شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

مشاركة لمختلف الفئات العمرية ولافتات "الكرطون" في المقدمة

الجزائريون يحافظون على مظاهر التظاهر ذاتها في مسيرتهم الـ 31


  20 سبتمبر 2019 - 17:00   قرئ 266 مرة   0 تعليق   الحدث
الجزائريون يحافظون على مظاهر التظاهر ذاتها في مسيرتهم الـ 31

حافظ الجزائريون أمس، خلال مسيرتهم الـ 31 من حراكهم الشعبي، على مظاهر التظاهر ذاتها التي ألفناها واعتدنا عليها خلال أول مسيرة، خاصة المحافظة على سلمية الحراك بمشاركة كل الفئات، نساء ورجالا وأطفالا وشيوخا، بل حتى الرضع كانوا حاضرين.

رغم مرور 31 مسيرة شعبية في ظرف 7 أشهر تقريبا، حافظ الجزائريون على طريقة تظاهرهم، سواء تعلق الأمر بسلميتها أو الوسائل المعتمدة في ذلك، وهنا نتحدث عن صور طالما رسمها المتظاهرون منذ أول مسيرة انطلقت بتاريخ الـ 22 من شهر فيفري، حيث أعادتنا تلك المشاهد إلى يوم خرج الرجال والنساء الشيوخ والعجائز الأطفال والرضع يلتحفون العلم الوطني دون سواه، شعاراتهم كانت "خاوة خاوة، ما كاش عداوة" إلى جانب أيضا شعار "جزائر حرة ديمقراطية"، فطيلة 6 أشهر من الحراك توالت المسيرات وبلغت الرقم و31 تغيرت الأرقام والأعداد وبقيت تلك الشعارات، وبقيت معها صور الرضع في العربات والأطفال بتلك الرسومات على الوجوه وتلك النسوة بالزي التقليدي، الشيوخ أيضا كان لهم نصيب من ذلك، أرادوا أن يربطوا تاريخهم بمستقبل أجيال تعتزم اليوم التغيير من أجل الأفضل، والنساء رغم كل الالتزامات التي طالما ارتبطن بها خلال أيام العطل إلا أن حضورهن ـ حسبهن ـ بات واجبا.

أعلام تعود للثورة الجزائرية، شخصيات وطنية وأخرى سياسية، شعارات كتبت على ورق "الكرطون" وحتى على الألواح، البعض قرر المشي فارغ اليدين وتوزيع قارورات الماء، فرق الإسعاف في كل مكان، عناصر الحماية المدنية تتمركز على مستوى كل الشوارع والطرق الرئيسة، نقاط الحراك تحافظ على تعزيزاتها الأمنية، هنا لا نتحدث عن ثالث أو رابع مسيرة بل العكس تماما، نعم إننا في المسيرة الـ31 والصور والمشاهد نفسها، العزيمة ذاتها والأسلوب عينه، الهدف واضح وهو رحيل الباءات وبقايا "العصابة" كما يحلو لهم مناداتها ولا شيء سوى ذلك. المتجول أمس في شوارع العاصمة من ديدوش إلى أودان مرورا بالبريد المركزي، وصولا إلى عميروش حتى حسيبة بن بوعلي، طوفان بشري يغزو تلك الأماكن المذكورة آنفا. كنا نغير الوجهة بين الفينة والأخرى، غير أن المشاهد والصور التي كنا نقف عندها هي نفسها.

 

أمينة صحراوي