شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

بعد تسجيل العديد من التجاوزات في الورشات

جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات


  21 جانفي 2020 - 18:53   قرئ 2222 مرة   0 تعليق   الحدث
جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات

 أمر الوزير الأول عبد العزيز جراد، وزير السكن والعمران والمدينة، كمال ناصري، باتخاذ جملة من الإجراءات لمواجهة ظاهرة العيوب البارزة والخفية في إنجاز العديد من المساكن المسلمة للمستفيدين والتي ما فتئت تشكل خطرا على حياة شاغليها، لا سيما ما تعلق باستحداث لجنة تضمن مسؤولين من مختلف هيئات مراقبة البناء، لتتكفل بتحديد أسباب حالات العلل، وكذا تحديد مستوى مسؤوليات مختلف المتدخلين، ستوضع تحت تصرف مصالح الدرك الوطني.

أوضحت الوزارة الأولى في بيان لها، أن هذه العيوب وحالات عدم التوافق الظاهرة والخفية في الإنجاز باتت سمة العديد من المساكن المستلمة والمسلمة إلى المستفيدين، رغم ما تمثله هذه العيوب والنقائص من أخطار تحدق بحياة شاغليها، وأشار البيان إلى التصدعات التي حدثت على مستوى حي 200 مسكن عمومي إيجاري بمدينة عين الصفراء بولاية النعامة، وأضاف بيان الوزارة الأولى، أنه وأمام هذه الوضعية التي وصفتها بـ»غير المقبولة»، كلف جراد وزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري باتخاذ العديد من الاجراءات والمتمثلة في استحداث لجنة تقنية مشكلة من المسؤولين الأوائل عن هيئات المراقبة التقنية للبناء، والمخبر الوطني للسكن والبناء، والمركز الوطني للدراسات والأبحاث المتكاملة للبناء، والمركز الوطني للبحث المطبق في هندسة مقاومة الزلازل، لتتكفل بتحديد أسباب حالات العلل وكذا تحديد مستوى مسؤوليات مختلف المتدخلين.

كما ستقترح هذه اللجنة التقنية التي ستضع تحت تصرف مصالح الدرك الوطني في إطار تحقيقاتها التدابير الاستعجالية للتدخل على مستوى البناءات المعنية يضيف البيان، وأمر الوزير الأول أيضا بالعمل على إجراء تحقيق على مستوى مصالح الدرك الوطني من اجل تحديد مسؤولية كل متدخل، واتخاذ التدابير التأديبية التحفظية ضد المسؤولين في انتظار نتائج أشغال اللجنة التقنية وتحقيقات الدرك الوطني.

في ذات السياق، شددت وزارة السكن على ضرورة التنسيق بين المتعاملين في مجال البناء والهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبناء من أجل ضمان تقديم خدمات عن بعد تكون متكاملة وتسمح بتحديد المسؤوليات لفائدة المتعاملين والمواطنين، موضحة أن العملية ما تزال بحاجة إلى لقاءات تقنية خاصة مع الشركاء لضبط هذه التطبيقات بدقة، وينتظر أن تعقد خلال الأيام القادمة ورشة عمل تضم المهندسين المعماريين والمهندسين المدنيين والتقنيين والهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبناء لإدراج تطبيقات تقنية مكملة لعمل هذه البوابة.

نبيل شعبان