شريط الاخبار
تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا منتدى أعمال جزائري - ليبي غدا بفندق الأوراسي وزير الاستشراف يقدّم للحكومة رؤية جديدة حول الجمارك والتجارة متحف الفلاحة لسيدي بلعباس في تظاهرة المتاحف العالمية ببريطانيا مكتتبو»عدل2» يستنجدون برئيس الجمهورية خرّيجو الجامعات يهددون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل أحزاب في مسعى لبسط نفوذها و «تأميم» امتدادها داخل الحرم الجامعي اختفاء قارب «حراڤة» أبحر من شاطئ كاب جنات ببومرداس إحالة ملف كريم طابو على قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد وزارة الصحة تفعّل مخططا وطنيا مضادا لمنع عدوى فيروس «كورونا» الجمارك تحصّل 1000 مليار دينار خلال 2019 رغم تراجع الواردات سلال وأويحيى ورجال أعمال أمام القضاء مجددا يوم 12 فيفري تبون وأردوغان يرافعان للحل السياسي بليبيا والتوافق على مخرجات ندوة برلين تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين «ساتاف» تطالب باستحداث تخصصات في الابتدائي وخفض الحجم الساعي المدير العام للحماية المدنية يأمر بتفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم

الجمعة الـ25 من الحراك الشعبي

آلاف المواطنين في مسيرة التغيير بتيزي وزو


  09 أوت 2019 - 14:57   قرئ 1498 مرة   0 تعليق   الحدث
آلاف المواطنين في مسيرة التغيير بتيزي وزو

خرج آلاف المواطنين في مسيرة سلمية وسط مدينة تيزي وزو أمس، تزامنا مع الجمعة الـ25 للحراك الشعبي المطالب بالتغيير الجذري ورفض الحوار الذي تديره لجنة كريم يونس فضلا عن استهجان الدعوات إلى تنظيم انتخابات رئاسية دون تحقيق المطلب الشعبي المتمثل في رحيل جميع رموز العصابة. 

لم يخلف سكان مختلف مناطق ولاية تيزي وزو الموعد، على غرار سائر أيام الجمعة الماضية، حيث بقوا ملتزمين بتجندهم في خضم الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد منذ 22 فيفري 2019، كما تمسكوا بموقفهم الثابت المطالب بالتغيير الجذري ورحيل جميع رموز النظام. 

ونزل عشرات الآلاف من المواطنين الممثلين لمختلف فئات المجتمع من الجنسين إلى الشارع، في مسيرة كان عنوانها "صامدون، إلى غاية رحيل العصابة مستمرون". فرغم الإرهاق والحرارة الشديدة والعطلة وعشية عيد الأضحى، إلا أن السيول البشرية التي حجت إلى شوارع عاصمة جرجرة أكدت مرة أخرى تمسكها بقاعدة المطالب الشعبية الممهدة لتأسيس جمهورية ثانية بثوابت الديمقراطية والعدالة الاجتماعية. وكما جرت عليه العادة، بدأت المسيرة من المدخل الرئيسي لجامعة حسناوة، مباشرة بعد صلاة الجمعة، وجابت مختلف الشوارع الرئيسية باتجاه النصب التذكاري للشهداء الواقع بمحاذاة المحطة البرية القديمة، بعدما كانت لها عدة محطات في شوارع مدينة تيزي وزو. من جهة أخرى، تميزت الجمعة الـ25 بمطالب عكستها اللافتات المرفوعة والشعارات العديدة التي رددها المتظاهرون، في مقدمتها رفض الحوار الذي تشرف عليه لجنة كريم يونس الذي اعتبروه وجها من الوجوه القديمة للعصابة القديمة، كما دعوا إلى إجهاض كل محاولات تنظيم انتخايات في أسرع وقت ممكن دون الاستجابة الفعلية لمطالب الشعب "لا حوار، لا انتخابات مع العصابات".  كما رفع المتظاهرون لافتات دونوا عليها "قلنا ترحلوا يعني ترحلوا"، "المادتان 7 و8 = السلطة للشعب" وغيرها من الشعارات التي علت مسيرة أمس، والتي دعا من خلالها المواطنون أيضا إلى إرساء عدالة مستقلة وإطلاق جميع سجناء الرأي الموقوفين بسبب مواقفهم أو بسبب رفعهم للراية الأمازيغية، على رأسهم المجاهد لخضر بورقعة.

أغيلاس، ب