شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

بعد الحديث عن تنقّل العشرات منهم من سوريا

تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا


  20 جانفي 2020 - 18:33   قرئ 2217 مرة   0 تعليق   الحدث
تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا

عاد الحديث عن ظاهرة المقاتلين الأجانب في منطقة الساحل، بتحذير رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أول أمس، خلال مؤتمر برلين حول ليبيا، من مساهمة هؤلاء في تأزيم الوضع في هذه الدولة، وهو ما أكد عليه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، لما طالب بإنهاء وجود هؤلاء المقاتلين في العاصمة الليبية طرابلس.

لفت الرئيس تبون، في كلمته خلال مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، الانتباه إلى أن تدفق السلاح إلى الأطراف الليبية، أدى إلى تأزيم أكثر للوضع وتعقيده، بالإضافة إلى ذلك إشراك المقاتلين الأجانب في النزاع، ووجود جماعات إرهابية متطرفة زاد نشاطها مؤخرا بعد التصعيد العسكري، مهددة السلم المحلي والجهوي والدولي، فيما طالب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، نقلا عن وكالة «رويترز»، بإنهاء وجود المقاتلين الأجانب في العاصمة الليبية طرابلس. ويُشكل المقاتلون الأجانب الذين حذر منهم الرئيس تبون، وعبر نظيره الفرنسي عن قلقه من وجودهم في ليبيا، خطرا على منطق الساحل، خاصة وأن ليبيا تعيش أوضاعا أمنية متدهورة منذ فترة طويلة، بالتزامن مع نشاط لجماعات إرهابية فيها، واعتبار مؤتمر برلين المنعقد أول أمس، بأن ليبيا أرضا خصبة للجماعات المسلحة والمنظمات الإرهابية، ودفعت الأوضاع في ليبيا بقيادة الجيش الوطني الشعبي خلال الفترة السابقة، لاتخاذ إجراءات لصد أي محاولات تسلل وإحباط عمليات تهريب السلاح إلى داخل أرض الوطن، كما تم مؤخرا عقد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن عقب انتخاب عبد المجيد تبون، رئيسا للجمهورية، دُرست فيه الأوضاع في المنطقة وبوجه الخصوص على الحدود الجزائرية مع ليبيا ومالي، حيث تقرر في هذا الاطار جملة من التدابير يتعين اتخاذها لحماية الحدود والاقليم الوطنيين. وكان وزير الخارجية السابق عبد القادر مساهل، قال في تصريحات سابقة، إن الجزائر كغيرها من دول المنطقة أخذت مسألة عودة المقاتلين الأجانب نحو المنطقة على محمل الجد، وحذرت منه في مناسبات عديدة، مشيرا إلى أنها احتضنت اجتماعات في هذا الصدد، وجدد مرة أخرى تأكيده على أن منطقة شمال افريقيا مهددة من المسلحين الأجانب الفارين من ساحات القتال.

 زين الدين زديغة