شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم وزارة العمل ترفض الفصل في قضية عمال عقود ما قبل التشغيل توزيع 5500 مسكن خلال الثلاثي الأول من 2020 تأجيل قضية «قذف» وزير الداخلية صلاح الدين دحمون 28 إقامة جامعية من أصل 160 مهددة بالانهيار على رؤوس الطلبة السعودية تدرس استثناء الدفع الإلكتروني للوكالات الجزائرية في العمرة سوري ومغربي ضمن شبكة تنظيم رحلات «الحراقة» ببومرداس البرلمان يناقش مشروع قانون المحروقات الجديد المثير للجدل هيئة دفاع طليبة تستأنف أمر إيداعه الحبس المؤقت اتحاد المحامين يطالب البرلمان بالاجتماع لمناقشة «ضريبة المحامي» رفع الحصانة عن «السيناتورين» علي طالبي وأحمد أوراغي يوم الإثنين وزارة التربية تفرج عن رزنامة العطل المدرسية نحو إنشاء قاموس للمصطلحات الأمنية وتوحيد المستعملة منها إعلاميا محاكمة أستاذ بثانوية فرنسية بتهمة تهريب البشر 1،4 مليون عملية مصرفية إلكترونية للبنك الوطني الجزائري في 2018 الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023

عودة الحراك عبر عدد من ولايات الوطن

المتظاهرون يتمسكون برحيل بقايا رموز النظام السابق في الجمعة الـ31


  20 سبتمبر 2019 - 17:00   قرئ 271 مرة   0 تعليق   الحدث
المتظاهرون يتمسكون برحيل بقايا رموز النظام السابق في الجمعة الـ31

خرج آلاف المواطنين في مسيرات الحراك، في الجمعة الـ31 من الحراك، حيث توافد مواطنون بقوة على وسط العاصمة وساحة البريد المركزي منذ الساعات الأولى، رغم الانتشار المكثف لقوات مكافحة الشغب صباح الجمعة عبر طول شوارع ديدوش مراد وأودان إلى غاية البريد المركزي، حيث تجمع المحتجون إيذانا بمسيرات كبيرة مشابهة لأولى جمعات إسقاط الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، رافعين شعارات رافضة للانتخابات بوجود الوجوه ذاتها التي زوّرت الانتخابات السابقة.

استعاد الحراك الشعبي عبر كامل ولايات الوطن زخمه، حيث عرفت شوارع حسيبة بن بوعلي وبلكور وعميروش وساحة أودان وكذلك ديدوش مراد وساحة الشهداء بالعاصمة إحدى أكبر مسيرات الحراك الشعبي الذي انطلق يوم 22 فيفري، حيث أبى الجزائريون الاستسلام والسماح للمثبطين بوأد حراكهم، رافضين الالتفاف عليه، مرافعين من أجل "حوار مشروط" برحيل "الباءات" لتنظيم انتخابات رئاسية.

دعوات للإفراج عن موقوفي الحراك

شدد الجزائريون على ضرورة إطلاق سراح كل موقوفي الحراك، داعين العدالة إلى "التهدئة"، فبعدما شهدت الجمعات السابقة مطالب للمتظاهرين بإطلاق سراح معتقلي الحراك، في مقدمتهم المجاهد لخضر بورقعة، صنع إيداع المناضل كريم طابو رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي قيد التأسيس والناشطين سمير بن العربي وفضيل بومالة رهن الحبس المؤقت الحدث عبر كامل ولايات الوطن، حيث طالب المتظاهرون بإطلاق سراحهم رفقة كل موقوفي الحراك، مطالبين برفع التضييق، تنفيذا لوعود رئيس الدولة عبد القادر بن صالح الذي أعلن عن جملة من إجراءات التهدئة، في مقدمتها دعوته للعدالة إلى دراسة إمكانية إخلاء سبيل الأشخاص الذين تم اعتقالهم لأسباب لها علاقة بالمسيرات الشعبية، والنظر في إمكانية تخفيف النظام الذي وضعته الأجهزة الأمنية لضمان حرية التنقل، وكذا "الانشغالات الأخرى المطروحة على الساحة السياسية" على غرار رحيل حكومة بدوي.

الحراك بالولايات الكبرى يستعيد زخمه

عادت كبريات الولايات لتصنع الحدث، من خلال تدفق آلاف المواطنين عبر مختلف الشوارع، على غرار قسنطينة وبجاية وتيزي وزو والبليدة وبسكرة، إذ نزل مواطنوها بقوة للشارع للمشاركة في المسيرة الـ31 من الحراك الشعبي، رافعين شعارات مطالبة بالاستجابة الفورية للشعب وتسليم السلطة، حيث جدد المتظاهرون المطالب ذاتها المرفوعة منذ 22 فيفري الماضي، بداية بالتغيير الجذري لنظام الحكم، ورحيل كل رموز النظام.

هجوم على "الذباب الإلكتروني" بعد عودته للتشويش

ردد المتظاهرون شعارات تنتقد ما صار يعرف بـ"الذباب الإلكتروني"، الذي عاد للظهور خلال الأيام الأخيرة، بعدما غاب خلال الأسابيع الماضية، من خلال مواصلة حملة التشويه والتخوين ضد العديد من الشخصيات، إذ تم إنشاء مئات الصفحات التي يزعم أصحابها أنها مع الحراك، لكن في حقيقة الأمر تم إنشاؤها من أجل تلويث النقاشات وتوجيهها بطرق مدروسة ضد الحراك، كما أن "الذباب موجود بشكل خاص على الفايسبوك، لأنه منطلق المبادرات ويجمع بين مشاريع وأفكار رواده».

 

أسامة سبع