شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

أقرّ بوجود تواطؤ بين المسؤولين والإدارة لنهب الممتلكات العمومية

الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية


  18 أوت 2019 - 19:51   قرئ 1393 مرة   0 تعليق   الحدث
الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية

»على القضاء القيام بمهامه لاسترجاع هيبة الدولة المفقودة»

دعا وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، مجلس المحاسبة إلى المساهمة في مهمة استرجاع «الممتلكات المنهوبة» من طرف «العصابة»، قائلا إن «الظرف الصعب الذي تمر به بلادنا يوقع على مجلس الدولة مسؤولية عظمى للمساهمة بجد وفعالية في محاربة ظاهرة الفساد وما أسفرت عنه من نهب وسلب للأملاك العمومية بطرق احتيالية وقرارات غير مشروعة».

 

اعترف الوزير في كلمته - بمناسبة تنصيب الرئيسة الجديد لمجلس الدولة، فريدة بن يحيى»- بوجود تواطؤ بين المسؤولين والإدارة لنهب الممتلكات العامة بشكل تعسفي استحوذوا من خلالها على ممتلكات الشعب دون وجه حق، موضحا أن العدالة اليوم مدعوة لاسترجاع الممتلكات المنهوبة بقرارات الإدارة، مشددا على أهمية القضاء والعدالة تكمن في محاربة آفة نهب ممتلكات الأمة، إذ أن آفة الفساد لم تقتصر على تحويل المال العام، والرشاوى، بل امتدت إلى الاعتداء إلى الممتلكات العامة بقرارات صادرة من الإدارة تعسفا من مسؤولين وموظفين استحوذوا على ممتلكات عامة دون وجه حق، قائلا أن مجلس الدولة مطالب بالبت في هذه القرارات والكشف عن بطلانها وفقا للقانون وبكل حياد وتجرد واستقلالية لاسترجاع كل الممتلكات المنهوبة تعسفا وعدوانا وبغير وجه حق، وأفاد الوزير بأن «وسائل الإعلام تطلعنا يومیا في الآونة الأخيرة، عن النهب السافر والفاضح لمقدرات الدولة، وهذا ما يؤكد أن آفة الفساد التي عرفتها بلادنا لم تقتصر على تحويل المال العام بالرشاوي والاختلاس والإثراء بلا سبب، بل امتدت إلى الاعتداء على الممتلكات العامة أيضا بقرارات صادرة عن الإدارة تعسفا من بعض المسؤولین والموظفین بها، وبتواطؤ منهم مع الغیر في الاستحواذ على هذه الممتلكات العامة دون وجه حق في التشريع أو التنظيم ودعا الوزير الإدارة إلى السعي أمام القضاء للمنازعة في صحة هذه القرارات غیر المشروعة قصد وضع حد نهائي للوضعیات القانونیة التي أنشأتها مؤكدا أنه سيتم استرجاع الممتلكات المنهوبة تعسفا وعدوانا بغير وجه حق، قائلا «إن دور جهاز القضاء الإداري وعلى رأسه مجلس الدولة لا يقل أهمیة عن ذلك المنوط بالجهات القضائیة العادية، ففي مجال مكافحة الفساد أضحى من غیر المجدي إنكار ما هو جار في إدارتنا ومرافقنا العمومية من تفشي هذه الظاهرة التي شوهت سمعتها وسمعة موظفیها، وقلصت من فعالية أدائها وحطت ثقة المواطن فیها»، مشددا أن «العدالة مدعوة أكثر من أي وقت مضى للاطلاع بدورها الكامل، لاسيما في مجالي التصدي للجريمة، بمختلف أنواعها أهمها آفة الفساد، ومحاربتها بالتطبيق الصارم والعادل للقانون من جهة، وضمان هیبة الدولة عبر فرض سلطان القانون بتجسید مبدأ العدل والمساواة أمام القضاء من جهة أخرى، إذ تتواجد في مفترق طرق وهي محط أنظار الجميع سلطة و شعبا، و يتنظر منها الكثير لاسترجاع هيبة الدولة وتكريس حق المواطن». وبخصوص الحركة الأخيرة التي مست سلك القضاء، أشار زغماتي إلى أن «الحركة التي مست مؤخرا رئاسة مجلس الدولة وسلك الرؤساء والنواب العامون لدى المجالس القضائیة، هي حركة باتجاه التحسن المستمر للعمل القضائي وتطوير وسائله وأساليبه والارتقاء به إلى مستوى تطلعات الشعب الجزائري، لاسيما في هذه المرحلة بالذات، التي يعلق فیها الشعب كل آماله على المؤسسة القضائیة لتلعب دورها المنوط بها دستوريا، من خلال حرصها على التطبيق الصارم للقانون واحترام الحقوق والحريات والأسس والمبادئ التي تقوم علیها دولة الحق و القانون، بكل تجرد وحیاد واستقلالیة».

أسامة سبع