شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

الحملة الانتخابية تجري في "ظروف عادية"


  01 ديسمبر 2019 - 21:11   قرئ 207 مرة   0 تعليق   الحدث
الحملة الانتخابية تجري في "ظروف عادية"

أكد عضو السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، رشيد بردان، اليوم الأحد، أن الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر الجاري تجري في "ظروف عادية" ولم يتم تسجيل أي تجاوزات، مضيفا إلى أن الشكاوى التي تلقتها السلطة "تم التعامل معها في حينها".

وقال بردان خلال ندوة صحفية خصصت لتقييم الأسبوعين الأولين من الحملة الانتخابية للرئاسيات المقبلة والتي دخلت أسبوعها الثالث أن الحملة تجري في "ظروف عادية"، مشيرا الى "أن الكثير كان يراهن على أشياء لم تقع".

وأضاف عضو السلطة أن "المترشحين يقدمون برامجهم عبر جولاتهم في مختلف الولايات بصفة عادية، حتى انهم يتحاورون مع بعض المعارضين للانتخابات وهذا أمر إيجابي ينبغي تثمينه".

وبخصوص الآراء المعارضة، قال بردان انه "لا يمكن أن نلزم الكل برأي واحد و من الطبيعي وجود آراء مختلفة و يجب احترام كل الآراء"، مضيفا انه بفضل الحملة "هناك من تزداد قناعته بضرورة الذهاب إلى الانتخابات أما الرافضون لها فمن حقهم أن يعارضوا لكن يجب أن تكون المعارضة في ظل احترام القانون و مبدأ السلمية".

كما أشار بردان إلى أن قانون الانتخابات في جانبه الجزائي وكذلك قانون العقوبات "يعرض كل من يسلك سلوكا يكيف انه ذو طابع جزائي إلى عقوبات".

وبخصوص الشكاوى التي بلغت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات منذ بداية الحملة، قال السيد بردان أن "هناك بعض الشكاوى وصلت إلى السلطة والتي تعاملت معها في حينها"، مشيرا انه "تم التدخل في الحالات التي استوجب التدخل فيها و توجيه بعض الإشارات و الرسائل الى الأطراف المعنية في بعض الحالات الأخرى".

وحول سؤال يتعلق ببعض التصرفات التي عرفتها مدينة تيزي وزو من قبل أشخاص رافضين للانتخابات، أكد بردان :"السلطة لا تلزم الجميع بموقف واحد و هي تعلم بوجود مواقف معارضة لهذه الانتخابات وهي مواقف إيجابية في ظل الممارسة الديمقراطية".

قبل أن يوضح بأن الغير مقبول هو العنف ولا يجب التسامح مع هذه السلوكات أو الانزلاقات لان قانون العقوبات وجد لحماية المجتمع و الانتخابات تتعلق بمصير المجتمع و بالتالي يجب حمايتها".

وفي نفس السياق اكد بردان ان "التحقيقات جارية في هذه المسالة و ان هؤلاء الأشخاص "لا يمثلون الا انفسهم" و لا يمثلون كل اهل المنطقة، مشيرا الى ان "الذي يرتكب مثل هذه الأفعال هو معرض للمتابعة القضائية".

ودعا المتحدث الى "عدم تضخيم هذه الأحداث، بل يجب وضعها في حدودها مع الأخذ بعين الاعتبار حساسية الموقف و حساسية المنطقة".