شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

التحقيقات ستوسع القائمة في انتظار غول وطلعي

عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية


  17 جويلية 2019 - 19:49   قرئ 420 مرة   0 تعليق   الحدث
عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت  30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية

وسع المستشار المحقق وقضاة التحقيق عبر مختلف المحاكم والمجالس القضائية من قائمة كبار إطارات الدولة من وزراء وسياسيين ورجال المصالح الأمنية النازلين على سجن الحراش، حيث بلغ عدد رؤساء الحكومات والوزراء المودعين رهن الحبس المؤقت 12 مسؤولا بعد إيداع كل من وزيري الصناعة الأسبقين يوسف يوسفي ومحجوب بدة الحبس المؤقت، في حين بلغ عدد رجال الأعمال 07  كانوا يسيطرون على كبرى الشركات الاقتصادية الناشطة في مجال الأشغال العمومية والصناعات الميكانيكية.

 

يتواصل مثول مسؤولين حكوميين سابقين وحاليين أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا ووكلاء الجمهورية، في إطار التحقيق المفتوح على مستواها في قضايا فساد وأخرى تتعلق بالتآمر ضد الدولة والجيش على غرار أحمد أويحيى ومن معه من رجالات الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، حيث يضم حبس الحراش لحد الآن 9 رجال أعمال على غرار  يسعد ربراب، علي حداد، الاخوة كونيناف، محي الدين طحكوت، مراد عولمي، عرباوي حسان واحمد معزوز، في حين بلغ عدد رجال السياسة والوزراء السابقين والمستشارين 12 شخصا يتقدمهم مستشار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة السعيد بوتفليقة والوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، المتابع بمنح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات وتبديد أموال عمومية وسوء استغلال الوظيفة، وعبد المالك سلال، رفقة وزير التجارة الأسبق، عمارة بن يونس، المتابعين بجنح تتعلق بمنح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات العمومية والعقود، تبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة، وكذا زعيمة حزب العمال لويزة حنون وحسين قواسمية، رئيس حزب «منبر جزائر الغد» وحميد ملزي مدير اقامات الدولة، بالإضافة إلى جمال ولد عباس وزير التضامن سابقا ورئيس حزب الافلان سابقا ورئيس الهلال الاحمر سابقا، سعيد بركات وزير التضامن سابقا، حمزة شريف شوقي كمال مدير التشريفات سابقا بوزارة التضامن، يوسفي يوسف وزير الصناعة الأسبق، محجوب بدة وزير الصناعة الأسبق، في انتظار مثول كل من الوزيرين السابقين عمار غول وبوجمعة طلعي، بالإضافة إلى قيادات كبرى في الجيش الوطني الشعبي على غرار الفريق توفيق مدير المخابرات سابقا وصانع الرؤساء، واللواء طرطاق مدير المصالح الامنية المشتركة سابقا،  اللواء علي غديري، اللواء بن حديد، اللواء سعيد باي، اللواء شنتوف في حالة فرار، اللواء المتقاعد عبد الغني الهامل المدير العام السابق للامن الوطني، نور الدين براشدي رئيس امن ولاية الجزائر سابقا، العقيد زغدودي. كما شملت إجراءات الوضع رهن الحبس المؤقت عائلات المتورطين و»مساعديهم على غرار  شقيقي رجل الأعمال محي الدين طحكوت وابنه، اطار في الخدمات الجامعية، اطار تابع لاحدى شركات الاخوة كونيناف ، 06 إطارات في قضية «كيا»، شقيق مراد عولمي 3 اطارات في قضية سوفاك، ابني ولد عباس، ابن عبد المالك سلال، 04 ابناء اللواء الهامل، مدير الصحة لولاية قالمة، مالك حاج السعيد الذراع الايمن لعلي حداد، محمد رحايمية المدير العام السابق لديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي، مدير التجارة لولاية سطيف عبد الكريم بوغرارة ورئيس مصلح قمع الغش وموظفين، مدير املاك الدولة بوعمارنية ، مسؤولين في قضية الهامل، المجاهد لخضر بورقعة، حسان حمار رئيس نادي وفاق سطيف، عبد الباسط زعيم رئيس اتحاد عنابة سابقا، المدير السابق لسوناطراك عبد الحفيظ فيغولي بالإضافة إلى 12 موظف في قضية البوشي المتعلقة بالمحافظات العقارية. وتشير نفس الأرقام أنه تم وضع أكثر من 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية على غرار ثلاثة وزراء مع سحب جوازات سفرهم العادية والدبلوماسية، والتوقيع كل شهر أمام ذات الهيئة، وهم وزير النقل والأشغال العمومية، السابق، عبد الغني زعلان، المتابع بنفس التهم الموجهة لأحمد أويحيى، حسب بيان صادر عن المحكمة العليا في وقت سابق، ووزير النقل الأسبق، عمار تو، المتابع بإساءة استغلال الوظيفة ومنح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات العمومية والعقود، ووزير المالية الأسبق، كريم جودي، المتابع بإساءة استغلال الوظيفة وتبديد أموال عمومية، ونفس الاجراء اتخذ ضد والي ولاية الجزائر العاصمة، عبد القادر زوخ.

أسامة. س