شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

فيما بلغ عدد الحالات التي شُفيت 31

ارتفاع الوفيات بكورونا إلى 31 حالة وتسجيل 511 إصابــــة مؤكدة


  29 مارس 2020 - 22:13   قرئ 360 مرة   0 تعليق   الحدث
ارتفاع الوفيات بكورونا إلى 31 حالة وتسجيل 511 إصابــــة مؤكدة

ارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد إلى 31 حالة، حيث تم تسجيل وفاتين جديدتين خلال الـ24 ساعة الأخيرة، في حين بلغ عدد الإصابات المؤكدة 511 منذ بداية انتشار الفيروس.

كشفت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أمس، عن آخر حصيلة مسجلة لتطور وانتشار فيروس كورونا في الجزائر، حيث أحصت لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، التي يرأسها البروفيسور جمال فورار، 57 حالة جديدة مؤكدة، وبلغ عدد حالات الشفاء 31 حالة.  وأكدت لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا أن حالتي الوفاة الجديدتين تم تسجيلها بكل من ولاية تيزي وزو وعين الدفلى، ويتعلق الأمر برجل مغترب من تيزي وزو يبلغ من العمر 75 سنة، أما الحالة الثانية فهي لرجل من ولاية عين الدفلى ويبلغ من العمر 64 سنة. 

 

  اللجنة العلمية توصي باعتماد نظام التوقيت الشامل للحجر الصحي عوض الجزئي

  أوصى الأطباء المنضوون تحت لواء اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة تطور فيروس كورونا بالجزائر، بالاستعداد لمواجهة أسبوع حاسم، بحكم أن الجزائر لم تبلغ مرحلة الذروة بعد، والتي من المتوقع أن تكون من أصعب المنعرجات التي تواجه الجزائر في مواجهة فيروس كورونا. ولتجنب الأخطار المحتملة، أكدت اللجنة العلمية أن تحويل إجراء الحجر الجزئي ببعض الولايات التي تشهد ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات، على غرار العاصمة، تيزي وزو  ووهران، إلى حجر صحي بنظام التوقيت الكامل إجراء لا بد منه، خاصة في هذا الوقت الحساس، حيث أكد البروفيسور وعضو باللجنة «بركاني بقاط» أن الوضعية الوبائية الحالية تفرض مراجعة وتقييم الحجر الصحي المطبق حاليا، سواء فيما يتعلق بتوقيته الذي يمتد من السابعة مساء إلى السابعة صباحا، باستثناء ولاية البليدة، أو من جهة حصر الإجراءات في نطاق 11 ولاية فقط وعدم تعميمها وطنيا، مشددا على ضرورة تكييف الإجراءات حسب المرحلة المقبلة، داعيا المواطنين إلى تنمية الوعي والتحلي بالتعليمات التي أقرّتها الحكومة، وتقليل الخروج من المنازل أكثر من ذي قبل، للتكيف مع هذه المرحلة التي تتطلب حرصا ووعيا كبيرين من طرف المواطنين.

  الصيدلية المركزية تجمّع 130 ألف علبة كلوروكين ونحو استيراد 190 ألف علبة احتياطيا

 جمّعت الصيدلية المركزية التابعة للوزارة منذ الإعلان عن اعتماد البروتوكول العلاجي المستحدث لعلاج المصابين بفيروس كورونا بالجزائر، نحو 130 ألف علبة لدواء الكلوروكين، وفقا لما كشف عنه الوزير المنتدب للصناعات الصيدلانية «لطفي بن باحمد» الذي أكد أن الجزائر ستستورد 190 ألف علبة كدفعة إضافية من الدواء احتياطيا، على أن يتم استلامها قبل نهاية الأسبوع الحالي، وأوضح «بن باحمد» أن الجزائر ستوفر مخزونا يقدر بـ 320 ألف علبة دواء خلال عشرة أيام، وهو ما يعني القدرة على التكفل بـ 320 ألف مصاب بفيروس كورنا. ورغم أن الجزائر بعيدة عن هذا الرقم، إلا أن الاحتياط يتطلب استيراد أكبر كمية ممكنة تجنّبا للندرة. في السياق، أشار الوزير المنتدب إلى أنه تم حجز كل الكميات الموجودة في المستودعات الصيدلانية وتحويلها إلى الصيدلية المركزية التابعة للوزارة، في حين تم استثناء الكميات المحدودة الموجودة على مستوى الصيدليات، نظرا لحاجة بعض المرضى الذي يعانون من أمراض مزمنة ذات صلة لها.

  الحماية المدنية تنقل 900 مشتبه في إصابتهم بكورونا وتكشف عن كيفية نقل المصابين المحتملين

 أبرز المكلف بالإعلام بمديرية الحماية المدنية النقيب «نسيم برناوي»، أن مصالح الحماية المدنية قامت بتحويل نحو 900 شخص مشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا نحو مختلف المستشفيات الحكومية، بعد أن تلقت الخلايا الموزعة خصيصا للرد على المواطنين نداءات استغاثة تم ربطها بأطباء الحماية المدنية وبيولوجيين للكشف الأولي عن بعد.

وحول مسار وطريقة النقل التي تنتهجها مصالح الحماية المدنية، أكد «برناوي» أن مراكز التنسيق العملي للحماية المدنية تستقبل المكالمات أو نداءات الاستغاثة التي يتكفل بها أطباء وبيولوجيون للتعرف على الحالة المرضية، حيث يتم التكفل البعدي بالحالة بعد التعرف على الأعراض وتوجيه المريض، إلى حين وصول أحد سيارات الإسعاف التي تختلف عن سيارات الإسعاف العادية، والتي هيّئت خصيصا لنقل الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، ليتم بعدها التنسيق مباشرة مع المؤسسات الاستشفائية لنقلها إلى المركز الصحي الذي تم تخصيصه لهذه الحالات. وحول الإجراءات المرافقة للعملية، أكد «نسيم برناوي» أن عناصر الحماية المدنية قد تمت إحاطتها بإجراءات الوقاية اللازم اتخاذها، مع ضرورة أخذ الحذر وتجنّب أي خطأ صغير من الممكن أن يكلف أحد المواطنين أو عناصر الحماية المدنية أو أحد عمال السلك الصحي الإصابة بالفيروس، مع الحفاظ على التنسيق مع المستشفى بمبدأ عودة المعلومة. وللتعرف على نتائج فحوصات المشتبه في إصابته الذي تم نقله، وحول التجهيزات التي تم تخصيصها، أوضح «برناوي» أن كل مديرية ولائية للحماية المدنية قامت بتخصيص سيارات إسعاف مجهزة خصيصا لنقل الحالات الوبائية ذات علامات خصوصية حتى لا يتم الخلط مع سيارات الإسعاف التي تنشط في نقل المرضى الآخرين، داعيا المواطنين إلى كشف حقيقة الأعراض المرضية الحقيقية عند الاتصال وعدم إخفائها، لكي يتم إرسال سيارات الإسعاف الخاصة بصحبة رجال الإسعاف الذين تم تكوينهم لنقل هذه الحالات.