شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

متابعان أمام القضاء العسكري بالتآمر والمساس بالنظام العام

أمر دولي بالقبض على وزير الدفاع الأسبق خالد نزار ونجله


  06 أوت 2019 - 18:47   قرئ 550 مرة   0 تعليق   الحدث
أمر دولي بالقبض على وزير الدفاع الأسبق خالد نزار ونجله

أصدر القضاء العسكري، أمس، أمرا دوليا بالقبض على وزير الدفاع الأسبق، خالد نزار، وابنه المدعو لطفي، الموجودين خارج التراب الوطني، ووجهت للمشتبه بهما تهم التآمر والمساس بالنظام العام.

 

صدرت الأوامر بالقبض الدولي على وزير الدفاع الأسبق، خالد نزار، ونجله المدعو لطفي، من طرف المحكمة العسكرية للبليدة، التي يتابع أمامها المشتبه بهما بتهم التآمر والمساس بالنظام العام، بموجب المادتين 77 و78 من قانون العقوبات، والمادة 284 من قانون القضاء العسكري، مثلما أشار إليه التلفزيون العمومي، صباح أمس. وحسب المصدر ذاته، فإن ابن نزار يُعد مسيرا لشركة «slc سمارت لينك كومينيكايشون»، وهي شركة لم تجدد لها السلطات الجزائرية رخصة الاستغلال، وهي متخصصة في توفير خدمات تحويل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP)، على حد ما كشفت عنه سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية، في بيان لها نهاية الشهر المنقضي، علما أن وزير الدفاع الأسبق خالد نزار كان قد غادر التراب الوطني قبل فترة.

كما أصدرت المحكمة العسكرية، أيضا، أمرا آخر بالقبض الدولي على المدعو بلحميدن فريد، الذي يعد مدير الشركة الجزائرية الصيدلانية العامة، دون أن يشير التلفزيون العمومي لعلاقة هذا الأخير بنزار وابنه، أو تقديم أي تفاصيل أخرى عن القضايا المتابع على أساسها المشتبه بهم الثلاثة الذين صدرت ضدهم أوامر بالقبض الدولي من طرف المحكمة العسكرية بالبليدة.

وتنص المادة 284 من قانون القضاء العسكري على أنه «كل شخص ارتكب جريمة التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية أو سفينة بحرية أو طائرة عسكرية، أو المساس بالنظام أو بأمن التشكيلة العسكرية أو السفينة البحرية أو الطائرة، يعاقب بالسجن مع الأشغال من خمس سنوات إلى عشر سنوات، وتقوم المؤامرة بمجرد اتفاق شخصين أو أكثر على التصميم على ارتكابها، ويطبق الحد الأقصى من العقوبة على العسكريين الأعلى رتبة وعلى المحرضين على ارتكاب تلك المؤامرة، وإذا تمت المؤامرة في زمن الحرب أو على أراض أعلنت فيها الأحكام العرفية أو حالة الطوارئ، أو في أية ظروف يمكن أن تعرض للخطر أمن التشكيلة العسكرية أو السفينة البحرية أو الطائرة، أو أن ترمي إلى الضغط على قرار القائد العسكري المسؤول فيقضي بعقوبة الإعدام».

زين الدين زديغة