شريط الاخبار
تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء:

حزمة إجراءات جديدة لمدة أسبوع للسيطرة على الوضع الوبائي

منع حركة المرور من وإلى 29 ولاية متضررة ووقف النقل خلال عطلة الأسبوع


  10 جويلية 2020 - 13:20   قرئ 240 مرة   0 تعليق   الحدث
منع حركة المرور من وإلى 29 ولاية متضررة ووقف النقل خلال عطلة الأسبوع

تأمين خاص للأطباء ومستخدمي الصحة  المواجهين لـ "كوفيد-19"

فرضت السلطات العمومية حزمة إجراءات جديدة للوقاية والحد من تفشي جائحة "كوفيد-19"، والإبقاء على الوضع تحت السيطرة، حيث تقرر منذ أمس، منع حركة المرور من وإلى وبين 29 ولاية متضررة من الوباء لمدة أسبوع، ووقف النقل الحضري العمومي والخاص خلال عطلة الأسبوع فقط، في حين أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بوضع صيغة لتمكين المرضى بـ "كوفيد-19" من المعالجة في ولاياتهم لتجنب الضغط على مستشفيات الولايات الأخرى، والترخيص للمخابر العمومية والخاصة بإجراء تحاليل الكشف عن الوباء.

تقرر أول أمس، منع حركة المرور من وإلى وبين 29 ولاية متضررة من وباء "كورونا"، لمدة أسبوع ابتداء من يوم أمس، ويتعلق الأمر، حسب بيان لرئاسة الجمهورية، عقب جلسة عمل لدراسة الوضعية الصحية في البلاد، في ضوء تزايد الإصابات بجائحة "كوفيد-19 "، ببومرداس، سوق أهرا وتيسمسيلت، بالإضافة الى الجلفة، معسكر وأم البواقي، وكذا باتنة، البويرة، غليزان، بسكرة، خنشلة، المسيلة، الشلف وسيدي بلعباس، كما يشمل الاجراء أيضا ولايات المدية، البليدة، برج بوعريريج، تيبازة، ورقلة، بشار، الجزائر العاصمة، قسنطينة، وهران، سطيف، عنابة، بجاية، أدرار، الأغواط والوادي، وأوضح ذات المصدر، بأن قرار المنع يشمل كذلك السيارات الخاصة، وفي ذات السياق، تم وَقف النقل الحضري العمومي والخاص في العطلة الأسبوعية فقط ابتداء من أمس الجمعة، ويشمل ذلك وسائل النقل العمومي والخاص في الولايات الـ 29 المتضررة، كما تقرر عقب الاجتماع الذي ترأسه رئيس الجمهورية، بحضور الوزير الأول، ووزراء الداخلية والصحة والصناعة الصيدلانية، وقائد الدرك الوطني، والمدير العام للأمن الوطني، وولاة الجمهورية لكل من الجزائر، وهران، بسكرة، سطيف وورقلة، وأعضاء اللجنة العلمية للرصد والمتابعة، والاستماع لعروض الولاة السالف ذكرهم ومناقشتها، تعقيم مكثف للشوارع والأسواق عدة مرات في اليوم. 

وحسب بيان الرئاسة، ستتكفل الدولة بتأمين خاص لجميع الأطباء ومستخدمي الصحة العمومية الذين هم على علاقة مباشرة بمكافحة الوباء، والترخيص لجميع المخابر العمومية والخاصة لإجراء تحاليل حول كوفيد-19، لتخفيف الضغط على معهد باستور وملحقاته في الولايات وإشراك لجان الأحياء والجمعيات المدنية مع الولاة في المساعدة على تأطير المواطنين وكشف الحقائق، بالإضافة الى منح كل الصلاحيات للولاة في مجال التموين وتسخير كل الإمكانات المتوفرة من أجل استغلالها الأقصى، تدعيم قدرات المخزون الدائم لأدوات الفحص والكشف والأكسيجين ومتابعته يوميا على مستوى كل ولاية وتسخير أطباء المؤسسات المتوقفة عن العمل مقابل تحفيزات مادية إذا دعت الضرورة الى ذلك.

تبون يعبر عن قلقه من ارتفاع الإصابات بكوفيد-19

عبر تبون عن ارتياحه لارتفاع حالات المتعافين من الوباء، واستقرار المعدل اليومي للوفيات دون العشرة، غير أنه عبر عن قلقه من تزايد عدد الإصابات بالجائحة، بسبب اكتظاظ الهياكل الصحية في بعض الولايات، وسوء توزيع الإمكانات بين المستشفيات، لا سيما من حيث عدد الأسرة المتوفرة، وانعكاس ذلك على طريقة التكفل بالمصابين، على حد ما أفاد به بيان الرئاسة، وهذا رغم توفير العدد الكافي من الأسرة الاستشفائية مثلما هو حاصل بالعاصمة، حيث توجد في المستشفيات الـثلاثة عشر 5700 سرير، منها فقط 743 سرير محجوزة للمصابين بكوفيد-19، وكذا توفير كل المستلزمات الطبية والمواد الأولية للصناعات الصيدلانية بالكميات الكافية، والزيادة الملحوظة في المخابر، ووسائل الفحص والكشف، وفق نفس المصدر، وخلص إلى أن المسؤولية إن كانت بين المسيرين المحليين من حيث عدم التنسيق فيما بينهم، وأحيانا مع السلطات الوصية، فهي أيضا مشتركة مع المواطنين الذين لا يحترمون الإجراءات الوقائية المعمول بها في العالم.

إعادة النظر في استراتيجية الاتصال وتشديد العقوبات على المخالفين

كما سجل الرئيس، ظهور نزعتين في أوساط الشعب، فئة أولى تدعو إلى تشديد الإجراءات حتى بإعادة تطبيق الحجر الكلي وهي في حالة هلع، وفئة أخرى لا تبالي بخطورة التمادي في الاستهانة بإجراءات الوقاية، وهنا، طلب تبون إعادة النظر في استراتيجية الاتصال التي يجب أن تتجاوز مجرد سرد الأرقام، إلى الشرح الوافي باستعمال الإذاعات المحلية، وأبلغ وسائل وصور الإقناع لتوعية المواطنين بالأخطار المترتبة عن عدم التقيد بإجراءات التباعد الجسدي، والوقاية الصارمة في أماكن التجمع والاكتظاظ، وجدد تعليماته بالتعامل بحزم مع المخالفين وتشديد العقوبات عليهم.

 زين الدين زديغة