شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

جدد التأكيد على تبني الحوار العقلاني للخروج من الأزمة

ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول»


  03 سبتمبر 2019 - 19:10   قرئ 715 مرة   0 تعليق   الحدث
ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول»

حذّر الفريق أحمد قايد صالح، من أي تدخل أجنبي في الأزمة التي تمر بها البلاد، مشددا أنّ الوضع الذي تعيشه الجزائر داخلي يخص الجزائريين وحدهم ويقتضي حلولا من الواقع والتجارب المحلية حتى وإن تباينت وجهات النظر واختلفت الآراء، مؤكدا على ضرورة تبني الحوار العقلاني والعمل على إنجاحه والابتعاد عن السلبية والمهاترات وسياسة تثبيط العزائم، مجددا هجومه على «الأطراف» التي تعمل لمصلحتها الشخصية على حساب مصلحة البلاد.

 

رافع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي على ضرورة تقديم تنازلات من الجميع للخروج من الأزمة بين الجزائريين دون غيرهم، مشددا أنه على الجميع التوصل إلى الحلول وتوظيفها بما يتيح تجاوزها بسلام، من خلال تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، والعمل على إنجاحه دون تعصب ولا مكابرة، مذكرا بما عاشته الجزائر من أزمات سابقا قائلا إنها تمكنت كل مرة، أن تنتصر وتخرج من أزماتها أكثر قوة وتماسكا، وجعلت الشعب يـتـبـين صالح السبل لتخطي الصعاب والتصدي لتجار اليأس والتفرقة، مطالبا بضرورة التوحد أمام كل ما يهدد الجزائر ويتربص بها السوء، إذ أن الوضع اليوم هو شأن جزائري داخلي يخصنا وحدنا، ويقتضي بالضرورة حلولا من واقعنا ومن تجاربنا، وحتى وإن تباينت وجهات النظر واختلفت الآراء التي لا تفسد للود قضية، فعلينا نحن الجزائريين دون غيرنا، ودون تعصب ولا مكابرة، التوصل إلى هذه الحلول وتوظيفها بما يتيح لنا تجاوز أزمتنا بسلام، والتفرغ والتجند معا لخدمة الجزائر وضمان تطورها ورقيها في جميع المجالات.

وجدد نائب وزير الدفاع الوطني الهجوم على من أسماهم «الأنانيين» من العصابة وأذنابها، قائلا أإن هذه الشرذمة لا يعرفون قيمة هذا البلد وشعبه، ويحترفون التضليل والتدليس، ويحاولون عبثا تغليط الرأي العام والتشكيك في أي مبادرة وطنية خيرة، ساعية لتجاوز الأزمة، ويعملون من أجل الزج ببلادنا في متاهات لا تحمد عقباها، خدمة للعصابة ومن يسير في فلكها، والأكيد أن مشاريع ومخططات هذه الشرذمة الضالة والخائنة التي لا تصب في مصلحة الوطن والشعب، سيكون مآلها الفشل حتما، ولهؤلاء المتآمرين المغامرين، مخاطبا إياهم بالقول أن «ولاءهم لغير الوطن بل لأعدائه والمتربصين به ولمصالحهم الشخصية التي يضعونها أولويتهم العليا»، مجددا التأكيد بأن الجيش الوطني الشعبي، سيبقي إلى الأبد، رفقة كافة الوطنيين المخلصين، مصلحة الجزائر دائما وأبدا فوق كل اعتبار. ودعا الفريق مجددا إلى ضرورة دعم لجنة الحوار والوساطة من خلال الوعي بحساسية المرحلة واليقين بأن تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، والعمل على إنجاحه والوصول به إلى منتهاه والابتعاد عن السلبية والمهاترات الفارغة وسياسة تثبيط العزائم، هو واجب وطني تستلزمه المصلحة العليا للجزائر وتستوجبه دواعي ضمان مستقبلها وحفظ سيادتها وحماية اقتصادها الوطني وثرواتها ومواردها المالية، قائلا إن إيمان أفراد الجيش الوطني الشعبي عميق بتجاوز هذا الظرف الذي تعيشه البلاد، بفضل الانسجام والتكاتف والوحدة الوطنية التي يجب أن تطبع كل المقاصد.

أسامة سبع