شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

عميد القضاة أمر بإبقائه رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش

لخضر بورقعة يرفض الإجابة عن الأسئلة وإمضاء محضر الاستماع الثاني


  22 أكتوبر 2019 - 19:22   قرئ 857 مرة   0 تعليق   الحدث
لخضر بورقعة يرفض الإجابة عن الأسئلة وإمضاء محضر الاستماع الثاني

 مثل المجاهد «لخضر بورقعة» أمس، مجددا أمام عميد قضاة التحقيق بالغرفة الأولى على مستوى محكمة بئر مراد رايس، للاستماع إليه مرة ثانية، غير أنه رفض الإجابة عن الأسئلة المتعلقة  بالتهم المتابع بها والمتمثلة في المساهمة وقت السلم في مشروع الغرض منه إضعاف الروح المعنوية للجيش إضرارا بالدفاع الوطني وإهانة هيئة نظامية، وهي الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بالمادتين 75، 144 مكرر و146 من قانون العقوبات، ويوجد لأجلها بالسجن منذ قرابة 04 أشهر. 

وحسب ما أكدته هيئة الدفاع،  بعد الإنتهاء من جلسة الإستماع، أن بورقعة تمسك بعدم الإدلاء بأي تصريح ورفض التوقيع على المحضر واكتفى بالمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين في الحراك الشعبي، وهو المطلب الذي دعا إليه من داخل سجن الحراش الذي يوجد به منذ تاريخ 30 جوان المنصرم عبر رسالة نشرتها هيئة دفاعه في الأيام القليلة الماضية، بعد حملة التوقيفات التي طالت ناشطين سياسيين وحقوقيين، ما جعل عميد قضاة التحقيق يأمر  بإصدار أمر بإبقائه رهن الحبس المؤقت. وقد كشفت هيئة الدفاع عن بورقعة بعد الانتهاء من إجراءات التحقيق في تصريح لوسائل الإعلام التي عرفت حضورا قويا رفقة حقوقيين وسياسيين على رأسهم رمضان تعزيبت عن حزب العمال وعلي العسكري عن جبهة القوى الاشتراكية، أن المجاهد الموقوف يتمتع بمعنويات مرتفعة، وأنه التزم دوما بالحث على السلمية ولم يمس مطلقا بالنظام العام ولا بالمؤسسة العسكرية. وجدير بالذكر، أن المجاهد، لخضر بورقعة البالغ من العمر 86 عاما، تم جلبه صباح أمس، من المؤسسة العقابية بالحراش مباشرة إلى محكمة بئر مراد رايس، من أجل سماعه مرة ثانية في الموضوع من قبل عميد قضاة التحقيق، حول الوقائع المتورط فيها، وهذا على خلفية إدلائه بتصريحات مست بسمعة المؤسسة العسكرية والتي جاء فيها: «أنه منذ 1962 تكونت ميليشيات خارج أرض المعركة والميليشيات هذه فعلت فعلتها حتى اليوم» في إشارة منه إلى مؤسسة الجيش، كما ورد أنه أطلق تهما «خطيرة» ضد النظام الذي وصفه، بحسب ما تم تداوله عبر مختلف المواقع، أن «هذا النظام هو المافيا الوحيدة في العالم وعلى كوكب الأرض وفي حوض المتوسط الذي عنده دستور وعنده اليوم وزارة العدل وعنده سفارات تمثله… كيفاه نتعامل معاه؟ هذا النظام لص»، وبناء على هذه التصريحات تم توقيفه وتحويله على العدالة.

إيمان فوري