شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

بعد «ماراتون دبلوماسي» بالعاصمة على مدار أسبوع لوقف «معركة طرابلس»

مساعي الجزائر وعواصم أجنبية لحل الأزمة الليبية تكلّل بوقف إطلاق النار


  13 جانفي 2020 - 11:25   قرئ 1075 مرة   0 تعليق   الحدث
مساعي الجزائر وعواصم أجنبية لحل الأزمة الليبية تكلّل بوقف إطلاق النار

تكللت مساعي الجزائر ودول أخرى مهتمة بالشأن الليبي، لاستعادة الأمن في هذا البلد الجار، بإعلان وقف إطلاق النار وتجميد «معركة طرابلس» بين قوات المجلس الرئاسي ونظيرتها التابعة لخليفة حفتر، في انتظار إعادة الأطراف المتنازعة إلى طاولة الحوار وإيجاد حل سياسي لهذه الأزمة، بعدما ألقت الجهود الدولية بظلالها على تغيير المشهد السياسي وتوجهاته هناك.

 

استقبل وزير الخارجية صابري بوقادوم، بالعاصمة، في إطار تفعيل دور الجزائر في الأزمة الليبية، عشية الإعلان عن وقف إطلاق النار في هذه الأخيرة، وفدا من الحكومة الليبية المقربة ممن يطلق عليه قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، حسبما كشفت عنه وزارة الخارجية للحكومة المؤقتة الليبية، مساء أول أمس، في بيان على صفحتها بموقع «فايسبوك»، وأشارت إلى أن لقاء جمع وزيري خارجية البلدين بالجزائر، عقد بمقر رئاسة الجمهورية في زرالدة بالعاصمة، صباح أول أمس، بعد دعوة وجهتها الخارجية الجزائرية لنظيرتها في الحكومة الليبية المدعومة من طرف حفتر، وضم هذا اللقاء -يشير المصدر ذاته- كلا من نائب رئيس مجلس الوزراء عبد السلام البدري، وزير الخارجية عبد الهادي الحويج، ووزير الداخلية إبراهيم بوشناف، بالإضافة إلى وزير الدفاع المكلف اللواء يونس فرحات.

وتم في هذا الصدد التأكيد -حسب البيان- على موقفهم الثابت رفض التدخل الخارجي في الشؤون الليبية، والموقف الثابت ضد الإرهاب والمليشيات، خاصة أن الجزائر اكتوت بالعشرية السوداء، كما قدم وزير الخارجية الليبي رؤية الحكومة الليبية بعد تحرير العاصمة طرابلس، حسبما عبر عنه البيان، وأكد المصدر أن الطرفين اتفقا على مزيد من التنسيق والتعاون والتشاور في مختلف المجالات، بما يضمن أمن واستقرار وسيادة ليبيا، خاصة أن البلدين يؤمنان بأن السلام في هذه الدولة يرتبط بالفضاء المغاربي والمتوسطي والعربي والإفريقي والدولي، وأن لا مصلحة للجزائر إلا أمن واستقرار ليبيا.

من السراج لممثلين عن حفتر مرورا بمبعوثي عواصم أجنبية

جاء استقبال وفد من الحكومة الليبية المؤقتة، بعد إنزال دبلوماسي عرفته الجزائر الأسبوع الماضي، لبحث تفاقم الأوضاع في هذا البلد الشقيق، والسعي لإيجاد حل سياسي للأزمة، حيث حَل بالجزائر تباعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، ولقائه برئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ووزير الخارجية صابري بوقادوم، حل في اليوم ذاته أيضا بالجزائر مبعوث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ممثلا في وزير خارجيته تشاووش أوغلو، للتباحث مع المسؤولين الجزائريين في نفس الملف، تزامن أيضا مع مناقشة الرئيس تبون مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تطورات الأوضاع في ليبيا، وهي التي تعتزم بلادها تنظيم ندوة دولية حول هذا الملف، بحثا عن حل سياسي للأزمة. كما بحث وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو مع الرئيس تبون ووزير الخارجية بوقادوم، الملف الليبي، وكذلك الأمر بالنسبة لمبعوث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزير الخارجية سامح شكري، الذي تباحث بدوره الملف الليبي مع الجزائر أيضا. واختتم الإنزال الدبلوماسي الماراتوني بالجزائر العاصمة من أجل البحث عن حل سلمي للأزمة في ليبيا، باستقبال ممثلين عن حكومة حفتر، مساء أول أمس السبت، ليتم بعدها الإعلان عن وقف إطلاق النار في هذا البلد.

هذا ما رافعت من أجله الجزائر خلال الإنزال الدبلوماسي حول ليبيا

أكد الرئيس تبون، ووزير الخارجية صابري بوقادوم، لدى استقبالهما أطرافا ليبية حلت بالجزائر لبحث الملف الليبي، مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والحرص على النأي بالمنطقة عن أي تدخل أجنبي، والعمل على الوقف الفوري لإطلاق النار، ودعوة الأطراف الخارجية إلى العمل على وقف تغذية الأزمة، والكف عن تزويد الأطراف الليبية المتقاتلة بالدعم العسكري الذي يخرق الحظر على الأسلحة الذي أقرته الأمم المتحدة، من أجل التخفيف من حدة التصعيد ودعمها للحل السياسي.

زين الدين زديغة