شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

فيما تم تسجيل 322 حالة مشتبه فيها بالمستشفيات في انتظار نتائج التحاليل

استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230


  23 مارس 2020 - 22:04   قرئ 384 مرة   0 تعليق   الحدث
استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230

90 بالمائة من الإصابات مستوردة من الدول الأوروبية والسعودية

ارتفعت عدد الإصابات المؤكدة بفيروس «كورونا» إلى 230 حالة، في حين استقر عدد الوفيات في 17 دون تسجيل أي حالة وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وأحصت ولاية البليدة النصيب الأكبر من الإصابات بـ125 حالة إصابة.

أعلنت اللجنة الوطنية لمتابعة ورصد وباء كورونا مساء أمس، ارتفاع عدد الحالات المؤكدة المصابة بفيروس كورونا المستجد بالجزائر، إلى 230 حالة على المستوى الوطني. وحسب اللجنة، فإن ولاية البليدة لوحدها تُحصي 125 حالة مؤكدة بفيروس كورونا. كما أكدت اللجنة في بيانها عدم تسجيل أي وفيات جديدة بفيروس كورونا اليوم.

 

استقرار في عدد الوفيات وتسجيل 29 إصابة جديدة

ومن جهته، أكد المدير العام للوقاية بالوزارة، والناطق الرسمي باسم هذه اللجنة جمال فورار، أنّه تم تسجيل 29 حالة جديدة مؤكدة مصابة بالفيروس، مشيرا إلى أن 90 بالمائة من هذه الحالات مستوردة من الخارج على غرار الدول الأوروبية  على غرار فرنسا، اسبانيا، إيطاليا إلى جانب السعودية بالنسبة للعائدين من أداء مناسك العمرة.أضاف فورار أن عدد الوفيات استقر عند 17 حالة دون تسجيل حالات جديدة، مشيراُ إلى أنّ 30 بالمائة من الأشخاص الذين توفوا تجاوزت أعماهم أكثر من 60 سنة، مضيفاً أن جلّ هذه الحالات المسجلة كانت تعاني من أمراض معقدة وتوفيت بمجرد وصولها إلى المستشفى قبل أن تخضع للإنعاش والمتابعة الطبية.وأفاد فورار، أن عدد الحالات التي امتثلت للشفاء بلغ 23 حالة، مشيرا إلى أن الحالات المشتبه فيها بلغ 322 حالة مشتبه فيها متواجدة في المستشفيات في انتظار نتائج التحاليل.  

 الحجر الصحي للمسافرين يجنّب الجزائر دخول المرحلة الرابعة

جنّب القرار الرئاسي الذي تضمن فرض إجراء الحجر الصحي للرعايا الجزائريين الذين تم إجلاؤهم، منذ نهاية الأسبوع الفارط، كارثة حقيقية للجزائر، بعد أن كشفت وزارة الصحة، أول أمس، أن أغلب الحالات المؤكدة التي تم تسجيلها، في اليومين الأخيرين، ترجع بنسبة كبيرة إلى المسافرين الذين تم إجلاؤهم وحجرهم عبر 56 مؤسسة فندقية، في حين ستعرف الفترة المقبلة سرعة في إنجاز التحاليل المخبرية بعد دخول مخبر باستور بوهران حيز الخدمة.  ساهم قرار الحكومة القاضي بفرض حجر صحي على نحو أكثر من 7500 رعية جزائري من العائدين من دول أوروبا وآسيا وكذا دول الجوار، عبر 21 رحلة طيران ورحلتين بحريتين، تفاديا لنقل فيروس كورونا، في اكتشاف عدد معتبر من الحالات المؤكدة بعد صدور نتائج التحاليل لعدد منهم، وهي من إيجابيات هذا الإجراء الذي جنّب الجزائر كارثة حقيقية، حيث كشفت وزارة الصحة، أول أمس، أن من بين 62 إصابة مؤكدة تم تسجيلها، أول امس، أكثر من 80 بالمائة منها هم من الرعايا الجزائريين الذين تم إجلاؤهم في اليومين الماضيين، ووضعهم مباشرة في الحجر الصحي عبر 56 مؤسسة فندقية بـ16 ولاية، وهو ما يثبت فرضية عدم نجاعة الكاميرات الحرارية المنصّبة في المطارات والموانئ، بعد أن تمكن العشرات من حاملي الفيروس من الدخول إلى أرض الوطن بصفة عادية ودون رصد أعراض الفيروس، إلا أن إخضاع هؤلاء إلى الحجر الاحترازي، تبعه القيام بإرسال عينات من دم المعنيين إلى معهد باستور بالعاصمة كشف عدد من الحالات التي لم تظهر عليها الأعراض الوبائية بعد. 

  نقابة ممارسي الصحة تدعو إلى فرض الحجر الصحي الكامل للمواطنين

دعا رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الياس مرابط إلى ضرورة الذهاب نحو إجراء الحجر الصحي للمواطنين بكافة البلاد بهدف الحد من انتشار وباء كورونا، داعيا الحكومة إلى الاقتداء بالدول الأخرى التي بدأت تتحكم في الوضعية الوبائية على غرار الصين، حيث أكد على ضرورة تفعيل هذا الإجراء الذي يقتضي وضع المواطنين في حجر صحي كامل وحازم بطريقة متدرجة ومنظمة، على أن يكون هذا الإجراء مرفوقا بعمليات فحص واسعة للحالات المشبوهة، وعزل المصابين للتمكن من الحد من انتشار الوباء. وأكد مرابط أنه يتوجب الذهاب بصفة استعجالية نحو اتخاذ قرارات صارمة للحد من تنقل المواطنين لمنع انتشار فيروس كورونا، ونقل العدوى من منطقة إلى أخرى، داعيا في ذات الوقت المواطنين إلى تفادي التنقل خاصة بين المدن والولايات، بهدف لحماية أنفسهم وعائلاتهم من الإصابة بهذا الوباء. من جهة أخرى، دعا المسؤول ذاته إلى  توجيه كافة القدرات البشرية والمالية نحو قطاع الصحة، خاصة بالمواد الصيدلانية الضرورية في اقرب الآجال، واستعمال الوسائل المتوفرة لدى المؤسسات الاستشفائية بعقلانية، وكذا العمل وفق خطط محكمة، وإجراءات استباقية لمواجهة وباء كورونا بالجزائر.