شريط الاخبار
ارتفاع عمليات التصدير خلال نوفمبر الماضي تصدير الأنترنت نحو إفريقيا وتدفق عال لزبائن اتصالات الجزائر بداية من 2020 ممثلو التجار يطمئنون بتوفير السلع في أسواق الجملة والتجزئة طيلة الأسبوع 60 مليون أورو استثمارات «نوفورديسك» بالجزائر في مهبّ الريح سلال وأويحيى يواجهان السجن لـ20 عاما و أمر دولي بالقبض على بوشوارب تراجع فاتورة واردات المواد الغذائية بـ6.32 بالمائة 39 ألف جزائري يؤدون العمرة منذ انطلاق موسم1441 هـ حركة «حمس» تعلن مقاطعتها للاستحقاق الرئاسي غليان بالجامعات والطلبة يصعّدون اللهجة بوقفات احتجاجية يومية العمل على إنجاز القمر الصناعي «ألسات-3» وإطلاق «ألكوم سات-2» وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي الأموال التي نهبتها «العصابة» كان بالإمكان إعادة بناء الجزائر بها! قايد صالح يتهم «العصابة» بالعمالة ويشيد بدور العدالة في محاسبة «الفاسدين» الجزائر تفاوض الحكومة السعودية لرفع عدد الحجاج الجزائريين أساتذة الإبتدائي يرفضون ردود الوصاية ويتمسكون بمقاطعة الاختبارات بن سبعيني يقهر بايرن ميونيخ ويتشبث بصدارة البوندسليغا التماس ستة أشهر حبسا نافذا لمواطن حمل لافتة مقاطعة الانتخابات بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة

اعتراض سبيل المترشحين واحتجاجات أمام القاعات

أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية


  17 نوفمبر 2019 - 20:40   قرئ 361 مرة   0 تعليق   الحدث
أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية

شهد اليوم الأول من الحملة الانتخابية عبر كامل ولايات الوطن أجواء مشحونة وفتورا، جسدتها عدة وقفات احتجاجية من قبل رافضي المترشحين الخمسة الذين حظوا بحماية أمنية خاصة، تنفيذا لتعليمات المديرية العامة للأمن الوطني التي جندت عناصر إضافية لضمان حماية أماكن التجمعات وتحركات المترشحين، وبالرغم من ذلك فقد كسر مواطنون الحواجز الأمنية مثلما حدث بالعاصمة، حيث منع عبد القادر بن قرينة من القيام بجولة في العاصمة.

بينما كان المواطنون يتظاهرون بتيزي وزو، معلنين منعهم أي مترشح تطأ قدماه هذه الولاية، تظاهر عشرات المواطنين بتلمسان ضد المترشح علي بن فليس وقوبل تجمعه بالتصفير والشوشرة، بينما تظاهر العشرات منهم وسط مدينة تلسمان. غير بعيد عن ذلك، تكرّر السيناريو مع المترشح عبد القادر بن قرينة الذي اختار العاصمة أمس كأول وجهة له للإعلان عن انطلاق حملته الانتخابية، حيث سارت الأمور عكس المتوقع، فما إن بلغ البريد المركزي حتى كانت سبع دقائق كافية لعودته إلى سيارته بعد الهتافات التي ملأت المكان من قبل المواطنين، أبرزها «كليتو البلاد يا السراقين»، فما كان منه سوى إلغاء الجولة التي كانت ستجوب عدة شوارع وأحياء بالعاصمة، مكتفيا بالبريد المركزي، منهيا بذلك أول يوم من حملته مبكرا. ليس بعيد عن ذلك أيضا، لم يسلم مقر المترشح بن قرينة بولاية البيض هو الآخر من غضب المواطنين، حيث تم قذفه بالحجارة.

أما المترشح عبد المجيد تبون، والذي مثله وزير السياحة الأسبق حسان مرموري الذي اختار أن تكون الانطلاقة بمحاضرة من فندق الرياض، فكان الأوفر حظا من بين المترشحين السابقين، بعيدا عن ضغوطات المواطنين وشعاراتهم وهتافاتهم الرافضة لهم. 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كالعادة، لم يفوتوا فرصة نشر تلك الصور عبر مختلف المواقع والصفحات، سواء تعلقت بتعرض المترشحين للطرد، أو صور وصولهم لأماكن بداية حملتهم، فكانت صورة المترشح «عز الدين مهيوبي التي صنعت الحدث بعد نشرها وهو يذرف الدموع داخل زاوية، لتنال أكبر عدد من التعليقات الساخرة. التعليق ذاته كان من نصيب عبد العزيز بلعيد من ولاية أدرار وهو الذي ظهر مطأطئ الرأس داخل زاوية، فكان التعليق عليها «كثرة الخشوع تظهر جليا على وجهك»».

ولم تمنع تلك الإجراءات الأمنية المتظاهرين من إيصال أصواتهم ورفضهم لهؤلاء المترشحين الخمسة عبر مختلف ولايات الوطن أينما كانوا في أول يوم لحملتهم، لذا يبدو أن المترشحين سيجدون أنفسهم مجبرين على مخاطبة المواطنين من خلف الشاشات وداخل القاعات المخصصة للتجمعات فقط.

أمينة صحراوي