شريط الاخبار
الفصل في قضية درارني.. بلعربي وحميطوش يوم 10 أوت أزمة مياه حادة جرّاء شح الأمطار والتسربات تبون يأمر بالفتح التدريجي للمساجد والسماح للمواطنين بارتياد الشواطئ والمنتزهات شنقريحة يرافع لأهمية جهاز الدرك الوطني في حفظ الأمن والاستقرار وكالة الفضاء الجزائرية والخبرة الأجنبية للسيطرة على حرائق الغابات تبون يعيّن العميد قواسمية قائدا للدرك الوطني خلفا لعرعار المحال على التقاعد وزارة الصحة تقرّ مخططا وقائيا لتنظيم عمليتي فتح المساجد والشواطئ جراد يطالب المصلين باحترام إجراءات الوقاية في المساجد حين فتحها نحو توظيف 10 آلاف عامل بالمجمع الجزائري - التركي «طيال» أسبوعان فقط لتنصيب 08 آلاف أستاذ جديد في مناصبهم عشرات القتلى وآلاف الجرحى في انفجار ضخم يهز بيروت مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة

عبّر عن أمله في أن تقدم باريس اعتذارا عن جرائمها في الجزائر

تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات


  05 جويلية 2020 - 18:04   قرئ 249 مرة   0 تعليق   الحدث
تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات

احتمال تشديد إجراءات الحجر واستفتاء تعديل الدستور في سبتمبر أو أكتوبر

الإفراج عن محبوسين آخرين من الحراك ممكن

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، احتمال العودة لتشديد إجراءات الحجر الصحي إذا قرر المجلس العلمي ذلك، وطمأن العمال بأن أجورهم مضمونة، مشيرا إلى أن احتياطي الصرف يغطي احتياجات الجزائر لعامين كاملين، كما توقع إجراء استفتاء حول الدستور بين شهري سبتمبر وأكتوبر في حال تحسن الوضع الصحي بخصوص وباء «كورونا»، وعبر عن أمله في أن تقدم فرنسا اعتذارا عن جرائمها في الجزائر.

   دعا رئيس الجمهورية إلى مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين، وشدد في حوار مع فرانس 24، بث مساء أول أمس، على مجابهة إشكالية الذاكرة التي تشوش علاقات الجزائر وفرنسا من دون عدوانية وفي كنف الاحترام، مبرزا أن ذلك سيسمح بتلطيف مناخ العلاقات الثنائية بين البلدين اللذين تربطهما علاقات اقتصادية واجتماعية وجوار.

وفيما يتعلق باسترجاع رفات رموز المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي، قال تبون إن الرئيس ماكرون قد تفهم الطلب الجزائري وتلقاه بصدر رحب، لافتا بخصوص جرائم الاستعمار إلى أن ماكرون قد تحلى بالشجاعة وقال ما لم يجرؤ البعض على قوله، مبرزا أن بإمكانهما المضي قدما لتحقيق أشواطا من التقدم في علاقات البلدين، لاسيما فيما تعلق بإشكالية الذاكرة.

وحسب تبون، فإن نظيره الفرنسي نزيه وواضح ونظيف تاريخيا، ولم يشارك فيما حدث في الماضي، ويود أن يخدم بلده، لكنه يريد أيضا أن تعود العلاقات بين البلدين إلى مستواها الطبيعي، لافتا إلى أن الجزائر دولة نافذة لديها كلمتها في المجتمع الدولي لاسيما على الصعيد الإقليمي. وبخصوص تبادل الزيارات من قبل رئيسي الدولتين إلى الجزائر وفرنسا، أوضح تبون أن ذلك سيكون محل دراسة من الجانبين عندما يزول وباء «كورونا».

وأوضح تبون، أن المقترحات الخاصة بتعديل الدستور قدرت بنحو ألفي مقترح، حول المحتوى تخص حذف أو تغيير أو توسيع وإضافات، وقال إنها إذا خفت حدة الوباء وانخفض عدد الحالات المصابة بـ «كورونا»، فإن الاستفتاء حول الدستور سيكون مع الدخول الاجتماعي المقبل ما بين سبتمبر وأكتوبر القادمين.

وبخصوص وباء «كورونا»، لم يستبعد الرئيس احتمال تشديد إجراءات الحجر الصحي إن لزم الأمر ذلك، في حال ما أوصت به اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة تطور الفيروس، باعتبارها -كما قال- الجهة الوحيدة التي تملك كافة الصلاحيات لإقرار التوصيات المتعلقة بمجابهة الوباء، وأشار إلى أن ارتفاع عدد الإصابات يظل في حدود المقبول، موضحا أن أغلب هذه الإصابات مصدرها الأعراس والتجمعات العائلية في الأماكن المغلقة، مضيفا أنه تم توجيه تعليمات للمسؤولين المحليين للتعامل مع الوضع.

ولم يستبعد رئيس الجمهورية إمكانية الإفراج عن محبوسين آخرين من الناشطين في الحراك، لاسيما في سياق خطوات إضافية لتعزيز المناخ الذي سيتم في ظله الانتقال إلى التغييرات التي وعد بها، موضحا أنه بصفته رئيسا للجمهورية يمارس صلاحياته الدستورية بإصدار العفو كلما اقتضت الضرورة ذلك.

 الجزائر ليست في خطر اقتصاديا ولن تلجأ لصندوق النقد

 وعن الشأن الاقتصادي، استبعد تبون اللجوء إلى صندوق النقد الدولي، مبينا أن الجزائر ليست في خطر وأنها تزخر باحتياطات للصرف تمكنها من ضمان الإنفاق لسنة أو سنتين دون مشاكل، مشيرا إلى أن الجزائر تفضل تجنب اللجوء لهذا الصندوق لأنها بلد اجتماعي، حيث يتم ضمان تحويلات اجتماعية هائلة لفائدة المواطنين.

 الجزائر مستعدة لاحتضان حوار الأشقاء الليبيين بطلب منهم

 وبالنسبة للأوضاع في ليبيا، أكد رئيس الجمهورية استعداد الجزائر لاحتضان أي مسعى للحوار شريطة أن يكون بطلب من الليبيين، مؤكدا تمسك الجزائر بتعهدها الذي عبرت عنه في اجتماع برلين بعدم التشويش على أي مبادرة تخدم الأشقاء الليبيين، وعبر المتحدث عن أمله في إيجاد حل سريع لهذا الإشكال وحدوث توافق ما بين جميع الأطراف في ليبيا، يتوج بتنظيم انتخابات تضع لبنة الاستقرار وتعبر عن كل التوازنات بهذا البلد.

«نرحب بأية مبادرة تمكن من طي أي إشكال مع الأشقاء المغاربة»

 وعن العلاقات مع المغرب، قال تبون «أقولها بشكل رسمي إن الجزائر ليس لها أي إشكال مع هذا البلد الجار»، وأضاف أن ما تمت ملاحظته هو أن «هذا البلد هو الذي لديه مشكل مع الجزائر، لاسيما مع التصعيد اللفظي الذي نتمنى أن يتوقف، وكذا من خلال تحليل الشأن الداخلي الجزائري وفق أحكام مسبقة»، في حين لم يؤكد ولم ينف بناء الجزائر قاعدة عسكرية على الحدود المغربية، ردا على المغرب الذي يتطلع لإنشاء قاعدة عسكرية بدوره، مبرزا أن الحكمة كانت دائما لها الكلمة العليا بين البلدين، وأردف قائلا إنه يتمنى للمغرب الشقيق كل التنمية والازدهار، وأعرب عن ترحيبه بأي مبادرة تمكن من غلق وطي هذا الإشكال.

 زين الدين زديغة