شريط الاخبار
الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

مستشفيات سطيف متشبعة والحالات الجديدة تُنقل إلى الولايات المجاورة

الأعراس والولائم تعيد التحكّم في انتشار كورونا إلى نقطة الصفر


  27 جوان 2020 - 14:11   قرئ 240 مرة   0 تعليق   الحدث
الأعراس والولائم تعيد التحكّم في انتشار كورونا إلى نقطة الصفر

درار: 17 بالمائة من الإصابات بكورونا سُجّلت بين العائلات في الأعراس 

أرجع مدير معهد باستور فوزي درار ارتفاع حالات العدوى بكورونا في ولاية سطيف إلى تنظيم الأعراس في الفترة الأخيرة، محذرا من تواصل الأفراح على مستوى الولاية المعروفة بتقاليد الأعراس الجماعية التي عادة ما تنطلق بداية كل موسم صيف، خاصة بعدما تبين أن 17  %  من الإصابات بين العائلات حدثت في محيط الأعراس، وقد شرعت المراكز الاستشفائية في نقل الحالات الجديدة لكورونا للتكفل بها بالولايات المجاورة بعد إعلان مستشفياتها حالات التشبع القصوى. 

حذّر مدير معهد باستور "فوزي درار" من اللامسؤولية لدى كثير من العائلات التي أبت تأجيل أعراسها لتقرر إقامة حفلات الزفاف في ظل الخطورة التي تكتسيها الوضعية الوبائية الحالية بالوطن، خاصة على مستوى بعض الولايات الداخلية، على رأسها ولاية سطيف المعروفة بحفلات الزفاف الجماعية التي تقام بداية كل موسم صيف من كل سنة، وهي من العادات القديمة التي تتسم بها العائلات بولاية سطيف، وهو عامل خطير ساهم سلبيا في الارتفاع المحسوس في عدد الحالات خلال الأيام الأخيرة، حيث أكد "درار" أن التحقيقات الوبائية الأولية أثبتت تسجيل حالات عائلية تتراوح بين 16 و17 بالمائة من مجموع الحالات المعلن عنها، نتيجة تنظيم بعض التجمعات الاحتفالية والأعراس رغم جميع التحذيرات التي وجهتها السلطات العمومية والخبراء من خطر تفشي وباء كورونا، وهي السلوكات التي قد تؤدي إلى تفاقم الوضع لتصل إلى وضع يصعب التحكم فيه، وهو ما يقتضي تدخل السلطات الولائية لردع المتلاعبين بالصحة العمومية، خاصة بعد إعلان العديد من المراكز الاستشفائية التي تتكفل حاليا بالمصابين بكورونا في ولاية سطيف حالة التشبع، وهو ما يقتضي تسخير اليقظة الصحية، وتشديد إجراءات الوقاية لتجنب سيناريوهات غير محمودة، وهو ما أجبر المراكز الصحية بولاية سطيف على نقل الحالات الجديدة إلى ولايات أخرى للتكفل بعلاجها، خاصة أن اللجنة الوبائية التي حلت بولاية سطيف كأول محطة لمعاينة منشآتها الصحية بعد تسجيلها أكثر من 100 حالة في ظرف 48 ساعة فقط أثبتت تخبط المراكز الاستشفائية على مستوى الولاية في مشاكل كبيرة جراء حالة التشبع القصوى بالمصابين والمشتبه في إصابتهم بالوباء، في وقت تحولت فيه الاستعجالات الطبية بمستشفى سطيف إلى مصلحة لمرضى كوفيد 19 من خلال تخصيص جل الأسرة البالغ عددها 24 سريرا لهذه الحالات، زيادة على بقاء عشرات الحالات دون نتائج للفحوصات منذ أكثر من أسبوع، قبل أن يتم إعلان النتائج قبل أيام. وأرجع خبراء الصح ارتفاع عدد المصابين في سطيف لكونها ولاية تمثل أكبر تجمع سكاني بعد ولاية الجزائر، وهو سبب آخر يفسر ارتفاع عدد الإصابات، خصوصا بعد عودة حفلات الزفاف التي يراها خبراء الأوبئة على رأس الأسباب المؤدية لارتفاع الحالات بالولاية، إضافة إلى استئناف الأنشطة التجارية بالولاية التي تعرف بحيويتها الاقتصادية التي ساهمت بشكل ما في تسهيل تفشي الوباء بعدة مناطق بالولاية، أضف إلى ذلك عودة نشاط أسواق الماشية قبيل عيد الأضحى، وما ترتب عنها من تجمعات بشرية كبيرة، ساهمت بدورها في ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا في ولاية سطيف وعدد من الولايات المجاورة الأخرى.

عبد الغاني بحفير