شريط الاخبار
تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير

دعت للحوار والتوافق وتوفير شروط إجراء انتخابات حرة ونزيهة

الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة


  15 أكتوبر 2019 - 19:04   قرئ 572 مرة   0 تعليق   الحدث
الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة

19 شخصية وطنية تدعو لنبذ الفتنة وخطاب الكراهية المهدد للوحدة الوطنية 

طالبت مجموعة من الشخصيات الوطنية على غرار الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي، ورئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، بتوفير الشروط الضرورية للذهاب لانتخابات حرة ونزيهة، بالتعجيل في اتخاذ إجراءات التهدئة، على رأسها الاستجابة لمطالب الحراك الشعبي المطالب برحيل رموز النظام والقضاء على منظومة الفساد بكل أنواعه.

 

دعت الشخصيات التسعة عشر التي أصدرت بيانا للرأي العام الوطني أمس، حول الوضع السياسي الراهن في البلاد، قبل أقل من أسبوعين فقط عن انتهاء آجال إيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 12 ديسمبر المقبل، لإطلاق سراح معتقلي الرأي فورا دون شروط من شباب وطلبة ونشطاء في الحراك، على حد تعبير البيان، وكذا احترام حق التظاهر السلمي المكفول دستوريا، وعدم تقييد حرية العمل السياسي. وطالب الموقعون على هذا البيان أمثال علي يحي عبد النور، الدكتور علي بن محمد، الدبلوماسي السابق عبد العزيز رحابي، والمحامي نور الدين بن يسعد، بالإضافة إلى نقابيين وأساتذة جامعيين، بالكف عن تقييد حرية التعبير لا سيما في المجال السمعي البصري العمومي والخاص، بالإضافة إلى رفع التضييق على المسيرات الشعبية السلمية وفك الحصار عن مداخل العاصمة، مع وقف المتابعات والاعتقالات غير القانونية ضد الناشطين السياسيين، على حد تعبير المصدر.

وطلبت هذه الشخصيات جميع المشاركين في الحراك بالتحلي بأقصى درجات اليقظة وضبط النفس وتجنب استعمال العبارات الجارحة، أو رفع الشعارات المسيئة للأشخاص أو المؤسسات، ونبذ الفتنة وخطاب الكراهية المهدد للوحدة الوطنية. وقال المعنيون في بيانهم إنهم لا يتصورون أن يكون الاستحقاق الرئاسي القادم إلا تتويجا لمسار الحوار والتوافق، باعتبار أن البلاد بحاجة إلى اجتماع كل الخيّرين للخروج برؤية موحدة تجعل موعد الرئاسيات القادمة ليس هدفا لاستمرار النظام القائم، ولو بحلة جديدة، بل منطلقا لبعث حياة سياسية جديدة في إطار وحدة وطنية تتقوى بتنوعها الثقافي والسياسي، وتبديد مخاوف المؤسسة العسكرية من سلطة مدنية دستورية. وحسب النداء الذي وجهته الشخصيات السالف ذكرها، فإن اتفاقا بهذا المستوى وتوافقا بهذا الحجم سيجنب الجزائر بلا شك خطر الانسداد ويجعل العبور يكون في نقلة نوعية كجسد واحد وليس كأطراف متصارعة. وختم الابراهيمي وبن بيتور وآخرون بيانهم بالقول إن المغامرة بانتخابات رئاسية وفق ما هو معلن عنه في التاريخ المحدد، دون توافق وطني مسبق يجمع كل الأطراف، يعد قفزة في المجهول ستزيد -حسب أصحاب النداء- من احتقان الشارع وتعميق أزمة شرعية الحكم. وذهب هؤلاء إلى أبعد من ذلك لما قالوا إن هذا قد يفتح الباب أمام التدخلات والإملاءات الخارجية المرفوضة في كل الحالات، وتحت أي شكل من الأشكال، وخلصوا إلى أنه لا يمكن تصور إجراء انتخابات حقيقية في هذه الأجواء. 

زين الدين زديغة