شريط الاخبار
95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا منتدى أعمال جزائري - ليبي غدا بفندق الأوراسي وزير الاستشراف يقدّم للحكومة رؤية جديدة حول الجمارك والتجارة متحف الفلاحة لسيدي بلعباس في تظاهرة المتاحف العالمية ببريطانيا مكتتبو»عدل2» يستنجدون برئيس الجمهورية خرّيجو الجامعات يهددون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل أحزاب في مسعى لبسط نفوذها و «تأميم» امتدادها داخل الحرم الجامعي اختفاء قارب «حراڤة» أبحر من شاطئ كاب جنات ببومرداس إحالة ملف كريم طابو على قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين الجمارك تحصّل 1000 مليار دينار خلال 2019 رغم تراجع الواردات وزارة الصحة تفعّل مخططا وطنيا مضادا لمنع عدوى فيروس «كورونا» سلال وأويحيى ورجال أعمال أمام القضاء مجددا يوم 12 فيفري تبون وأردوغان يرافعان للحل السياسي بليبيا والتوافق على مخرجات ندوة برلين «ساتاف» تطالب باستحداث تخصصات في الابتدائي وخفض الحجم الساعي المدير العام للحماية المدنية يأمر بتفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم خبراء لا يستبعدون لجوء الحكومة إلى قانون مالية تكميلي 6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا

اتهمت بعض الأقلام المأجورة والأحزاب المرفوضة شعبيا بالتحامل على الجيش

المؤسسة العسكرية تؤكد حيادها وتتمسك بالخيار الدستوري


  10 سبتمبر 2019 - 15:39   قرئ 343 مرة   0 تعليق   الحدث
المؤسسة العسكرية تؤكد حيادها وتتمسك بالخيار الدستوري

أكدت المؤسسة العسكرية، أنّ عهد الإملاءات وصناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة، وقالت إنّ بعض أذناب "العصابة" تحاول تعكير صفو مسار الحوار للخروج من الأزمة، بالترويج لمراحل انتقالية للدفع نحو فخ الفراغ الدستوري، ومحاولة تغليط وتضليل الرأي العام داخليا وخارجيا بأفكار مشوهة ومسمومة، عبر استغلال مطالب الشعب المشروعة.

أوضحت افتتاحية مجلة الجيش، في عددها الأخير، المتزامن مع الدخول الاجتماعي، أنّ من يحاولون تعكير صفو مسار الحوار للخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد، يبدو أنهم يجهلون أنّ عهد الإملاءات وصناعة الرؤساء قد ولى بلا رجعة. وأضاف المصدر، الذي يعد لسان حال المؤسسة العسكرية، أن أفراد "العصابة" لم يتجرعوا هزائمهم المتكررة وفشلهم الذريع بالمتاجرة والالتفاف على مطالب الشعب، الذي كشف بكل مكوناته "العصابة" وأذنابها ولقنها درسا في الإخلاص والوطنية، من خلال رفضه لمقترحاتها المشبوهة وأفكارها المسمومة. وأردفت افتتاحية مجلة الجيش مبرزة أنّ هؤلاء الأذناب ومن على شاكلتهم يتحاملون على المؤسسة العسكرية ويشككون في نواياها ومجهوداتها من خلال بعض الأقلام المأجورة والقنوات المشبوهة والأحزاب المرفوضة شعبيا، التي لا هم لها سوى الانتقاد والعويل والعمل على تحقيق مصالح ذاتية على حساب المصلحة العليا للوطن، على حد تعبير المصدر ذاته، كما أنّ هؤلاء يشككون في الجيش الوطني الشعبي وفي الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، وكذا في الشعارات التي يرفعها الشعب بمختلف مسيراته السلمية وفي جهاز العدالة، وتَرى قيادة الجيش بخصوص هذه الأخيرة، أنها تعمل على تطبيق القانون بحذافيره ضد المفسدين، من خلال معالجة كافة الملفات دون استثناء.

وحسب افتتاحية مجلة الجيش الشعبي الوطني، فإنّ العدالة، بعد استرجاعها كافة صلاحياتها وحريتها ودورها الحقيقي، ستواصل تطبيق القانون ضد الفاسدين والمتورطين ومكافحة الفساد بشتى أنواعه، وفي كلّ المجالات والمستويات، وسيواصل الجيش -وفق المصدر ذاته- تعهده بمرافقة عملها وتوفير المناخ المناسب لمواصلة جهودها وأداء مهامها النبيلة، بعيدا عن الضغوطات مهما كان مصدرها.

كما أكد لسان حال المؤسسة العسكرية، ثبات موقف الجيش الوطني الشعبي وتعهده بمرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ومسار الحوار، باعتبار أنه السبيل الأوحد والأمثل للحفاظ على أمن الجزائر واستقرارها وصيانة سيادتها وضمان بناء جزائر الغد كما أرادها شرفاء نوفمبر، والتي حتما لا مكان فيها لأولئك الذين باعوا ضمائرهم وخانوا أمانة الشهداء.

زين الدين زديغة