شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

قال إن الشباب التونسي فتح صفحة جديدة.. قيس سعيد:

«انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ»


  14 أكتوبر 2019 - 18:55   قرئ 496 مرة   0 تعليق   الحدث
«انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ»

شكر أستاذ القانون الدستوري، قيس سعيد، الذي أعلن فوزه بالرئاسة الأحد وفق استطلاع رأي، الشباب الذي «فتح صفحة جديدة في التاريخ»، في أول تصريح صحافي له اثر اعلان نتائج الاستطلاعات.

قال سعيد، في مؤتمر صحافي بفندق مطل على شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة «أشكر الشباب الذي فتح صفحة جديدة في التاريخ.» وتابع بصوته الجهوري «سأحمل الأمانة...الشعب يريد»، وهو الشعار الذي رفعه التونسيون خلال الثورة التونسية التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق الراحل زين العابدين بن علي في العام 2011 . وأكد سعيد «احترم كل من اختار بكل حرية، انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة في التاريخ.» وتابع «قدمتم درسا للعالم وأبهرتم العالم، أشكركم من أعماق الأعماق»، مضيفا «نحن في حاجة الى تجديد الثقة بين الحاكم والمحكومين.»

وأكد سعيد، على أن القضية الفلسطينية ستكون ضمن أولوياته في الخارج، مبينا «سنعمل في الخارج من أجل القضايا العادلة وأولها القضية الفلسطينية.» من جانبه انتقد منافسه نبيل القروي القضاء لتوقيفه 48 يوما قبل الحملة الانتخابية وخلالها.

وقال للصحافيين في مؤتمر صحافي في مقر حملته بالعاصمة تونس «حالة فريدة من نوعها في تاريخ الديمقراطيات سندافع، سجن البارزين المرشحين سهل.»

وتجدر الإشارة إلى أنّه بعد فرز نحو 75 بالمئة من الأصوات، قال التلفزيون التونسي إن نسبة المشاركة تجاوزت الـ57.8 بالمئة، حصل خلالها قيس سعيد على نحو 76.9 بالمئة، وفقا لاستطلاعات مؤسسة «سيغما كونساي» لسبر الآراء.  وقالت مؤسسة «سيغما كونساي»، إن عدد الناخبين الذين صوتوا لقيس سعيد، يفوق بكثير عدد الذين صوتوا للباجي قايد السبسي، والمنصف المرزوقي، في الانتخابات السابقة. 

اللافت أن نسبة المشاركة في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، تجاوزت الـ57.8 بالمئة، إذ وصلت نسبة المشاركة في الجولة الأولى إلى 49 بالمئة، فيما كانت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية 41 بالمئة فقط. 

ولم تتجاوز نسبة المشاركة في الانتخابات التونسية بالخارج، حاجز العشرين بالمئة. 

وكان التلفزيون التونسي، قال إن كلفة الانتخابات على خزينة الدولة بلغت 140 مليون دينار، أي ما يعادل نحو 48.8 مليون دولار. 

يشار إلى أن قيس سعيد (61 عاما)، تفوق على منافسه نبيل القروي (56 عاما)، في جميع استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات.