شريط الاخبار
اتفاق «أوبك +» يتدعم بانفراج النزاع الأمريكي - الصيني الجزائر تنضم رسميا لمنطقة التبادل الحر لقارة إفريقيا 500 مؤسسة تتنافس لعرض أجود المنتجات الوطنية تضاعف نسبة إدماج ذوي لاحتياجات الخاصة في عالم الشغل اتحاد التجار يفنّد الدعوة للإضراب ويحذّر مهنيي تيزي وزو فاتورة الاستيراد ستتجاوز 42 مليار دولار نهاية السنة الجارية وقفة احتجاجية ضد إنهاء مهام مدير غرفة الصناعة التقليدية بالمسيلـة المديرية العامة للأمن الوطني تطلق مسابقة توظيف للمستخدمين الشبيهين الشروع في إنجاز 885 مسكن «عدل 2» في ورقلة هامل.. وزراء وولاة سابقون أمام قاضي سيدي امحمد قريبا نتائج الرئاسيات المخيبة تعجّل بانسحاب بن فليس من الحياة السياسية ارتفاع الإنتاج الصناعي العمومي بنسبة 4.6 بالمائة رابحي يؤكد أن الرئاسيات مكسب ثمين يؤشر للانتقال إلى عهد جديد المحكمة العليا تستأنف التحقيقات في ملف مصانع تركيب السيارات مبادرة طلابية تضم 7 شخصيات سياسية لترشيد الحراك الشعبي حزبا السلطة يتوددان لتبون ويبحثان عن ضمان البقاء في الساحة السياسية وزارة التربية تأمر باستخراج كشوف النقاط من الأرضية الرقمية محاربة تضخيم الفواتير سيخفّض الأسعار بـ30 بالمائة خلال 2020 «فولكسفاغن» تغادر الجزائر وتنقل مصنعها إلى المغرب الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش

ترك الأمر لمبادرات شخصية أو لتعليمات داخلية

المترشحون للرئاسيات يتحاشون طلب دعم «الأفلان»!


  15 نوفمبر 2019 - 15:21   قرئ 310 مرة   0 تعليق   الحدث
المترشحون للرئاسيات يتحاشون طلب دعم «الأفلان»!

بن فليس وبلعيد من أبناء الحزب القدامى وتبون التحق حديثا و"الأرندي" حليف سابق 

تحاشى المترشحون للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، لحد الساعة، طلب دعم حزب جبهة التحرير الوطني، علانية، وهو الذي كان يتصدر المشهد السياسي خلال الاستحقاقات السابقة، ويغيب لأول مرة عن هكذا حدث، بالتزامن مع الأوضاع التي يمر بها منذ أشهر.

رغم أنّ المترشحين علي بن فليس وعبد العزيز بلعيد، من الأبناء القدامى لـ "الأفلان"، إذ كان الأول قياديا بارزا فيه وشغل منصب أمينه العام، بينما كان الثاني بدوره مناضلا بارزا، قبل أن يؤسسا حزبين سياسيين، إلا أنهما لم يطلبا لحد الساعة دعم الحزب العتيد علانية، في الوقت الذي لم تحسم فيه هذه التشكيلة السياسية التي يسيرها بالنيابة علي صديقي، خلفا لمحمد جميعي، موقفها، وكذلك الأمر بالنسبة للمترشح عبد المجيد تبون، الذي كان قد انضم قبل سنوات قليلة لجبهة التحرير الوطني، إلا أنه لم يطلب دعمها علانية في هذا الاستحقاق الأول من نوعه في ظل الظروف السياسية التي تعيشها البلاد، وينطبق الأمر ذاته على مرشح التجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي، الذي يعد بدوره قريبا من "الأفلان" باعتبار أن الحزبين كانا إلى وقت قريب يشكلان أحد أهم أقطاب التحالف الرئاسي، إذ دعم "الأرندي" الذي يدخل لأول مرة في الرئاسيات بمترشح عنه، مرشح الأفلان ممثلا في شخص عبد العزيز بوتفليقة، خلال الاستحقاقات الرئاسية السابقة، بينما يعد المترشح عبد القادر بن قرينة الأمين العام لحركة البناء الوطني، أبعد المترشحين عن الحزب العتيد.

ورد تبون خلال الكشف عن شعار حملته الانتخابية وبرنامجه، بفندق الجزائر، لدى سؤاله عن الدعم الذي تلقاه من طرف قياديين في حزب جبهة التحرير الوطني، بالقول إن هؤلاء جزائريون قبل أن يكونوا مناضلين، ويساندون من كان أقرب إليهم في البرنامج.

ويمكن أن نُرجع تحاشي المترشحين للرئاسيات المقبلة، طلب دعم حزب جبهة التحرير الوطني علانية، للمحاكمة الشعبية التي تعرض لها بعد فيفري الماضي، خاصة أنه تصدر المشهد وشغل الساحة السياسية إبان حقبة حكم الرئيس بوتفليقة، وكذا دعاوى لإدخاله المتحف، وتتزامن هذه الأوضاع مع معلومات عن دفع قياديين داخل "الأفلان" نحو خيار دعم المترشح عبد المجيد تبون، في انتظار ما ستسفر عنه الأيام القليلة القادمة، ليتضح إن كان الحزب سيدعم أحد أبنائه القدامى، أم سيترك الحرية للمناضلين.

يُشار إلى أن الأمين العام بالنيابة لـ "الأفلان" علي صديقي، قال أول أمس، إن من المبكر الآن إعلان الحزب عن المترشح الذي سيدعمه في الانتخابات الرئاسية القادمة، موضحا -حسب تصريحات نشرتها جريدة "المساء"- أن الحزب يدعم المترشحين الذين يعملون على خدمة الشعب وليس من يبحثون عن الزعامة، مشيرا إلى أن "من يريد دعم الحزب العتيد فعليه أن يطلب ذلك وليس العكس".

زين الدين زديغة