شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

عودة الحراك عبر عدد من ولايات الوطن

المتظاهرون يتمسكون برحيل بقايا رموز النظام السابق في الجمعة الـ31


  20 سبتمبر 2019 - 17:00   قرئ 327 مرة   0 تعليق   الحدث
المتظاهرون يتمسكون برحيل بقايا رموز النظام السابق في الجمعة الـ31

خرج آلاف المواطنين في مسيرات الحراك، في الجمعة الـ31 من الحراك، حيث توافد مواطنون بقوة على وسط العاصمة وساحة البريد المركزي منذ الساعات الأولى، رغم الانتشار المكثف لقوات مكافحة الشغب صباح الجمعة عبر طول شوارع ديدوش مراد وأودان إلى غاية البريد المركزي، حيث تجمع المحتجون إيذانا بمسيرات كبيرة مشابهة لأولى جمعات إسقاط الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، رافعين شعارات رافضة للانتخابات بوجود الوجوه ذاتها التي زوّرت الانتخابات السابقة.

استعاد الحراك الشعبي عبر كامل ولايات الوطن زخمه، حيث عرفت شوارع حسيبة بن بوعلي وبلكور وعميروش وساحة أودان وكذلك ديدوش مراد وساحة الشهداء بالعاصمة إحدى أكبر مسيرات الحراك الشعبي الذي انطلق يوم 22 فيفري، حيث أبى الجزائريون الاستسلام والسماح للمثبطين بوأد حراكهم، رافضين الالتفاف عليه، مرافعين من أجل "حوار مشروط" برحيل "الباءات" لتنظيم انتخابات رئاسية.

دعوات للإفراج عن موقوفي الحراك

شدد الجزائريون على ضرورة إطلاق سراح كل موقوفي الحراك، داعين العدالة إلى "التهدئة"، فبعدما شهدت الجمعات السابقة مطالب للمتظاهرين بإطلاق سراح معتقلي الحراك، في مقدمتهم المجاهد لخضر بورقعة، صنع إيداع المناضل كريم طابو رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي قيد التأسيس والناشطين سمير بن العربي وفضيل بومالة رهن الحبس المؤقت الحدث عبر كامل ولايات الوطن، حيث طالب المتظاهرون بإطلاق سراحهم رفقة كل موقوفي الحراك، مطالبين برفع التضييق، تنفيذا لوعود رئيس الدولة عبد القادر بن صالح الذي أعلن عن جملة من إجراءات التهدئة، في مقدمتها دعوته للعدالة إلى دراسة إمكانية إخلاء سبيل الأشخاص الذين تم اعتقالهم لأسباب لها علاقة بالمسيرات الشعبية، والنظر في إمكانية تخفيف النظام الذي وضعته الأجهزة الأمنية لضمان حرية التنقل، وكذا "الانشغالات الأخرى المطروحة على الساحة السياسية" على غرار رحيل حكومة بدوي.

الحراك بالولايات الكبرى يستعيد زخمه

عادت كبريات الولايات لتصنع الحدث، من خلال تدفق آلاف المواطنين عبر مختلف الشوارع، على غرار قسنطينة وبجاية وتيزي وزو والبليدة وبسكرة، إذ نزل مواطنوها بقوة للشارع للمشاركة في المسيرة الـ31 من الحراك الشعبي، رافعين شعارات مطالبة بالاستجابة الفورية للشعب وتسليم السلطة، حيث جدد المتظاهرون المطالب ذاتها المرفوعة منذ 22 فيفري الماضي، بداية بالتغيير الجذري لنظام الحكم، ورحيل كل رموز النظام.

هجوم على "الذباب الإلكتروني" بعد عودته للتشويش

ردد المتظاهرون شعارات تنتقد ما صار يعرف بـ"الذباب الإلكتروني"، الذي عاد للظهور خلال الأيام الأخيرة، بعدما غاب خلال الأسابيع الماضية، من خلال مواصلة حملة التشويه والتخوين ضد العديد من الشخصيات، إذ تم إنشاء مئات الصفحات التي يزعم أصحابها أنها مع الحراك، لكن في حقيقة الأمر تم إنشاؤها من أجل تلويث النقاشات وتوجيهها بطرق مدروسة ضد الحراك، كما أن "الذباب موجود بشكل خاص على الفايسبوك، لأنه منطلق المبادرات ويجمع بين مشاريع وأفكار رواده».

 

أسامة سبع