شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

القضاء على اثنين واستسلام آخرين وتسليم إرهابي لنفسه

قوات الجيش تشن حملة ضد بقايا الإرهاب وتحيد 05 دمويين منذ بداية أكتوبر


  08 أكتوبر 2019 - 18:28   قرئ 378 مرة   0 تعليق   الحدث
قوات الجيش تشن حملة ضد بقايا الإرهاب وتحيد  05 دمويين منذ بداية أكتوبر

 حيّدت قوات الجيش الوطني الشعبي منذ بداية الشهر الجاري 05 إرهابيين عبر مختلف مناطق الوطن، حيث كشفت بيانات وزارة الدفاع اليومية عن القضاء على إرهابيين خطيرين بعين الدفلى أحدهم مسؤول جماعة إرهابية، والقبض على اثنين آخرين أول أمس بخنشلة، في حين سلم ارهابي آخر نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة، كما مكنت العمليات منن استرجاع اسلحة ثقيلة وكميات معتبر من الذخيرة.

 

يواصل الجيش الوطني الشعبي جني ثمار التضييق الذي يمارسه على بقايا الجماعات الإرهابية وكذا المراقبة المستمرة لتحركاتهم، حيث أعلنت وزارة الدفاع الوطني أنه «في إطار مكافحة الإرهاب وخلال عملية استطلاع بمنطقة بوجلباني، بلدية بابار، ولاية خنشلة بالناحية العسكرية الخامسة، ألقت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 07 أكتوبر 2019، القبض على الإرهابيين «د. عبد المالك» و»ب. الهادي»، مضيفة أن العملية التي لاتزال متواصلة مكنت أيضا من توقيف عنصري دعم وحجز مواد ومعدات لصناعة القنابل التقليدية، بالإضافة إلى كمية كبيرة من المواد الغذائية وأغراض مختلفة»، كما أكد ذات المصدر، أنه في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل جهود قوات الجيش الوطني الشعبي، سلم إرهابي نفسه، 07 أكتوبر 2019، للسلطات العسكرية بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة، ويتعلق الأمر بالمسمى «العربي لادمي سيد أحمد»، الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2008، إذ كان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وثلاثة مخازن ذخيرة مملوءة، كما مكنت العملية التي شنتها قوات الجيش بجبل عمرونة ضواحي بلدية جمعة أولاد الشيخ ولاية عين الدفلى بالناحية العسكرية الأولى، من القضاء على إرهابيين واسترجاع أسلحة، حيث تم التعرف على هوية المسمى «حبل إبراهيم» المولود في 12 ماي 1964 بعزيز ولاية المدية، والمكنى «عبد الحفيظ أبو تمام» مسؤول مجموعة إرهابية، التحق بالجماعات الارهابية سنة 1994، كما تم التعرف على هوية المجرم الثاني، ويتعلق الأمر بالمسمى «زيتوني أحمد» المدعو «أبو عبيدة» المولود سنة 1974 باليوسفية، ولاية تيسمسيلت، والذي كان قد التحق بالجماعات الارهابية سنة 1996، كما مكنت العملية من استعادة مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة، إذ تترجم النتائج المحققة قطع قوات الجيش الوطني الشعبي كل منابع التجنيد وطرق إمداد بقايا الجماعات الإرهابية الناشطة في الجزائر، من خلال منع كل محاولات الاتصال بين التنظيمات، حيث استطاعت قوات الجيش الوطني الشعبي ومنذ بداية السنة الجارية، إجهاض كل المخططات الإجرامية التي حاول من خلالها تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، بإعادة نشاطه وكذا تجنيد جهاديين جدد في تنظيم «داعش» من خلال القضاء على بقايا تنظيم دروكدال ومخابئهم وكذا توقيف عناصر دعم هذه التنظيمات التي تعمل على توصيل المعلومات لمعاقل الجماعات الجهادية بقاعدة الجهاد في المغرب الإسلامي.

للإشارة فقد تمكنت وحدات الجيش الوطني الشعبي، خلال شهر سبتمبر المنصرم، من توقيف إرهابي والقضاء على آخر، فيما استسلم إرهابيان إثنان، وتم العثور على جثث 4 إرهابيين آخرين، واسترجاع 9 صواريخ «أرض-أرض BM621، وكذا توقيف 22 عنصر دعم للإرهاب في نفس الفترة.

أسامة سبع