شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

جدد التأكيد على تبني الحوار العقلاني للخروج من الأزمة

ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول»


  03 سبتمبر 2019 - 19:10   قرئ 896 مرة   0 تعليق   الحدث
ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول»

حذّر الفريق أحمد قايد صالح، من أي تدخل أجنبي في الأزمة التي تمر بها البلاد، مشددا أنّ الوضع الذي تعيشه الجزائر داخلي يخص الجزائريين وحدهم ويقتضي حلولا من الواقع والتجارب المحلية حتى وإن تباينت وجهات النظر واختلفت الآراء، مؤكدا على ضرورة تبني الحوار العقلاني والعمل على إنجاحه والابتعاد عن السلبية والمهاترات وسياسة تثبيط العزائم، مجددا هجومه على «الأطراف» التي تعمل لمصلحتها الشخصية على حساب مصلحة البلاد.

 

رافع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي على ضرورة تقديم تنازلات من الجميع للخروج من الأزمة بين الجزائريين دون غيرهم، مشددا أنه على الجميع التوصل إلى الحلول وتوظيفها بما يتيح تجاوزها بسلام، من خلال تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، والعمل على إنجاحه دون تعصب ولا مكابرة، مذكرا بما عاشته الجزائر من أزمات سابقا قائلا إنها تمكنت كل مرة، أن تنتصر وتخرج من أزماتها أكثر قوة وتماسكا، وجعلت الشعب يـتـبـين صالح السبل لتخطي الصعاب والتصدي لتجار اليأس والتفرقة، مطالبا بضرورة التوحد أمام كل ما يهدد الجزائر ويتربص بها السوء، إذ أن الوضع اليوم هو شأن جزائري داخلي يخصنا وحدنا، ويقتضي بالضرورة حلولا من واقعنا ومن تجاربنا، وحتى وإن تباينت وجهات النظر واختلفت الآراء التي لا تفسد للود قضية، فعلينا نحن الجزائريين دون غيرنا، ودون تعصب ولا مكابرة، التوصل إلى هذه الحلول وتوظيفها بما يتيح لنا تجاوز أزمتنا بسلام، والتفرغ والتجند معا لخدمة الجزائر وضمان تطورها ورقيها في جميع المجالات.

وجدد نائب وزير الدفاع الوطني الهجوم على من أسماهم «الأنانيين» من العصابة وأذنابها، قائلا أإن هذه الشرذمة لا يعرفون قيمة هذا البلد وشعبه، ويحترفون التضليل والتدليس، ويحاولون عبثا تغليط الرأي العام والتشكيك في أي مبادرة وطنية خيرة، ساعية لتجاوز الأزمة، ويعملون من أجل الزج ببلادنا في متاهات لا تحمد عقباها، خدمة للعصابة ومن يسير في فلكها، والأكيد أن مشاريع ومخططات هذه الشرذمة الضالة والخائنة التي لا تصب في مصلحة الوطن والشعب، سيكون مآلها الفشل حتما، ولهؤلاء المتآمرين المغامرين، مخاطبا إياهم بالقول أن «ولاءهم لغير الوطن بل لأعدائه والمتربصين به ولمصالحهم الشخصية التي يضعونها أولويتهم العليا»، مجددا التأكيد بأن الجيش الوطني الشعبي، سيبقي إلى الأبد، رفقة كافة الوطنيين المخلصين، مصلحة الجزائر دائما وأبدا فوق كل اعتبار. ودعا الفريق مجددا إلى ضرورة دعم لجنة الحوار والوساطة من خلال الوعي بحساسية المرحلة واليقين بأن تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، والعمل على إنجاحه والوصول به إلى منتهاه والابتعاد عن السلبية والمهاترات الفارغة وسياسة تثبيط العزائم، هو واجب وطني تستلزمه المصلحة العليا للجزائر وتستوجبه دواعي ضمان مستقبلها وحفظ سيادتها وحماية اقتصادها الوطني وثرواتها ومواردها المالية، قائلا إن إيمان أفراد الجيش الوطني الشعبي عميق بتجاوز هذا الظرف الذي تعيشه البلاد، بفضل الانسجام والتكاتف والوحدة الوطنية التي يجب أن تطبع كل المقاصد.

أسامة سبع