شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

رؤساء بلديات تيزي وزو في وقفة احتجاجية داخل مقر الولاية


  14 جانفي 2020 - 14:15   قرئ 333 مرة   0 تعليق   الحدث
رؤساء بلديات تيزي وزو في وقفة احتجاجية داخل مقر الولاية

نظم، رؤساء المجالس الشعبية البلدية والمنتخبين المحليين لتيزي وزو، وقفة احتجاجية داخل مقر الولاية، للتنديد بما أسموه [ت"التمييز المتعمد"  في توزيع الميزانيات على المجالس الشعبية المحلية مقارنة بنظيراتها غبر القطر الوطني. وكذا للمطالبة من السلطات العمومية الالتزام بمبدأ الشفافية ورد الاحترام للمنتخب المحلي بمراجعة القانون الاساسي.

كما سبق وأن أعلنوا عنه في بيانهم الصادر الأسبوع المنصرم، قام، أمس رؤساء المجالس الشعبية البلدية بتيزي وزو بتنظيم وقفة  احتجاجية داخل مقر الولاية، من أجل التنديد بما أسموه بـ"التمييز المتعمد" في توزيع الميزانيات على بلديات ولايتهم مقارنة  بنظيراتها عبر  بقية ولايات الوطن. حيث اجتمع العشرات من الاميار وكذا المنتخبين المحليين بدعم من برلمانيين من مختلف التشكيلات السياسية لدى مدخل ديوان الوالي، للتعبير عن  رفضهم تطبيع سياسة المعتمدة من طرف السلطة في الشأن الخاص بعملية التوزيع غير العادل للميزانيات على كافة بلديات الوطن.  كما استنكروا بشدة غياب الشفافية في سياسة تحديد قيمة الميزانيات وفوارقها بين ولاية وأخرى والمعايير المسند عليها في اتخاذ مثل هذه القرارات التي  قال عنها عضو تنسيقية "أميار" تيزي وزو  رئيس بلدية فريقات "موساوي محمد"، "إن التمييز المسجل يعد تنفيذا لخارطة طريق متعمدة أعدتها السلطة وقرار سياسي محض  المراد منه تسليط عقوبات على الولاية كثمن مواقفها السياسية التي تبنتها في خضم الحراك الشعبي ورفضها تنظيم انتخابات 12 ديسمبر الأخيرة"،  هذا  قبل أن يصيف "إن إشكالية اليوم لا تتعلق فقط بمطلب تحقيق العدل في توزيع الميزانيات على البلديات، وإنما هي قضية نضال من أجل إجهاض السياسات  المنتهجة ضد المنطقة منذ 2001 وإعادة الاعتبار للمنتخب المحلي عن طريق تعديل القانون الاساسي ومنحه صلاحيات أكثر وتجريده من قبعة المسير المنفذ للسلطة المركزية". من جهة أخرى قال رئيس التنسيقية السيد برشيش يحيوني، أن من المهام الرئيسية للتنسيقية المستحدثة في 2019 تكمن في إعادة الاعتبار  لقانون رؤساء اللباديات والمنتخبين المحليين "نعتقد أن النصوص الواردة في قانون البلديات تبقى ضئيلة، كما أن هناك سلطة مالية مكرسة من طرف السلطة المركزية جردتنا كمنتخبين محليين من صلاحيتنا والمكرسة عبر البيروقراطية الإدارية". مشيرا إلى أن التمييز المعتمد ضد بلديات تيزي وزو مقارنة بنظيراتها عبر التراب الوطني في قضية توزيع الميزانيات، حقيقة تعكسه قيمة الميزانيات التي تتحصل عليها الولايات الأخرى على غرار ولاية الشلف التي تحصلت في ميزانية 2019 على 750 مليار بمعدل 10 مليار  لكل بلدية من أصل 35 بلدية تتضمنها. في حين  اكتفت تيزي وزو بمنح ما قيمته 1.5 مليار لكل بلدية. من جهته أعلن رئيس المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو السيد يوسف أوشيش عن تنظيم دورة استثنائية عاجلة بداية فيفري المنصرم سنكرس لمناقشة واقع التنمية المحلية ومرافقة الاميار في نضالهم. هذا وقد اجتمعت تنسيقية رؤساء بلديات تيزي وزو، زوال أمس في جمعية عامة من ا}ل الخروج بخارطة طريق الاحتجاجات  التي سينظمونها مستقبلا في مسعى التصعيد الهادف لاسترجاع حقوقهم المشروعة. 

 

أغيلاس، ب