شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

اعتراض سبيل المترشحين واحتجاجات أمام القاعات

أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية


  17 نوفمبر 2019 - 20:40   قرئ 571 مرة   0 تعليق   الحدث
أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية

شهد اليوم الأول من الحملة الانتخابية عبر كامل ولايات الوطن أجواء مشحونة وفتورا، جسدتها عدة وقفات احتجاجية من قبل رافضي المترشحين الخمسة الذين حظوا بحماية أمنية خاصة، تنفيذا لتعليمات المديرية العامة للأمن الوطني التي جندت عناصر إضافية لضمان حماية أماكن التجمعات وتحركات المترشحين، وبالرغم من ذلك فقد كسر مواطنون الحواجز الأمنية مثلما حدث بالعاصمة، حيث منع عبد القادر بن قرينة من القيام بجولة في العاصمة.

بينما كان المواطنون يتظاهرون بتيزي وزو، معلنين منعهم أي مترشح تطأ قدماه هذه الولاية، تظاهر عشرات المواطنين بتلمسان ضد المترشح علي بن فليس وقوبل تجمعه بالتصفير والشوشرة، بينما تظاهر العشرات منهم وسط مدينة تلسمان. غير بعيد عن ذلك، تكرّر السيناريو مع المترشح عبد القادر بن قرينة الذي اختار العاصمة أمس كأول وجهة له للإعلان عن انطلاق حملته الانتخابية، حيث سارت الأمور عكس المتوقع، فما إن بلغ البريد المركزي حتى كانت سبع دقائق كافية لعودته إلى سيارته بعد الهتافات التي ملأت المكان من قبل المواطنين، أبرزها «كليتو البلاد يا السراقين»، فما كان منه سوى إلغاء الجولة التي كانت ستجوب عدة شوارع وأحياء بالعاصمة، مكتفيا بالبريد المركزي، منهيا بذلك أول يوم من حملته مبكرا. ليس بعيد عن ذلك أيضا، لم يسلم مقر المترشح بن قرينة بولاية البيض هو الآخر من غضب المواطنين، حيث تم قذفه بالحجارة.

أما المترشح عبد المجيد تبون، والذي مثله وزير السياحة الأسبق حسان مرموري الذي اختار أن تكون الانطلاقة بمحاضرة من فندق الرياض، فكان الأوفر حظا من بين المترشحين السابقين، بعيدا عن ضغوطات المواطنين وشعاراتهم وهتافاتهم الرافضة لهم. 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كالعادة، لم يفوتوا فرصة نشر تلك الصور عبر مختلف المواقع والصفحات، سواء تعلقت بتعرض المترشحين للطرد، أو صور وصولهم لأماكن بداية حملتهم، فكانت صورة المترشح «عز الدين مهيوبي التي صنعت الحدث بعد نشرها وهو يذرف الدموع داخل زاوية، لتنال أكبر عدد من التعليقات الساخرة. التعليق ذاته كان من نصيب عبد العزيز بلعيد من ولاية أدرار وهو الذي ظهر مطأطئ الرأس داخل زاوية، فكان التعليق عليها «كثرة الخشوع تظهر جليا على وجهك»».

ولم تمنع تلك الإجراءات الأمنية المتظاهرين من إيصال أصواتهم ورفضهم لهؤلاء المترشحين الخمسة عبر مختلف ولايات الوطن أينما كانوا في أول يوم لحملتهم، لذا يبدو أن المترشحين سيجدون أنفسهم مجبرين على مخاطبة المواطنين من خلف الشاشات وداخل القاعات المخصصة للتجمعات فقط.

أمينة صحراوي