شريط الاخبار
الفصل في قضية درارني.. بلعربي وحميطوش يوم 10 أوت أزمة مياه حادة جرّاء شح الأمطار والتسربات تبون يأمر بالفتح التدريجي للمساجد والسماح للمواطنين بارتياد الشواطئ والمنتزهات شنقريحة يرافع لأهمية جهاز الدرك الوطني في حفظ الأمن والاستقرار وكالة الفضاء الجزائرية والخبرة الأجنبية للسيطرة على حرائق الغابات تبون يعيّن العميد قواسمية قائدا للدرك الوطني خلفا لعرعار المحال على التقاعد وزارة الصحة تقرّ مخططا وقائيا لتنظيم عمليتي فتح المساجد والشواطئ جراد يطالب المصلين باحترام إجراءات الوقاية في المساجد حين فتحها نحو توظيف 10 آلاف عامل بالمجمع الجزائري - التركي «طيال» أسبوعان فقط لتنصيب 08 آلاف أستاذ جديد في مناصبهم عشرات القتلى وآلاف الجرحى في انفجار ضخم يهز بيروت مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة

رجل الأعمال عياشيبو يشكف:

«بوشوراب حطمني وراسلت سلال غير أنه لم ينصفني»


  07 ديسمبر 2019 - 18:58   قرئ 354 مرة   0 تعليق   الحدث
«بوشوراب حطمني وراسلت سلال غير أنه لم ينصفني»

عرض رجل الأعمال، «عبد الرحمان عشايبو»، تفاصيل قضية شركته على قاضي محكمة سيدي امحمد أمس، حيث صرح بأنه تم بيع أزيد من 500 ألف سيارة من 1999 إلى غاية 2017، عبر 37 نقطة بيع معتمدة، وأشار إلى أنه تم دفع 42 مليار دينار لمصالح الضرائب، ناهيك عن تشغيل نحو 850 عامل من الإطارات، و850 من اليد العاملة والإطارات والمسيرين.

أفاد عشايبو بأنه تم تقديم الملف كاملا للوزارة الأولى، من أجل الاستثمار في 18 سبتمبر 2016، وتم منحه للوزير الأسبق عبد المالك سلال، وأضاف أن «عضو اللجنة التقنية «أمين تيرة» الذي كان مكلفا بالملفات التقنية، وكان يعمل وفق تعليمات بوشوارب، هو سبب إقصائنا» وقال إن «بوشوارب هو من حطمنا، نحن لدينا 17 سنة في بيع السيارات ونشاط قطع الغيار، ومنح الاعتماد لأناس من خارج القطاع لا يحوزون على التجربة، بوشوارب هو من كان يعرقل ملفاتنا، وراسلنا سلال لكنه لم يفعل شيئا»، وأوضح عشايبو أنه أرسل للوزير الأول السابق أحمد أويحيى 4 رسائل، وعرض كل التفاصيل، لكنه لم يرد عليه ولم يتدخل، وعبر عشايبو عن سعادته بتحقيق العدالة بعد 4 سنوات من الظلم والحقرة.
وأضاف عشايبو قائلا: «في 2014 بوشوارب شرع في تحطيمنا، ولم يجب عن ملفاتنا بخصوص الاستثمار، تركت لهم كيا وبعدها أقصوني من استيراد 6 علامات، وحرموني من كل ملفات الاستثمار بخصوص بقية العلامات»، مشيرا إلى أنه كان يلتزم بدفع ضرائبه، وفي 2016 وضع ملفا لتركيب سيارات فورد، ومنحوه «لعيسيو» الذي لا يمتلك أي تجربة في هذا المجال.
وحمل المتحدث مسؤولية ارتفاع أسعار السيارات إلى بوشوارب، موضحا أن «كيا أخبرتنا أن السلطات الجزائرية لا تريد أن تستثمر معنا وأنها تريد عرباوي، مشيرا إلى أن بوشوارب كان يقوم بأعمال شيطانية، وعرباوي طلب مني أن أصبح وكيله المعتمد، فقلت له كيف بعد 20 سنة من النشاط أصبح وكيلا معتمدا لك أنت، ولا علاقة لك بالقطاع».
في السياق ذاته، أكد «أمين سلامي»، إطار بوزارة الصناعة، أن وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب، كان يرفض الختم على استقبال الملفات الموجهة إليه، موضحا أنه لا يمكن للمستثمرين الوصول لمكتب الوزير بوشوارب، والسكرتيرة هي التي كانت مكلفة بهذه العملية.
عمر ربراب يمثل كطرف مدني في قضية تركيب السيارات
مثل صباح أمس، رجل الأعمال «عمر ربراب» ابن رجل الأعمال «ايسعد ربراب» وتأسس كطرف مدني في قضية وملف تركيب السيارات الذي تجرى جلسات محاكمة المتهمين فيه منذ الأسبوع الماضي.
وللتذكير فإن عمر ربراب هو المالك الحقيقي والحصري لعلامة «هيونداي» قبل أن يتم تحويلها إلى رجل أعمال آخر بطريقة مشبوهة، ما دفع بعائلة ربراب إلى رفع العديد من الشكاوى والمراسلات إلى وزارة الصناعة، ليتأسس كطرف مدني في القضية، إلى جانب تأسس رجل الأعمال عبد الرحمان عشايبو الذي كان مالكا حصريا لعلامة «كيا» قبل أن يتم تحويلها لرجل أعمال آخر.
كما تأسست الخزينة العمومية أيضا كطرف مدني نظرا للخسائر الكبيرة التي تكبدتها في ملف تركيب السيارات.
إيمان فوري