شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

الحملة الانتخابية تجري في "ظروف عادية"


  01 ديسمبر 2019 - 21:11   قرئ 287 مرة   0 تعليق   الحدث
الحملة الانتخابية تجري في "ظروف عادية"

أكد عضو السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، رشيد بردان، اليوم الأحد، أن الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر الجاري تجري في "ظروف عادية" ولم يتم تسجيل أي تجاوزات، مضيفا إلى أن الشكاوى التي تلقتها السلطة "تم التعامل معها في حينها".

وقال بردان خلال ندوة صحفية خصصت لتقييم الأسبوعين الأولين من الحملة الانتخابية للرئاسيات المقبلة والتي دخلت أسبوعها الثالث أن الحملة تجري في "ظروف عادية"، مشيرا الى "أن الكثير كان يراهن على أشياء لم تقع".

وأضاف عضو السلطة أن "المترشحين يقدمون برامجهم عبر جولاتهم في مختلف الولايات بصفة عادية، حتى انهم يتحاورون مع بعض المعارضين للانتخابات وهذا أمر إيجابي ينبغي تثمينه".

وبخصوص الآراء المعارضة، قال بردان انه "لا يمكن أن نلزم الكل برأي واحد و من الطبيعي وجود آراء مختلفة و يجب احترام كل الآراء"، مضيفا انه بفضل الحملة "هناك من تزداد قناعته بضرورة الذهاب إلى الانتخابات أما الرافضون لها فمن حقهم أن يعارضوا لكن يجب أن تكون المعارضة في ظل احترام القانون و مبدأ السلمية".

كما أشار بردان إلى أن قانون الانتخابات في جانبه الجزائي وكذلك قانون العقوبات "يعرض كل من يسلك سلوكا يكيف انه ذو طابع جزائي إلى عقوبات".

وبخصوص الشكاوى التي بلغت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات منذ بداية الحملة، قال السيد بردان أن "هناك بعض الشكاوى وصلت إلى السلطة والتي تعاملت معها في حينها"، مشيرا انه "تم التدخل في الحالات التي استوجب التدخل فيها و توجيه بعض الإشارات و الرسائل الى الأطراف المعنية في بعض الحالات الأخرى".

وحول سؤال يتعلق ببعض التصرفات التي عرفتها مدينة تيزي وزو من قبل أشخاص رافضين للانتخابات، أكد بردان :"السلطة لا تلزم الجميع بموقف واحد و هي تعلم بوجود مواقف معارضة لهذه الانتخابات وهي مواقف إيجابية في ظل الممارسة الديمقراطية".

قبل أن يوضح بأن الغير مقبول هو العنف ولا يجب التسامح مع هذه السلوكات أو الانزلاقات لان قانون العقوبات وجد لحماية المجتمع و الانتخابات تتعلق بمصير المجتمع و بالتالي يجب حمايتها".

وفي نفس السياق اكد بردان ان "التحقيقات جارية في هذه المسالة و ان هؤلاء الأشخاص "لا يمثلون الا انفسهم" و لا يمثلون كل اهل المنطقة، مشيرا الى ان "الذي يرتكب مثل هذه الأفعال هو معرض للمتابعة القضائية".

ودعا المتحدث الى "عدم تضخيم هذه الأحداث، بل يجب وضعها في حدودها مع الأخذ بعين الاعتبار حساسية الموقف و حساسية المنطقة".