شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

تبحث عن عودة الدفء لعلاقاتها بعد فتور كبير منذ أشهر

فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية


  21 جانفي 2020 - 18:49   قرئ 2210 مرة   0 تعليق   الحدث
فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية

بوقادوم يرافع لفتح ملف الأرشيف وتسهيل معالجة ملفات «الفيزا»

تبحث فرنسا عن إعادة الدفء لعلاقاتها مع الجزائر بعد فتور دام لأشهر طويلة، خاصة منذ بداية حراك الشعبي وارتفاع حدة التوتر بعد محاولات بعض الرسميين الفرنسيين حشر أنوفهم خلال فترة الانتخابات الرئاسية وما صاحبها من سخط شعبي ورسمي، حيث تؤكد زيارة وزير خارجيتها بعد ساعات من لقاء ماكرون بالرئيس عبد المجيد تبون عن «مخاوف» فرنسية من فقدان مصالحها في الجزائر، في ظل تحرك الدبلوماسية الجزائرية نحو العديد من الدول، خاصة في الملف الليبي الذي حاولت العديد من الأطراف تغييب الجزائر عنه في فترة سابقة.

 

رافع وزير الخارجية الفرنسي، «ايف لودريان» بدور الجزائر المحوري، واصفا إياها بأنها قوة توازن وسلام المنطقة، مؤكدا أن باريس ستعزز تعاونها مع الجزائر فيما يتعلق بالملف الليبي من خلال دعم مقاربتها والعمل على توقيف إطلاق النار والعودة إلى الحوار بين الفرقاء فيها، وكذا تعزيز التعاون في محاربة الإرهاب في الساحل، في حين شدد وزير الخارجية صبري بوقادوم، على ضرورة العودة لملف الأرشيف والذاكرة بين الجزائر وفرنسا، فضلا عن ملف التأشيرة وحرية تنقل الأفراد مطالبا بضرورة معالجة هذا الملف وتسهيل اجراءات التأشيرة، وفق ما يتناسب مع علاقات البلدين، أين وصل «لودريان» في أول زيارة رسمية فرنسية للجزائر منذ وصول الرئيس عبد المجيد تبون لرئاسة الجمهورية، مشيدا بالدور الكبير الذي تلعبه الجزائر في المنطقة الذي يمكن استثماره لحل الأزمات، مشيرا إلى أن فرنسا ستتعاون مع حكومة عبد العزيز جراد، سيما وأن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون تعهد بإحداث اصلاحات تحمي الحريات العامة وحرية التعبير، معتبرا ما أسماه بـ»المرحلة الصعبة» التي مرت بها الجزائر مؤخرا بالمهمة والتي بينت أن الشعب وحده من يُقرر مصيره، مسددا بأن باريس تتطلع لتحسين العلاقات بين البلدين خلال هذه السنة.

وفي سياق متصل، ركز اللقاء الذي جمع بين وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، ووزير الخارجية الفرنسية «جان ايف لودريان» على عدة محاور أساسية على رأسها ملف الذاكرة الوطنية وحرية تنقل الأشخاص، بالإضافة إلى ممارسة الشعائر الدينية والقضايا الدبلوماسية الكبرى، حيث شدد وزير الخارجية صبري بوقادوم على ضرورة التنسيق بينها وبين فرنسا فيما يخص كبرى القضايا الدولية على غرار القضيتين الليبية والمالية، وفق ما يندرج مع تعليمات الوزير الأول عبد العزيز جراد ورئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

من جهة أخرى، أكد بوقادوم في تصريح صحفي أنه تم الاتفاق مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان على تفعيل مختلف الميكانيزمات والآليات الموجودة بين الجزائر وفرنسا «الكوميفا» والتي تضم وزراء الشؤون الخارجية المالية والصناعة من الجانبين، مع تفعيل اللجنة الحكومية عالية المستوى بالنسبة للوزيرين الأولين، ومواصلة الحوار الاستراتيجي للمشاورات السياسية على مستوى وزارتي الشؤون الخارجية بالبلدين، وأوضح بوقادوم، أن المحادثات ناقشت ملف تنقل الأشخاص بين البلدين، حيث شدد على ضرورة اعتماد سلاسة أكثر ومعالجة الملفات بمرونة تليق بمستوى وحجم العلاقات بين البلدين، إضافة إلى مناقشة الاستثمارات الفرنسية في الجزائر، حيث أشار إلى أنه هناك استعداد لدعم رجال الاعمال الفرنسيين للنظر إلى الجزائر الجديدة، كما تطرق الطرفان إلى حرية ممارسة الشعائر الدينية، بالإضافة للحديث حول مسجد باريس ودوره الكبير للجالية المسلمة في فرنسا وأوروبا على وجه العموم، كما عاد الطرفان لملف الأرشيف والذاكرة بين الجزائر وفرنسا.

  أسامة سبع