شريط الاخبار
الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

بوقادوم أكد أنها تواصل اتصالاتها بشكل متصاعد لحل الأزمة

الجزائر ترمي بثقلها في الملف الليبي اعتمادا على مكانتها لدى أطراف الصراع


  01 جوان 2020 - 18:01   قرئ 321 مرة   0 تعليق   الحدث
الجزائر ترمي بثقلها في الملف الليبي اعتمادا على مكانتها لدى أطراف الصراع

وزير الخارجية يدعو لإجماع وطني حول السياسة الخارجية للبلاد

 ستكثف الجزائر جهودها لتشجيع الفرقاء الليبيين على العودة إلى طاولة المفاوضات لمواصلة مسار الحل السياسي للأزمة في بلادهم، بالتوازي مع تحسن الوضع الصحي الذي يعرفه العالم جراء تفشي وباء «كورونا».

 أكد وزير الشؤون الخارجية، صابري بوقادوم، أمس، أن الجزائر رغم التطورات الميدانية الخطيرة التي تعيشها ليبيا، إلا أنها لا زالت تواصل جهودها لحد اليوم، من أجل تخفيف حدة التوتر وإقناع مختلف الأطراف المعنية بمواصلة مسار الحل السياسي، وحسب المتحدث خلال جلسة عمل مع لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية للمجلس الشعبي الوطني، فإن ما يساعد الجزائر في هذه الجهود الثقة الكبيرة التي تحظى بها من قبل مختلف الأطراف الليبية.

 وأوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية، في السياق، أن الجزائر تواصل اتصالاتها بشكل متصاعد بالتوازي مع تحسن الوضع الصحي الذي يشهده العالم، من أجل تشجيع الليبيين على الرجوع إلى طاولة المفاوضات، وأضاف أنها تنظر في هذا الصدد باهتمام كبير لمختلف المبادرات الليبية الرامية إلى تفعيل المسار السياسي.  من جهة أخرى، أكد بوقادوم تمسك السلطات العليا في البلاد بالعمل على إعطاء الجزائر المكانة اللائقة في إطار مبادئ الدبلوماسية الجزائرية المعروفة، مشددا على الدفاع عن المصالح العليا للأمة والحفاظ على الأمن الوطني وتحقيق استقلال القرار السيادي. وقال المتحدث إن قيادة السياسة الخارجية التي تندرج ضمن مشمولات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تحظى باهتمام بالغ ضمن البرنامج الشامل للتجديد الوطني وبناء جزائر جديدة، عبر إعطائها المكانة اللائقة بها، في إطار المبادئ المعروفة للدبلوماسية الجزائرية المتمثلة أساسا في احترام سيادة الدول واستقلالها وسلامتها الترابية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية واحترام قواعد حسن الجوار والتسوية السلمية للنزاعات ونصرة القضايا العادلة، وأفاد بأنه يتم ضمن السياسة الخارجية للجزائر العمل المتواصل من أجل تكييف الأداء الدبلوماسي ضمن ثلاثية السيادة والأمن والتنمية، بشكل يضمن الدفاع عن المصالح العليا للأمة والحفاظ على الأمن الوطني وتحقيق استقلال القرار السيادي والاستغلال الأمثل لفرص الشراكة والتعاون في سبيل خدمة التنمية.   وأوضح وزير الخارجية، أن السياسة الخارجية تكون نتيجة إجماع أو أكبر إجماع ممكن داخل الوطن، وأضاف أنه إذا أردنا أن ندافع عن بلادنا فهناك ميدانان لابد من الإجماع حولهما، وتابع أن الأمر يتعلق بالسياسة الخارجية والدفاع، وهما الميدانان الخاصان بصلاحيات رئيس الجمهورية، مردفا في السياق بقوله إنه لابد على كل الجزائريين أو أكبر قدر ممكن منهم وممثليهم والحكومة أن يمشوا على طريق واحد وأن يعبروا عن موقف واحد.

زين الدين زديغة