شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

فريق الحوار التقى وفدا منها ضمن سلسلة الاتصالات مع الفاعلين

جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة !


  19 أوت 2019 - 19:35   قرئ 723 مرة   0 تعليق   الحدث
جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة !

هيئة الحوار: أبوابنا مفتوحة لكل الجزائريين واللقاء تم بطلب من الجماعة 

 قدمت جماعة «الدعوة والتبليغ» تصورها ومقترحاتها للخروج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد منذ أشهر، خلال اجتماع ممثلين عنها بالهيئة الوطنية للوساطة، برئاسة كريم يونس، أول أمس، وثمنت الجماعة مسعى الحوار هذا، وأكدت استعدادها للمساهمة مع الهيئة في تحقيق هدفها المنشود.

 

استمعت الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، بمقرها أول أمس، في إطار مواصلة سلسلة الاتصالات والحوارات مع الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني، لممثلين عن جماعة الدعوة والتبليغ، بطلب من هذه الأخيرة، الذين قدموا اقتراحاتهم وتصوراتهم للخروج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد، وحسب ما أفاد به منشور للهيئة على صفحتها بموقع التفاعل الاجتماعي «فايسبوك»، فإن وفد الجماعة، دون ذكر أفراده المشاركين في هذا الاجتماع، ثمن مسعى الحوار، مؤكدين على استعدادهـم التام للمساهمة مع الهيئة في تحقيق رسالتها المنشودة.

وقد جمدت الحكومة حسب المعلومات المتوفرة لدينا، نشاط جماعة الدعوة والتبليغ في التسعينيات بعد حل الجبهة الإسلامية للإنقاذ سابقا، بحيث اعتبرتها السلطات آنذاك جمعية مساندة للحزب المحظور، إلى جانب جمعيات أخرى اعتمدت بعد الانفتاح السياسي في البلاد عقب أحداث أكتوبر ودستور 1989، وبدأت الجماعة التي وجدت طريقها إلى الجزائر قادمة من باكستان، قبل أن تنتقل الامارة خلال الفترة السابقة إلى الهند، في النشاط خلال سنوات الستينيات، وكان أفرادها يعدون على الأصابع، قبل أن يزداد نشاطهم في السبعينيات، ويرتفع أكثر في الثمانينيات بانضمام عناصر معروفة لها، تلقت تكوينها في هذه الجماعة قبل الانتساب الى أحزاب وتيارات سياسية أخرى تصنف في خانة «الإسلامية» .

وأفاد سعيد مقدم، عضو اللجنة الاستشارية لهيئة الحوار والوساطة، أمس، في اتصال بـ «المحور اليومي»، أن استقبال وفد عن جماعة الدعوة والتبليغ تم بطلب من هذه الأخيرة، موضحا أنّ الهيئة ليست سلطة دستورية وأبوابها مفتوحة لكل الشعب الجزائري، مضيفا أنّ وفد الجماعة استقبل مع عدد من المنظمات الأخرى، مثلما أشار إليه البيان رقم 9 الصادر في هذا الصدد، وأُخذ علم بتصورهم لحل الأزمة، بحيث اقتصر اللقاء على الأمور السياسية فقط، وأردف أنهم ليسوا هنا للاعتراف بالأحزاب والمنظمات التي هي من مهام وزارة الداخلية، التي تتكفل باعتماد المنظمات المحلية والوطنية والأحزاب في ظل الدستور الحالي.

والتقت أيضا الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، برئاسة كريم يونس، في إطار مواصلة سلسلة الاتصالات والحوارات مع الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني، أول أمس، بمقرها، بالعديد من ممثلي المنظمات الجزائرية، بطلب منها، ويتعلق الأمر بالمنظمة الوطنية للحرس البلدي، التيار الشعبي للجزائر الموحدة «حزب قيد التأسيس» والمنظمة الوطنية لترسيخ السلم والمواطنة، حيث، تم وفق المنشور سالف الذكر، الإصغاء لتصوراتها ومقترحاتها للخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد، وثمن ممثلو هذه الوفود مسعى الحوار، مؤكدين استعدادهـم التام للمساهمة مع الهيئة في تحقيق رسـالتها المنشدوة، يضيف ذات المصدر.

زين الدين زديغة