شريط الاخبار
الفصل في قضية درارني.. بلعربي وحميطوش يوم 10 أوت أزمة مياه حادة جرّاء شح الأمطار والتسربات تبون يأمر بالفتح التدريجي للمساجد والسماح للمواطنين بارتياد الشواطئ والمنتزهات شنقريحة يرافع لأهمية جهاز الدرك الوطني في حفظ الأمن والاستقرار وكالة الفضاء الجزائرية والخبرة الأجنبية للسيطرة على حرائق الغابات تبون يعيّن العميد قواسمية قائدا للدرك الوطني خلفا لعرعار المحال على التقاعد وزارة الصحة تقرّ مخططا وقائيا لتنظيم عمليتي فتح المساجد والشواطئ جراد يطالب المصلين باحترام إجراءات الوقاية في المساجد حين فتحها نحو توظيف 10 آلاف عامل بالمجمع الجزائري - التركي «طيال» أسبوعان فقط لتنصيب 08 آلاف أستاذ جديد في مناصبهم عشرات القتلى وآلاف الجرحى في انفجار ضخم يهز بيروت مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة

تصريحات مثيرة لطحكوت خلال اليوم الثاني من محاكمته مع رموز الفساد

«أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية»


  07 جويلية 2020 - 19:18   قرئ 447 مرة   0 تعليق   الحدث
«أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية»

لم أتحصل على قرض بقيمة 27 ألف مليار دينار وكل استثمارتي دون قروض

صفقات «إيتوزا» تحصلت عليها بطرق قانونية وندين للشركة بـ157 مليار دينار

مصنع الأدوية بتيزي وزو كان سيُنتج المواد المعقمة لمجابهة «كوفيد 19»

أدلى رجل الأعمال محي الدين طحكوت، خلال اليوم الثاني من محاكمته مع رموز فساد، في أضخم ملف فتحته العدالة، بتصريحات مثيرة، وأكد أن الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، ووزير الصناعة الأسبق يوسف يوسفي عرقلا ملفه حول مشروع «سوزوكي» الشريك الأجنبي بسعيدة، بعد تجميده وعدم حصوله على الاعتماد. وقال إنه ليس برجل أعمال وإنما مستمثر خلق ثروة في الجزائر، وأشار إلى أن صفقات النقل الخاصة بشركة «إيتوزا» تحصّل عليها بطرق قانونية وكان العارض الوحيد.  

 

القاضي: أنت متابع بتهم متعلقة بتحريض موظفين عموميين، الغش الضريبي، وغيرها. ما تعليقك على ذلك؟

طحكوت: أنكر هذه التهم جملة وتفصيلا، وأنا ابن حي شعبي، ولدت بالرغاية وترعرت فيها، وبدأت مساري سنة 1984، حيث أنشأت أول مصنع لصناعة الأحذية في الرغاية وكان منافسا لشركة «سونيباك»، وفي سنة 1986 دخلت عالم صناعة قطاع غيار السيارات، و في سنة 1988 أنشأت شركة نقل البضائع للمسافات الطويلة وشركة لنقل المسافرين، وجميع محلاتي موجودة بمنطقة الرغاية، خلقت ثروة في الجزائر، والعديد من مناصب الشغل لفائدة الشباب، ولم أتحصل على أية قروض بنكية، وأملك حاليا 3500 حافلة، كما أنني لا أدين للضرائب أو شركات الضمان الاجتماعي، وشركاتي كلها لا تزال تنشط.

القاضي: تحصلت على قرض بنكي بقيمة 27 ألف مليار دينار

طحكوت: لم أتحصل على هذا القرض، ومن يملك دليلا أو وثائق عن ذلك فليواجهني.

القاضي: بخصوص مشروع «هيونداي»، هل قدّمت أشياء من عندك؟

طحكوت: أملك العديد من المصانع، على غرار مصنع البلاستيك، وجلبت شركة كورية مختصة في ذلك.

القاضي: تعاملتم مع الشريك الأجنبي؟

طحكوت: نعم وكنا نعمل سابقا بالسجل التجاري، إلى غاية صدور قرار بضرورة الحصول على الاعتماد، وتفاوضت مع شركة «سايبا» الإيرانية ونجحت في إنشاء 11 مصنعا بالجزائر مختصا في قطاع الغيار، فيما استفادت الجزائر من أرباح قدّرت بـ27 مليون دولار.

القاضي: ماذا عن مشروع سكيكدة؟

طحكوت: تم توقيفه.

القاضي: ماذا عن مشروع سوزوكي؟

طحكوت: أودعت الملف بتاريخ 27 مارس 2017، وحصل المشروع على 41 بالمائة في المصنع بسعيدة، غير أن أحمد أويحيى ويوسف يوسفي جمّدا المشروع وعرقلاه. وخلال شهر مارس، أُعفيت من تسديد كل الضرائب لمدة 5 سنوات.

القاضي: بدأت في النشاط بدون حصولك على موافقة

طحكوت: بدأت في النشاط و»أوندي» لم تمنحنا الامتيازات والإعفاءات بسبب عدم تمرير الملف، وسلال قال لي إنني سأفشل في المشروع إلا أنني نجحتُ في صناعة حافلة جزائرية 100 بالمائة دون الحصول على امتيازات، أو أي قروض بنكية، ولا أحد توسط لي أو ضغطت على أيّ موظف. ومنذ خروجي من «أفسيو» وأنا في مشاكل بسبب منافس معروف، الذي قام بحملة شرسة ضدي، حيث قاموا بإرسال لجان مكونة 23 عضوا من مختلف التخصصات لمعاينة كل المصانع إلا أنهم لم يسجلوا أية مخالفات.

القاضي: أنا أتكلم على الأمور القانونية

طحكوت: نعم عملت بصفة قانونية طيلة هذه السنوات

القاضي: ماذا عن الصفقة مع «إيتوزا»؟

طحكوت: شركة النقل تبقى دائما شركة منافسة، شاركنا في طلبات العرض وتحصلنا على صفقات «إيتوزا»، والخزينة العمومية استفادت من أرباح قدّرت بـ200 مليار سنتيم، وشركة «إيطو» لم تدفع المستحقات لمدة 3 سنوات، أما شركة «إيتوزا» فندين لها بملبغ 157 مليار دينار.

وكيل الجمهورية: تملك العديد من عقود الامتياز الخاصة بالدولة؟

طحكوت: تحصلنا عليها بطرق قانونية في إطار الاستثمار، وأملك قطعتي أرض: واحدة باسمي، وأخرى باسم شركة «تي أم سي».

طحكوت، عقدت شراكة مع الألمان والفرنسيين من أجل المشروع في إنتاج المواد المطهرة والمعقمة بمصنع تيزي وزو لمجابهة «كوفيد 19» إلا أن المشروع توقف بعد زجّي بالسجن. ومجمعي يوظف أزيد من 14 ألف عامل، وكتلة الأجور تقدّر بـ1200 مليار سنتيم، وأسثمر في 38 ولاية، ووضعت 300 حالفة تحت تصرف شركة «إيتوزا»، وكنت الخاسر الوحيد في هذه الصفقات.