شريط الاخبار
الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة

المتظاهرون استهلكوا الماء بكميات كبيرة

موجة الحر تفرض انتشار باعة المياه المعدنية خلال المسيرة


  09 أوت 2019 - 16:47   قرئ 1550 مرة   0 تعليق   الحدث
موجة الحر تفرض انتشار باعة المياه المعدنية خلال المسيرة

دفعت موجة الحر بالعاصمة أمس، عشرات الباعة إلى رفع عدد قارورات المياه المعدنية المعروضة للبيع على مستوى الشوارع والطرق الرئيسية التي تعود المتظاهرون السير عبرها، على غرار البريد المركزي موريس أودان، وشارع حسيبة، أمام الطلب المتزايد عليها من قبل المتظاهرين.

أجبرت درجات الحرارة المرتفعة وموجة الحر الاستثنائية التي تشهدها العاصمة على تزايد استهلاك كميات المياه في المسيرة الـ 25 من الحراك العشبي الذي يوشك على دخول شهره السابع، ففي الوقت الذي اعتاد المواطنون في مثل هذا الوقت على التوجه إلى الشواطئ من أجل قضاء عطلة الصيف والتخفيف من حرارة الجو، لم تجد تلك العائلات التي جابت الشوارع بداية من ديدوش مراد مرورا بساحة أودان ثم البريد المركزي ثم شارع عميروش وصولا إلى شارع حسيبة من طريقة للتغلب على حرارة الجو سوى مضاعفة استهلاكها للمياه المعدنية التي أوشكت على النفاد من المحلات، وهو الحال ذاته بالنسبة للباعة الذين توافدوا على المكان منذ الساعات الأولى، حيث اضطروا إلى مضاعفة أعداد قارورات المياه المعروضة للبيع على مستوى تلك الشوارع والطرق التي امتلأت عن آخرها بداية من الساعة الثانية زوالا.

وجودنا بالمكان جعلنا أيضا نقف على مدى استهلاك المياه من شخص إلى آخر، خاصة كبار السن والأطفال، حيث لم تتوان النسوة عن جلب القاروارت من المنازل، لكنها سرعان ما كانت تنفد أو بالأحرى يرفض الأطفال شربها لارتفاع درجات الحرارة، بينما كان البعض يفضل اقتناءها من المكان لبرودتها. وعن معدل الاستهلاك، تراوحت بين 3 و4 قاروارت من الحجم الصغير، وعلى غير العادة وعكس ما ألفناه في فصل الصيف، فإن الأطفال الذين طالما اعتادوا على تناول المثلجات بكل أنواعها ورفضهم لشرب الماء رغم فوائده إلا أن الحراك كان له أثر إيجابي، حيث بات الكل يرفض تناولها ويدخل في دوامة البحث عن قارورات المياه في عز الصيف وفي عز الحراك أمام  تلك الحشود التي تمر من شارع إلى آخر، خاصة أمام الطلب المتزايد الذي أدى إلى نفادها على مستوى تلك الممرات، فما كان من الباعة سوى اغتنام الفرصة من جهة وإمداد المتظاهرين بالمياه من جهة أخرى. مشاهد مختلفة رصدناها، تتعلق بحاويات القمامة التي امتلات عن آخرها أمس بقارورات المياه و أكياس البلاستيك الخاصة بها، فبعدما اعتاد المتظاهرون على الأكل خلال مسيراتهم، جعلتهم موجة الحر يبحثون عن الماء دون سواه.

 

أمينة صحراوي