. ولخص عبد الله جاب الله مراحل تحقيق الانتقال الديمقراطي في العالم، من خلال، أولا الثورة والعنف التي تدفع إلى هروب الحكام وقال في هذا الصدد «إنّ هذا الحل مرفوض في الجزائر»، أما التصور الثاني حسب جاب الله هو «تدخل خارجي من دولة كبرى وهذا أيضا تصور مرفوض قطعا في الجزائر». وقال جاب الله في السياق، إن التصور الأفضل للجزائر نظرا للأزمة التي تعيشها «هو الحوار الذي من خلاله يمكن أن نحقق به مطالب الشعب»، واسترسل رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية في حديثه فقال «إنّ الحزب اقترح التفاوض مع مؤسسة الجيش لأنها تملك السلطة بعد رفض الشعب التحاور مع بقايا رموز النظام، أو مع المدنيين الذين تكلفهم هاته المؤسسة، بشرط أن يقبلهم الشعب، لوضع آليات كفيلة بتحقيق مطالب الشعب».  

وشدد جاب الله على ضرورة مواصلة الشعب «لثورته»، معتبرا إياها الضامن الوحيد لتتحقق مطالبه، داعياً النخبة في الجزائر إلى السعي إلى الالتفاف على رؤية واحدة من أجل تحقيق هذه المطالب. 

وعرّج جاب الله في حديثه على الندوة الوطنية التي طرحتها أحزاب المعارضة، مؤكداً أنها تضم مختلف الفعاليات المؤمنة بتحقيق مطالب الشعب، مشيرا إلى أن «هناك مؤشرات إيجابية إلى حد الساعة، ونحن لم نقص أي أحد للالتحاق بهذه المبادرة، ولكن من لم يرد الالتحاق بهذه المبادرة واختار طريقا آخر فهو حرّ»، وعن رفض الشعب للمبادرة، فأكد أنه لا يمكن إصدار أحكام مسبقة، ونحن سننتظر نتائج الندوة الوطنية التي ستعقد لاحقا، مؤكدا على وجود توافق في الرؤى مع مختلف الأطياف السياسية وذلك رغم بعض الاختلافات الصغيرة بيننا، مشيرا إلى أن تعدد المبادرات ظاهرة صحية ومكسبا وهو دليل على الاهتمام والحيوية اللذان سيُعجلان لا محالة بإيجاد حلول للخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر. 

وشدد ضيف «المحور اليومي»، على ضرورة الحوار باعتباره يمهد الطريق للدخول في مرحلة انتقالية، وقال «لا يمكن الدخول في المرحلة انتقالية مؤقتة ما لم ينطلق الحوار، لهذا طالبنا الدعم والمساعدة من مختلف القوى السياسية وفعاليات المجتمع المدني والنقابات». 

ياسمين بوعلي