شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

أُستحدثت في عهد الرئيس زروال وأُوكلت للفقيد عبد السلام حباشي

تبون ينصّب كريم يونس وسيطا للجمهورية


  17 فيفري 2020 - 19:43   قرئ 340 مرة   0 تعليق   الحدث
تبون ينصّب كريم يونس وسيطا للجمهورية

ـ هيئة وساطة الجمهورية تتكفل بالرقابة الإدارية والحد من التعسف ضد المواطنين

-كريم يونس: «أنا واع بوزن وبُعد هذه المهمة للمساهمة في بناء جزائر جديدة»

نصب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس، كريم يونس، في منصب وسيط الجمهورية ضمن هيئة رقابية إدارية تُمكن من نقل انشغالات المواطنين والدفاع عنهم أمام تعسف الإدارة، وقد تم استحداث هذه الهيئة في مارس من سنة 1996 من طرف الرئيس الأسبق اليمين زروال، حيث عين فيها عبد السلام حباشي وسيطا للجمهورية وسرعان ما قام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بحل هذه الهيئة وألغيت مهمة وسيط الجمهورية نهائيا.

وقد تم اختيار كريم يونس، بعد أن أوكل له رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح مهمة قيادة لجنة الحوار الوطني التي شكلت لتنظيم انتخابات رئاسية، بعد ثورة شعبية ضد استمرار نظام حكم عبد العزيز بوتفليقة، وقد قاد كريم يونس حوارا مع عدد من ممثلي التنسيقيات والجمعيات والأحزاب وممثلي الحراك، ليقوم الرئيس عبد المجيد تبون بتنصيبه على رأس هذه الهيئة التي تأتي ضمن برنامجه الرئاسي الذي يهدف إلى القضاء على الفوارق الاجتماعية، يأتي هذا تزامنا واجتماع الحكومة مع الولاة ليومين، تم عرض خلاله مطالبة الولاة بضرورة الالتفات للمواطن البسيط والعمل على تحسين المعيشة الاجتماعية المزرية بعد عرض تقرير عن مناطق الظل بولايات الوطن، حيث شدد المسؤول الأول على احتواء المواطن متوعدا بمعاقبة المتقاعسين، ليكون إنشاء هيئة وسيط الجمهورية وسيلة لذلك.

وقال كريم يونس، أمس، إنه من مهام هذه الهيئة السهر على احترام حقوق المواطنين من طرف مؤسسات الدولة والجماعات المحلية إلى جانب تحسين الخدمة العمومية، والمساهمة في بناء جزائر جديدة، تكون أكثر عدلا وإنصافا.

وقال «أنا واع بوزن وبعد هذه المهمة للمساهمة في بناء جزائر جديدة، تكون أكثر عدلا وإنصافا واستجابة لتطلعات كل المواطنين».

واعتبر أن انشاء مؤسسة وسيط الجمهورية، كآلية جديدة لضبط وتنظيم الدولة، تفرض نفسها بسبب الدور الذي يمكن لها أن تقوم به كوظيفة الوساطة والتحكم لدى المواطنين ومحيطهم.

ويعود انشاء هيئة وسيط الجمهورية، المكلف برقابة سوء تسيير الإدارة والدفاع عن حقوق وحريات المواطن، إلى سنة 1996 من أجل تكريس مبادئ الديمقراطية وتجسيدا لفكرة دولة القانون وإرساء مجلس الدولة المنصوص عليه في المادة 152 من دستور 96 كهيئة مقومة لعمل المحاكم الإدارية وكوسيلة قضائية رقابية هدفها الأساسي تقريب العدالة من المواطن، إلى جانب الحفاظ على مبدأ مشروعية وسيرورة عمل الإدارة ولا يكون ذلك إلا بتعزيز الرقابة على أعمالها سواء كانت رقابة إدارية داخلية تمارسها السلطة الإدارية داخل الجهاز الإداري تقنيا، وذلك باحترام وجوب خضوع المرؤوس لأوامر الرئيس، أو برقابة إدارية خارجية تمارسها الأجهزة المركزية على الأجهزة اللامركزية تسمى بالرقابة الوصائية، أو رقابة قضائية يمارسها القاضي الإداري على الإدارة بواسطة الدعاوى الإدارية كدعوى إلغاء ودعوى التفسير.

أمينة صحراوي