شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

فيما دعت الجزائر مجلس الأمن الدولي لتحمّل مسؤولياته في فرض السلم والأمن بليبيا

تبون يذكّر بموقف الجزائر الثابت بعدم التدخل في شؤون الغير والدبلوماسية الجزائرية تعيد الانتشار


  07 جانفي 2020 - 19:21   قرئ 2497 مرة   0 تعليق   الحدث
تبون يذكّر بموقف الجزائر الثابت بعدم التدخل في شؤون الغير والدبلوماسية الجزائرية تعيد الانتشار

جدد رئيس الجمهورية موقف الجزائر الثابت عدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير، في إشارة صريحة إلى الجارة ليبيا ومحاولات عدة دول تحويل المنطقة إلى ساحة للتطاحن السياسي والعسكري، وتزامن ذلك مع دعوة الجزائر المجموعة الدولية خاصة مجلس الأمن الدولي إلى «تحمل مسؤولياتهم في فرض احترام السلم والأمن في ليبيا».

 

وتحولت الجزائر خلال اليومين الأخيرين إلى محج عدد من زعماء وممثلي أطراف النزاع في ليبيا، بما في ذلك الدول الأوروبية التي دعت إلى تفعيل الدور الجزائري في المنطقة من أجل حل الأزمة في ليبيا وضرورة لعب الجزائر دورها المحوري، وجاء ذلك أيضا تزامنا مع استقبال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يوم الإثنين، لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج.

وأثناء هذه المحادثات التي تجرى في «ظرف إقليمي حساس نتيجة تدهور الوضع الأمني في ليبيا، تبادل الرئيسان وجهات النظر حول أنجع الوسائل والسبل للتعجيل بإعادة الأمن والسلم والاستقرار إلى ربوع ليبيا».

كما كانت هذه المحادثات فرصة لرئيس الجمهورية للتذكير بـ «الموقف الثابت للجزائر حيال الأزمة الليبية، والذي يستند أساسا إلى مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير».

ودعت الجزائر المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في فرض الوقف الفوري لإطلاق النار ووضع حد للتّصعيد العسكري الذي يتسبب يوميا في المزيد من الضحايا، كما نددت الجزائر -بقوة- بأعمال العنف، آخرها تلك المجزرة التي حصدت أرواح نحو 30 طالبا في الكلية العسكرية بطرابلس، والذي وصفته بالعمل الإجرامي الذي يرقى إلى جريمة حرب، كما تعتبر الجزائر أيضا أن العاصمة الليبية طرابلس خط أحمر يجب أن لا يجتازه أحد. ووصفت الجزائر هذه الأعمال بأنها «ليست ولن تكون لصالح الشعب الليبي الشقيق، لذلك تفضل الجزائر دائما لغة الحوار على سياسة القوة، وتحث مرة أخرى الأشقاء في ليبيا على تغليب العقل والحكمة وانتهاج أسلوب الحوار بعيدا عن الضغوط الأجنبية، حتى يتسنى تحقيق حل سياسي يرضى به الشعب الليبي ويضمن له الأمن والاستقرار والازدهار».  من جانبه، عبر فايز السراج عن «تقديره وشكره للجزائر على مواقفها الأخوية الثابتة من الأزمة الليبية، وجدد ثقته الكاملة في المجهودات التي تبذلها الجزائر للتخفيف من حدة التصعيد ودعمها للحل السياسي».

م. ناصر