شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

مجلس الشورى المغاربي يستنكر لائحة البرلمان الاوروبي حول الوضع في الجزائر


  01 ديسمبر 2019 - 21:24   قرئ 226 مرة   0 تعليق   الحدث
مجلس الشورى المغاربي يستنكر لائحة البرلمان الاوروبي حول الوضع في الجزائر

أعرب اتحاد الشورى المغاربي، اليوم الأحد، عن استنكاره للائحة البرلمان الاوروبي حول الوضع في الجزائر، واصفا إياها ب "التدخل المشؤوم ضد دولة مستقلة و ذات سيادة".

وأكد المجلس في بيان له أنه "يستغرب ويستنكر هذا التدخل المشؤوم ضد دولة مستقلة وذات سيادة من مؤسسة أوروبية تشريعية فشلت أساسا في مهمتها المتمثلة في التنمية والارتقاء بالاتحاد الأوروبي إلى اتحاد سياسي".

وأشار الى أن هذه الهيئة "لا تمتلك حتى صلاحية المبادرة التشريعية في نطاق دائرة اختصاصها، لا شيء سوى لممارسة مزيد من الضغط للانتفاع أكثر والتشويش على الاستحقاقات القادمة المتمثلة في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر 2019 وذلك لدواع عقائدية وحسابات ضيقة واستحقاقات محلية مقبلة".

وأضاف البيان أن الأمانة العامة لمجلس الشورى المغاربي "تدين بشدة أي تدخل خارجي من أي جهة كانت في الشأن الداخلي الجزائري"، مذكرة بأن "الشعب الجزائري المستقل عانى طويلا ولأكثر من قرن ونصف من ويلات الاستعمار الاستيطاني والوصاية قبل استعادة استقلاله وسيادته كاملة غير منقوصة، كلفته تضحيات وثمنا باهظا، لن يسمح بأي حال من الأحوال بالإملاءات وإسداء الدروس في مجال تسيير شؤون حكمه".

وشدد على أن "الشعب الجزائري هو السيد المؤهل الوحيد بالسهر بحكمة وتبصر وتفان في إدارة شؤونه ومصيره بعيدا عن أية وصاية مغرضة تنم عن حقد دفين".

وألح على أنه "لا ديمقراطية من دون احترام سيادة الدول والالتزام بمقتضيات التضامن والاحترام المتبادل والشراكة المتوازية وفاء للالتزامات المقننة في النصوص والمواثيق الدولية والأعراف والممارسات الدبلوماسية".

وأكد المجلس أنه "يحيي الإرادة السياسية والشعبية الوطنية في الجزائر وأبنائها في المهجر على تمسكهم بمشروع تجذير وتكريس الانتقال الديمقراطي السلس والسلمي في الجزائر وعلى ما وفرته من شروط ودعامات ناجعة لإنجاح الاستحقاقات القادمة ضمانا لأمانة ونزاهة وحيادية السير الجيد للعملية الانتخابية".

وخلص المجلس الى التعبير عن "استنكاره لسياسة الكيل بمكيالين المنتهجة من قبل أطراف مرتزقة مندسة في بعض المنابر والمؤسسات الدولية والإقليمية التي لا تزال آثارها قائمة في العديد من بلداننا العربية منها ليبيا والعراق وسوريا وغيرها التي تعرضت ولا تزال للتدخل الخارجي".