شريط الاخبار
الشروع في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان اجتماع «أوبك+» هذا الأسبوع وترقب خفض جديد للإنتاج 1.8 بالمائة معدل التضخم السنوي خلال أفريل الماضي فرض رسوم تصل إلى 250 مليون سنتيم على السيارات الفخمة حاملو شهادة التكوين المتواصل يطالبون بتصنيفهم في المجموعة «أ» والصنف 11 إنهاء مهام النائب العام لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة مؤشرات برفع جزئي للحجر عن بعض القطاعات الحيوية قبل 13 جوان وزارة الصحة تطلق تحقيقات وبائية بـ12 ولاية سجلت أعلى نسب الإصابة بكورونا مخبر جامعة تيزي وزو أجرى 1300 عينة كشف عن كورونا اللجنة العلمية تطمئن ببلوغ الجزائر آخر مراحل وباء كورونا تأجيل قضية الهامل وأفراد عائلته إلى جلسة 28 جوان بعجي أبو الفضل أمينا عاما لـ»الأفلان» وتمديد عهدة اللجنة المركزية لـ6 أشهر الحكومة تحدد كيفيات نقل ودفن جثامين الأشخاص المتوفين بكورونا لجان تفتيش لمراقبة إنجاز أعمال نهاية السنة والتحضير لامتحانات «البيام» و«الباك» «الفاف» تصر على استئناف البطولة وتنتظر موافقة الحكومة ارتفاع أسعار صرف العملة مع اقتراب موعد بعث الحركة الاقتصادية زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله

تسجيل 22 وفاة جديدة و69 إصابة خلال الـ24 ساعة الأخيرة

1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر


  05 أفريل 2020 - 19:38   قرئ 2075 مرة   0 تعليق   الحدث
1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

سجلت وزارة الصحة والسكان 22 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، في حين بلغ عدد الإصابات الجديدة المؤكدة 69 خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليبلغ عدد الإصابات الإجمالية 1320 منذ بداية تفشي الوباء في الجزائر.

كشف رئيس لجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا جمال فورار، أمس، عن ارتفاع عدد الموتى جرّاء فيروس كورونا إلى 152، بعد تسجيل 22 وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، كما ارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 1320، في حين بلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء 90، فيما يخضع 626 مصاب للعلاج ببروتوكول «هيدرو كلوروكين».

 «كلوروكين» يأتي بمفعوله على مرضى مستشفى مصطفى باشا.. القطار وبوفاريك

 طمأن وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد بشأن النتائج المبدئية لبروتوكول «كلوروكين»، وأكد أن المستفيدين من العلاج بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا تحسنت حالتهم الصحية، معتبرا النتائج الأولية إيجابية ومشجعة إلى حد بعيد. من جهته، كشف رئيس مصلحة الأمراض المعدية بمستشفى بوفاريك محمد يوسفي أن النتائج الأولية لتجربة البروتوكول العلاجي «هيدروكسيد كلوروكين» كانت جد مرضية، خاصة على المرضى الأوائل الذين خضعوا للعلاج، أين غادر بعضهم المصلحة. وحول الحالات التي خضعت للعلاج، أكد محمد يوسفي أن الدواء خصّص - كمرحلة أولى - للمصابين في الحالات الحرجة بهدف وقف تفاقم الحالة المرضية ومنه الدخول إلى الانعاش. أما فيما يخص مدة التعافي من الفيروس للمرضى، أكد البروفيسور أن نتائج العلاج تظهر على المرضى في غضون أسبوع في حال استعمال «كلوروكين» إلا أن بعض الحالات المرضية لا تتوافق مع الدواء ليتم اللجوء إلى أدوية أخرى مكمّلة، أين يمكن أن تظهر النتائج بعد 15 يوما. بالمقابل، الدكتورة المختصة في الأمراض المعدية بمستشفى القطار أن «كلوروكين» أثبت مفعوله على المصابين بالفيروس بالمستشفى، حيث يتواجد أكثر من 10 حالات مرضية تماثلت للشفاء استنادا على التحاليل المخبرية التي أكدت خلوّ الفيروس إلا أنها استبعدت مغادرتهم المستشفى إلى حين صدور النتائج الثانية التي تؤكد الشفاء.

  تجميد كافة الأنشطة الطبية بالمستشفيات والإبقاء على قسم التوليد والجراحة الاستعجالية

 أسدت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات تعليمات استعجالية، عبر كامل الولايات، بتعليق الأنشطة العلاجية المختلفة، وكذا تأجيل العمليات الجراحية غير المستعجلة وجدولتها إلى إشعار آخر مع الإبقاء على قسم الاستعجالات، قسم التوليد وطب الأطفال، مع تعليمات بتحويل الأقسام المجمدة وظائفها إلى غرف للإنعاش، أين يتم حاليا تحضير كافة الأسرّة الخاصة بالإنعاش وأجهزة التنفس الاصطناعي التي تم استلامها، أول أمس، بالإضافة إلى وسائل كبيرة أخرى سيتم استيرادها من الصين بصفة منتظمة. ويأتي هذا القرار بعد إعلان العديد من المؤسسات الاستشفائية عن عدم قدرتها على استقبال حالات أخرى من الأشخاص المصابين بكورونا، نظرا لامتلاء طاقة الاستيعاب، وهو ما دفع بالوزارة إلى تجميد الخدمات الصحية القابلة للتأجيل بكافة المستشفيات.

  10 عيادات تتجنّد ونحو تحويل مستشفى بني مسوس إلى مركز خاص بمرضى كورونا

 ستدخل، في غضون أيام، 10 عيادات تابعة للقطاع الخاص مختصة في الكشف بالتصوير الطبي في الخدمة، أين سيتمحور مهامها في إجراء أشعة سكانير للمرضى المحتملين بهدف الكشف المبكر عن أعراض كورونا إلى جانب عيادات استشفائية خاصة أخرى وضعت مصالحها في الخدمة عند الحالات الاستثنائية للوضع الصحي بالوطن. وبالمقابل، لمّح الدكتور المختص في الأمراض التنفسية والصدرية بالمستشفى الجامعي بني مسوس «نور الدين زيدوني» إلى إمكانية تحويل المستشفى الذي يستضيف حاليا أكثر من 60 مصابا بكورونا لمركز استشفائي خاص بمرضى كورونا بصفة مؤقتة، وإلى غاية احتواء الوضع الوبائي بالجزائر، أين أكد أن هذا القرار في صالح المرضى الآخرين المعرضين للإصابة بالمستشفى أمام تزايد عدد الحالات المستقبلة يوميا.

  إجراء تحاليل الكشف عن كورونا قريبا بالمستشفيات

 سيتم، في غضون أيام، تخصيص مخابر مختصة في التحاليل على مستوى المستشفيات الكبرى للوطن على غرار مستشفى مصطفى باشا الجامعي، بعد أن اجتمع وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد مع الأطقم الطبية، وكذا خبراء من معهد باستور، أين تم الاتفاق على تشييد مخابر التحاليل على مستوى المستشفيات التي تستقبل أكبر عدد من الحالات بصفة استعجالية، بهدف رفع الضغط عن معهد باستور، وهو المخبر الوحيد الذي يقوم بإجراء تحاليل الكشف عن الفيروس. وبالرغم من اعتماد 3 ملاحق جديدة لباستور المرجعي على أرض الوطن إلا أن ارتفاع عدد الحالات المشتبه في إصابتها لازال يتطلب مخابر أخرى للكشف.