شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

تفاصيل اليوم الثاني من محاكمة قضية "تركيب السيارات"


  05 ديسمبر 2019 - 21:09   قرئ 245 مرة   0 تعليق   الحدث
تفاصيل اليوم الثاني من محاكمة قضية "تركيب السيارات"

انتهى اليوم الخميس بمحكمة سيدي امحمد في العاصمة، الفصل الثاني من المحاكمة التاريخية المعروفة بقضية تركيب السيارات، على أن يتم الاستئناف يوم السبت المقبل.

وحمل اليوم الثاني مفاجآت عديد للرجال المحسوبين على الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، تخص بدرجة أولى الأموال الطائلة التي صرفت في حلمة العهدة الخامسة والامتيازات التي إستفاد منها المتهمون في قضية الحال.

وكانت الفترة الصباحية مخصصة لاستجواب المتهمين حول قضية رجل الأعمال أحمد معزوز، بخصوص ملفات تركيب السيارات، والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وواجه القاضي رجل الأعمال أحمد  معزوز بمجموعة امتيازات تحصل عليها، من طرف الوزير الأول السابق أحمد أويحي ووزير الصناعة السابق يوسف يوسفي، الشيء الذي مكنه من تجاوز دفتر الشروط في أكثر من موضع.

وفي ذات القضية، نفى الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحي، منح معزوز أي امتياز، محيلا القاضي إلى وزارة الصناعة وما ورد في القرارات التقنية الخاصة بمشاريع تركيب السيارات، كما أكد أويحيى خلال تدخله إلغاء شرط الشريك الأجنبي، وهي نقطة أكد وكيل الجمهورية في تدخله أنها تخالف القانون الساري المفعول.

وبالعودة إلى تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، اعترف رجل الأعمال أحمد معزوز بمشاركته في تمويل الحملة بمبلغ 39 مليار سنتيم الذي سلم لرجل الأعمال علي حداد المتواجد رهن الحبس المؤقت، في حين أن هذا الأخير لا يملك أي علاقة تنظيمية بمديرية الحملة الانتخابية لبوتفيلقة، الشيء الذي يقع تحت طائلة القانون حسب أقوال القاضي.

وفسر معزوز دفعه لهذا المبلغ الطائل بكون بقية رجال الأعمال قاموا بنفس الشيء  وقال :"اتصل بي محمد بايري، وقال لي إن علي حداد دفع 180 مليار سنتيم لصالح حملة بوتفليقة، فدفعت أنا أيضا يوم 10 فيفري، لكني طالبت باسترجاع أموالي يوم 22 من نفس الشهر.

كما لم ينف معزوز امتلاكه لـ 493 مليار سنتيم، في حساب بنكي باسمه، مؤكدا أن أمواله تفوق هذا المبلغ، ومصدرها يعود لسنوات طويلة في ميدان الأعمال والتجارة.

وفي الفترة المسائية، استجوب القاضي رجل الأعمال حسان عرباوي، صاحب مشروع تركيب سيارات "كيا" ، حول علاقاته مع وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشارب الهارب من العدالة، حيث نفى هذا الأخير أي علاقة بالوزير، كما نفى العرباوي امتلاكه لقطعة أرض ب 40 هكتار في ولاية عنابة. مؤكدا أن الكوريين هم من اختاروه ليمثل علامتهم في الجزائر.

واستجوب القاضي العديد من المتهمين، الذين شغلوا مناصب مختلفة في وزارة الصناعة، حيث نفى الجميع تهم منح امتيازات غير مشروعة لرجال الأعمال المستفيدين من مصانع تركيب السيارات. 

وستتواصل المحاكمة يوم السبت، وهذا بمثول علي حداد.