شريط الاخبار
الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

حمّل فئة غير واعية مسؤولية بقاء الوباء وتطوّره في الأسابيع الأخيرة

جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا»


  30 جوان 2020 - 20:25   قرئ 310 مرة   0 تعليق   الحدث
جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا»

الوزير الأول يتعهد بالانتهاء من سياسة التسويف والوعود في قطاع السكن

اتهم الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أمس، أطرافا لم يسمها بالتحريض على الفوضى لنشر جائحة «كورونا»، وأوضح بأن الذين يحرّضون الشباب على الخروج إلى الشارع دون كمامة وعلى عدم احترام إجراءات الوقاية، غرضهم نشر الفوضى، وأكد على التصدي لهذه الفئة ولكل مخالف لإجراءات الوقاية من الوباء.

 

أشار الوزير الأول أنه رغم كل وسائل التوعية والتحسيس من جائحة «كورونا» إلا أن هناك فئة مع الأسف غير واعية لها مسؤولية في بقاء هذا الوباء وفي تطوره خلال الأسابيع الأخيرة. وقال، خلال زيارته، لولاية تندوف: «أستطيع أن أقول بكل مسؤولية أن من لا يحترم شروط الوقاية كوضع الكمامة وغيرها، له مسؤولية غير مباشرة في وفاة بعض الجزائريين، حيث أنهم لم يحموا أنفسهم والآخرين»، مؤكد على الردع مع التحسيس، وشدد على ضرورة تطبيق القانون بصرامة على بعض الناس، وعبّر عن رفضه لوجود أشخاص يريدون الوصول بالبلاد للفوضى بهذه الوسائل لأن هناك أغراضا وراء هذا. وحسب المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي، فإن الذين يشجعون الشباب للخروج دون كمامة ودون وقاية لهم خلفيات أخرى ولا يعيشون معنا في الجزائر إلا أنه أشار، في هذا السياق، لوجود مواطنين لهم مسؤولية ووعي كافٍ، ولهم أيضا الروح الوطنية والروح الإنسانية لحماية أنفسهم والآخرين من الوباء.

الدعوة لتأجيل الأفراح لحين زوال الوباء

ودعا الوزير الأول في نفس الموضوع، في حديث لإذاعة تندوف الجهوية، إلى تأجيل موسم الأفراح والتجمعات إلى حين زوال الوباء لأنها ستعقد الوضعية وقد تصعب من التحكم في الوضع، غير أنه أكد التحكم في الوضع لحد الآن.

ومن جهة أخرى، تعهد عبد العزيز جراد، خلال تفقده لمشاريع سكنية، بالانتهاء من سياسة التسويف والوعود، وأكد على أن هذه الأخيرة يجب أن تنتهي، مشيرا في ذات السياق إلى وجوب القضاء نهائيا على جميع أشكال البيروقراطية ومشكل العقار، وأسدى تعليمات فيما يخص ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الجانب الجمالي والعمراني في إنجاز المجمعات السكنية بالمنطقة. وخلال زيارته لمشروع إنجاز القطب الحضري 1402 مسكن، استمع جراد لعرض برنامج السكن الخاص بالولاية، وأعطى تعليمات للمسؤولين على القطاع لاستشارة علماء الاجتماع وحتى علماء النفس قبل إنجاز المجمعات السكنية من أجل دراسة الجانب النفسي والسوسيولوجي الذي يتماشى مع متطلبات المواطنين في المنطقة، وطلب بضرورة القيام بدراسات أولية واستعمال مواد البناء المحلية، كما أكد أيضا على ضرورة توفير كل المرافق الاجتماعية التي تتماشى مع متطلبات المواطن، مشددا على الجانب الاجتماعي للمنطقة وطبيعتها.

وفيما يخص اختيار المقاولين، طالب جراد بإسناد المشاريع للشركات التي تتوفر على الإمكانيات المادية والبشرية لتفادي مشاكل التأخر في الإنجاز أو فسخ الصفقات، وقال في هذا الإطار «إن العدو الحقيقي في مجال إنجاز المشاريع هو البيروقراطية وغياب الشفافية»، وأضاف أنه «في إطار بناء الجزائر الجديدة يجب تغيير كل أساليب الإنجاز القديمة، وهذا يعد استجابة لمطالب المواطنين». كما أعطى ذات المسؤول تعليمات للإسراع في وتيرة إنجاز المشاريع السكنية والمتابعة الدائمة والمتواصلة، مما يستجيب لمتطلبات المواطنين، مؤكدا على ضرورة تسطير خطة عمل مبنية على التنسيق والمرافقة في إنجاز هذا النوع من المشاريع.

وفيما يخص التهيئة العمرانية، أكد على أهمية إنجاز المشاريع السكنية بتوفير مختلف المرافق الأساسية على غرار المستشفيات والمساحات الخضراء ومصالح الحماية المدنية والمؤسسات التربوية، مشددا مرة أخرى على ضرورة احترام الجمالية الثقافية والمعمارية للمنطقة، مع تخصيص مساحات ترمز إلى مدينة الجنوب، سيما وأن للجزائر - كما قال - «إمكانيات مادية وبشرية» في مجال الذكاء المعماري.

ولاة الجمهورية مطالبون بأخذ مناطق الظل كأولوية

ووفق الوزير الأول، فإن كافة الإمكانيات متوفرة للتكفل بمناطق الظل عبر الوطن، وأضاف من ولاية تندوف الحدودية، أنه من واجبهم التكفل بهذه المناطق التي يعيش فيها السكان حياة صعبة من انعدام للطرقات ووسائل النقل وغيرها. كما أوصى به رئيس الجمهورية، وشدد على ضرورة احتواء هذه المناطق لتكون مدرجة ضمن الأولويات، وأشار إلى أن هناك متابعة رفقة وزارة الداخلية لمدى تطور عملية التكفل بمناطق الظل عبر الوطن، كما دعا لضرورة التخلص نهائيا من ظاهرة مناطق الظل في أقرب الآجال، مردفا أنه يتعين على المواطن أن يشعر بأن الدولة دولته، وأن هذه المناطق ستتغير لتصبح مناطق النور - على حد قوله - ودعا المسؤولين المحليين، خاصة منهم الولاة، إلى إيلاء الأولوية للمناطق التي تحتاج إلى تنمية.

جراد يؤكد عزم الدولة على دعم الصناعة التحويلية

وأكد جراد، لدى تفقده مشروع إنجاز مجمع مخازن التبريد، عزم الدولة على تشجيع الاستثمار ودعم الصناعة التحويلية. وقال، في هذا الشأن، إنهم سيعملون من أجل مرافقة هذا المجمع الذي سيساهم في دعم استراتيجية الدولة لضبط المنتجات الفلاحية وتشجيع الفلاحين والرفع من قدرات التخزين، وأضاف أن السلطات عازمة على العمل لإحياء المنطقة لتكون زراعية لأن خيرات الصحراء كثيرة جدا.

زين الدين زديغة