شريط الاخبار
عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل بن بوزيد يطمئن بانفراج نسبي في المستشفيات وعودة الاستقرار إلى مصالح كورونا أزيد من 10 آلاف تاجر فتحوا محلاتهم والمداومة بلغت 99 بالمائة خلال العيد أبناء بلوزداد يكسرون هدوء الحجر الصحي 10 فنادق بتيزي وزو لاستقبال 600 جزائري مرحل من أوروبا بلوغ ذروة 66 حريقا يوميا بـ 20 ولاية الاثنين الماضي جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي بلمهدي يدعو الجزائريين للحيطة خلال عيد الأضحى بسبب كورونا الصيدلية المركزية توصي باعتماد بروتوكول لاستيراد المواد الاولية والادوية تأجيل قضية الإخوة «كونيناف» والوزراء وإطارات وزارة الصناعة إنطلاق عملية سحب استدعاءت امتحانات «البيام» إطلاق عملية الدفع الإلكتروني لقاطني «عدل» السـابــعـــــــــــة لـــــــــــ «الـــسيــــــــــــــــــاربـي» رخصة واحدة لمدة سنة لوكلاء السيارات والتسليم في أجل أقصاه 7 أيام منفذ مستغانم إلى الطريق السيار «شرق - غرب» يدخل حيز الخدمة

السفير الإسباني يلتقي ببن قرينة بعد تبون

الدبلوماسية الأجنبية تباشر استقراء توجهات المترشحين قبل الرئاسيات


  15 نوفمبر 2019 - 15:21   قرئ 303 مرة   0 تعليق   الحدث
الدبلوماسية الأجنبية تباشر استقراء توجهات المترشحين قبل الرئاسيات

باشرت الدبلوماسية الأجنبية في الجزائر استقراء توجهات المترشحين عشية انطلاق الحملة الانتخابية للرئاسيات المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، حيث التقى كل عبد القادر بن قرينة وعبد المجيد تبون بسفراء أجانب خلال الأسبوع الجاري.

استقبل المترشح للرئاسيات القادمة، عبد القادر بن قرينة، بمقر مداومته الانتخابية أول أمس، السفير الإسباني بالجزائر "فيرناندو موران" بطلب من هذا الأخير، الذي عبر عن دعمه لإجراء هذا الاستحقاق الرئاسي يوم 12 ديسمبر المقبل، والتزم باسم الحكومة الإسبانية باحترام إرادة الشعب الجزائري، في حين أشار بن قرينة إلى سير الانتخابات وتهيئة الظروف التي سوف تجرى فيها، والتي وصفها بالمطمئنة لغاية الآن، حسبما أفاد به منشور للمترشح على صفحته بموقع "فايسبوك". في السياق، استقبل المترشح عبد المجيد تبون الإثنين الماضي بمقر مداومته السفير الإسباني بالجزائر، حيث نشرت مديرية الحملة الانتخابية لتبون على صفحتها في "الفايسبوك" صورة للرجلين، مؤكدة أن الطرفين تحدثا حول قضايا مختلفة، دون تقديم أي تفاصيل أخرى.

ويلاحظ تقلص نشاط السفراء الأجانب بالجزائر، إلا أن سفارات عواصم عالمية تكون تحاول استقراء الوضع السياسي في البلاد قبل رئاسيات ديسمبر المقبل، التي يُنتظر منها أن تُخرج الجزائر من حالة الانسداد والأزمة التي تمر بها، خاصة أن هذا الاستحقاق تأجل في مناسبتين (أفريل وجويلية)، في الوقت الذي يقترب الحراك الشعبي المطالب بالتغيير من إنهاء شهره التاسع.

وقد تَكون ضبابية المشهد وراء تراجع نشاط سفراء دول أجنبية، سياسيا، ولو علنيا، بحكم أنهم تعودوا على الإعلان عن تحركاتهم في هذا الصدد، وهم الذين كانوا التقوا بقادة أحزاب سياسية تحسبا لرئاسيات أفريل الماضي الملغاة، والتقى في هذا الصدد السفير الأمريكي بالجزائر، جون ديروشر، في إطار سلسلة اللقاءات مع قادة الأحزاب السياسية من المولاة والمعارضة، قبل رئاسيات أفريل الملغاة، برئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، ورئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، وعمار غول رئيس حزب تجمع أمل الجزائر "تاج"، كما التقى السفير الأمريكي بكل من رئيس مجلس الأمة سابقا عبد القادر بن صالح، وهو قيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي أيضا، فضلا عن الأمين العام لـ "الأفلان" السابق جمال ولد عباس.

يشار إلى أن سفراء دول من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والولايات المتحدة الأميركية، تعودوا على تكثيف لقاءاتهم السياسية مع قادة الأحزاب الفاعلة في الجزائر، لفهم تطورات المشهد السياسي مع اقتراب أي استحقاق رئاسي، إلا أن تأجيل الرئاسيات لمرتين متتاليتين والحراك والأزمة والمحاكمات، تكون أخلطت الأمور على سفراء عواصم عالمية بالجزائر.

زين الدين زديغة