شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

افتتاحية مجلة "الجيش" تؤكد تعهدها بالسير على نهج تحقيق الإرادة الشعبية

المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين"


  12 جويلية 2019 - 15:14   قرئ 176 مرة   0 تعليق   الحدث
المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين"

أكدت المؤسسة العسكرية أن الجيش الوطني الشعبي سيواصل السير على نهج تحقيق الإرادة الشعبية طبقا للعهد الذي قطعه على نفسه لتجاوز الأزمة والعودة إلى المسار الانتخابي، مشددة على قطع الطريق على "رؤوس العصابة ومن والاها من أذنابها" ممن وصفتهم بـ"الدنكيشوتيين" المكلفين بمهام استيراد الحلول وتطبيق أجندات مريبة ومشبوهة مغلفة في معاني ملتبسة.

أكدت مجلة "الجيش" -لسان حال المؤسسة العسكرية- في عددها الأخير، أن العودة إلى المسار الانتخابي والاحتكام إلى الصندوق لانتخاب رئيس للجمهورية لقطع الطريق أمام دعاة المراحل الانتقالية التي تعد مغامرة يراد بها ضرب استقرار البلاد وادخالها في انزلاقات ومتاهات يصعب الخروج منها، مؤكدة على تمسك الجيش بالحلول القانونية الدستورية التي تفضي لتنظيم انتخابات رئاسية في أقرب وقت لتمكين بلادنا من تجاوز الأزمة الظرفية التي تعاني منها، معتبرة أن هذا الموقف مبدئي ولا يمكن بأي حال من الأحوال التراجع عنه، خاصة وأن قيادة المؤسسة أكدت أن لا رغبة ولا طموح سياسي لها خلافا لما يتم الترويج له من طرف بعض الأصوات من مغالطات وأكاذيب، واعتبرت الافتتاحية أن العمل المنجز لحد الآن من طرف قيادة الجيش سواء في محاربة الفساد أو مرافقة الشعب أو تشجيع الحوار بين كل الأطراف، ينم عن مدى حرص المؤسسة العسكرية على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" المكلفين بمهام استيراد الحلول وتطبيق أجندات مريبة ومشبوهة مغلفة في معاني ملتبسة قائلة أن "تلكم هي أمنية العصابة ورؤوسها ومن والاها من أذنابها، إلا أن المؤسسة العسكرية تحرص على احترام الدستور وتحكيم القوانين وقطع الطريق أمام هؤلاء الانتهازيين والوصوليين والعملاء، فالأشرار لا يخيفهم إلا الخيرين.

وذكرت المجلة في عدد جويلية، أن التفاف الشعب حول جيشه موقف يرهب عشيرة السوء والإثم ويذكرهم بحجمهم الطبيعي المتمثل في عصابة لصوص لا شرف ولا كرامة لها، موضحة أن الجيش لا تخيفه هذه الأساليب ولا ترهبه الألاعيب طالما أن الشعب يؤمن به ويثق في خطواته مشيرة إلى خطاب الفريق أحمد قايد صالح الذي ألقاه بشرشال قبل أيام حين قال "ننتظر من شعبنا أن يرتقي إلى مستوى رصيد الثقة التي تجمع الشعب بجيشه، فمن كانت الجزائر الأصيلة التي استشهد من أجلها الملايين من الشهداء وجهته الرئيسية، فلا شك أنه سيلتقي في هذه الوجهة السليمة مع الأغلبية الغالبة من الشعب الجزائري الأصيل، والأكيد أن من سلك هذا المسلك الوطني النبيل، سيجد أمامه عراقيل كثيرة يتسبب فيها كل من لا يعرف للصدق طريقا، ومن لا يعرف للإخلاص نهجا وسلوكا"، وجددت الجيش الحديث عن الحملات الدنيئة التي تتعرض لها قيادته قائلة "إن الحملات الدنيئة والمتكررة التي تتعرض لها قيادة الجيش، هي حملات عقيمة ونتائجها معدومة وأهدافها مفضوحة ونواياها مكشوفة، فلقد تفطن الشعب لأساليبها الخادعة وأفشلها في المهد، مشددا أن الشعب سيبقى متماسكا، واعيا بما يدور حوله ويحاك ضده، رغم المحاولات اليائسة لاختراق مسيراته من طرف حفنة خونة تسعى لزرع بذور الفتنة والتفرقة بين أفراد الشعب الواحد والمساس بقيم الجزائر وثورتها.

ختمت الافتتاحية بالإشارة إلى أنه على أبناء وبنات الوطن من الأجيال الشابة الذين لم يكتووا بنار الجحيم الاستدماري ولم يشهدوا ما ارتكبته قوى الشر، أن يدركوا أن استرجاع السيادة الوطنية والحرية التي ننعم بها اليوم لم تكن هبة أو صدقة أو تنازلا من أحد.

أسامة سبع