شريط الاخبار
«أليانس» للتأمينات تلتقي مع زبائنها المهنيين في سطيف وزارة العمل تبرم 60 اتفاقية لتنظيم النقل البحري وحماية البحّارة «أويلر هيرميس» تحذر من تراجع النمو الاقتصادي في الجزائر الجزائر ستصدّر 400 مليون دولار من الإسمنت خلال السنتين المقبلتين استلام مشاريع الألعاب المتوسطية بوهران قبل جوان إبرام اتفاقيتين تجاريتين لتعزيز حركة الصادرات الجزائرية وزارة الصحة تذكّر بالإرشادات لتفادي الاختناق بالغاز ڤايد صالح يدعو للتصويت لمن تتوفر فيه القدرة على قيادة الشعب والبلاد تحديد هوية الإرهابيين الاثنين المقضي عليهما بتيبازة «الانتخابات الحل الأنسب للخروج من الأزمة الحالية» الطلبة يؤكدون رفضهم لمترشحي رئاسيات 12 ديسمبر أرباب الأسر الذين يساوي دخلهم 18 ألفا معنيون بالمساعدات تبون يتعهد بمواصلة محاربة الفساد وتحقيق مطالب الحراك بن فليس يدعو لوقف «التحرش» بالمترشحين للرئاسيات وزارة التربية تنفي تغيير رزنامة اختبارات الفصل الأول بسبب الانتخابات الديون الجبائية بلغت 12 ألف مليار دينار قانون المحروقات يلزم الشركات الأجنبية بتوظيف وتكوين إطارات شباب تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة

متابعان أمام القضاء العسكري بالتآمر والمساس بالنظام العام

أمر دولي بالقبض على وزير الدفاع الأسبق خالد نزار ونجله


  06 أوت 2019 - 18:47   قرئ 668 مرة   0 تعليق   الحدث
أمر دولي بالقبض على وزير الدفاع الأسبق خالد نزار ونجله

أصدر القضاء العسكري، أمس، أمرا دوليا بالقبض على وزير الدفاع الأسبق، خالد نزار، وابنه المدعو لطفي، الموجودين خارج التراب الوطني، ووجهت للمشتبه بهما تهم التآمر والمساس بالنظام العام.

 

صدرت الأوامر بالقبض الدولي على وزير الدفاع الأسبق، خالد نزار، ونجله المدعو لطفي، من طرف المحكمة العسكرية للبليدة، التي يتابع أمامها المشتبه بهما بتهم التآمر والمساس بالنظام العام، بموجب المادتين 77 و78 من قانون العقوبات، والمادة 284 من قانون القضاء العسكري، مثلما أشار إليه التلفزيون العمومي، صباح أمس. وحسب المصدر ذاته، فإن ابن نزار يُعد مسيرا لشركة «slc سمارت لينك كومينيكايشون»، وهي شركة لم تجدد لها السلطات الجزائرية رخصة الاستغلال، وهي متخصصة في توفير خدمات تحويل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP)، على حد ما كشفت عنه سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية، في بيان لها نهاية الشهر المنقضي، علما أن وزير الدفاع الأسبق خالد نزار كان قد غادر التراب الوطني قبل فترة.

كما أصدرت المحكمة العسكرية، أيضا، أمرا آخر بالقبض الدولي على المدعو بلحميدن فريد، الذي يعد مدير الشركة الجزائرية الصيدلانية العامة، دون أن يشير التلفزيون العمومي لعلاقة هذا الأخير بنزار وابنه، أو تقديم أي تفاصيل أخرى عن القضايا المتابع على أساسها المشتبه بهم الثلاثة الذين صدرت ضدهم أوامر بالقبض الدولي من طرف المحكمة العسكرية بالبليدة.

وتنص المادة 284 من قانون القضاء العسكري على أنه «كل شخص ارتكب جريمة التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية أو سفينة بحرية أو طائرة عسكرية، أو المساس بالنظام أو بأمن التشكيلة العسكرية أو السفينة البحرية أو الطائرة، يعاقب بالسجن مع الأشغال من خمس سنوات إلى عشر سنوات، وتقوم المؤامرة بمجرد اتفاق شخصين أو أكثر على التصميم على ارتكابها، ويطبق الحد الأقصى من العقوبة على العسكريين الأعلى رتبة وعلى المحرضين على ارتكاب تلك المؤامرة، وإذا تمت المؤامرة في زمن الحرب أو على أراض أعلنت فيها الأحكام العرفية أو حالة الطوارئ، أو في أية ظروف يمكن أن تعرض للخطر أمن التشكيلة العسكرية أو السفينة البحرية أو الطائرة، أو أن ترمي إلى الضغط على قرار القائد العسكري المسؤول فيقضي بعقوبة الإعدام».

زين الدين زديغة