شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

استمع إليه المستشار المحقق بالمحكمة العليا في قضية أويحيى وطحكوت

عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية


  15 جويلية 2019 - 21:06   قرئ 485 مرة   0 تعليق   الحدث
عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية

أمر المستشار المحقق بالمحكمة العليا، أمس، بوضع وزير النقل والأشغال العمومية السابق، عـبد الغني زعلان، تحت إجراء الرقابة القضائية، بعد أن استمع إليه في إطار تحقيـق قضائي مفتوح حول تجاوزات يعاقب عليها القانون، تتعلق برجل الأعمـال محي الدين طحكوت. 

للمرة الثانية يُصدر المستشار المحقق، بالمحكمة العليا، أمرا بوضع وزير النقل والأشغال العمومية السابق، عبد الغني زعلان، الذي شغل أيضا منصب والي وولاية وهران، تحت إجراء الرقابة القضائية، المتمثل في سحب جواز السفر والإمضاء مرة في الشهر، عقب الاستماع إليه في تجاوزات يعاقب عليها القانون، ترتبط بملف رجال الأعمال محي الدين طحكوت الموقوف بسجن الحراش منذ أسابيع، على اثر التحقيق المفتوح بمحكمة سيدي امحمد، ويتابع إلى جانب زعلان في قضية طحكوت عدد آخر من الوزراء والولاة السابقين، وآخرين حاليين، حسب ما أفاد به بيان سابق لوكيل الجمهورية، لدى محكمة سيدي امحمد، ويتعلق الامر بالوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، الذي أصدر المستشار المحقق بالمحكمة العليا أمرا آخر بإيداعه الحبس المؤقت، أول أمس، ونفس الاجراء بالنسبة لوزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، الذي أودع السجن المؤقت، الأحد، في نفس القضية، بالإضافة إلى وزير حالي و5 ولاة سابقين وواليين حاليين، حسب ما جاء في بيان وكيل الجمهورية السالف ذكره، ودخل عبد الغني زعلان، مقر المحكمة العليا، الواقع بشارع 11 ديسمبر بالأبيار، خلال الفترة الصباحية، وغادرها منتصف النهار على متن سيارته، عكس وزير الصناعة والمناجم السابق، يوسف يوسفي، الذي كان تحت اجراء الرقابة القضائية مثل وزير النقل السابق. وورد اسم عبد الغني زعلان في قضايا علي حداد ومحي الدين طحكوت وأحمد معزوز صاحب مجمع «eurl gm trad»، الموقوفين منذ أسابيع، في حين أحيلت ملفات وزراء وولاة سابقين وبعضهم حاليين على النائب العام لدى المحكمة العليا، بحكم استفادتهم من امتياز التقاضي، لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنهم، مَثل بعضهم وينتظر آخرون دورهم، علما أن عدد الوزراء السابقين المحبوسين، ارتفع في إطار التحقيقات القضائية السالف ذكرها بالمحكمة العليا، إلى ستة، آخرهم يوسف يوسفي، في حين استفاد عدد آخر منهم من اجراء الرقابة القضائية، آخرهم كان عبد الغني زعلان. وكانت النيابة العامة لدى المحكمة العليا قد باشرت إجراءات المتابعة القضائية ضد العديد من المسؤولين السابقين وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية بسبب أفعال يعاقب عليها القانون.

زين الدين زديغة