شريط الاخبار
الفصل في قضية درارني.. بلعربي وحميطوش يوم 10 أوت أزمة مياه حادة جرّاء شح الأمطار والتسربات تبون يأمر بالفتح التدريجي للمساجد والسماح للمواطنين بارتياد الشواطئ والمنتزهات شنقريحة يرافع لأهمية جهاز الدرك الوطني في حفظ الأمن والاستقرار وكالة الفضاء الجزائرية والخبرة الأجنبية للسيطرة على حرائق الغابات تبون يعيّن العميد قواسمية قائدا للدرك الوطني خلفا لعرعار المحال على التقاعد وزارة الصحة تقرّ مخططا وقائيا لتنظيم عمليتي فتح المساجد والشواطئ جراد يطالب المصلين باحترام إجراءات الوقاية في المساجد حين فتحها نحو توظيف 10 آلاف عامل بالمجمع الجزائري - التركي «طيال» أسبوعان فقط لتنصيب 08 آلاف أستاذ جديد في مناصبهم عشرات القتلى وآلاف الجرحى في انفجار ضخم يهز بيروت مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة

نقابة الأطباء تؤكد أن تحسين الحس التوعوي سيساهم في تراجع حدة انتشار الفيروس

لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان


  14 جويلية 2020 - 18:00   قرئ 250 مرة   0 تعليق   الحدث
لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان

-جميع القطاعات مطالبة بالمشاركة في حملات التوعية والتحسيس

 أرجع رئيس النقابة الوطنية للأطباء العامين، البروفيسور صالح لعور عبد الحميد، خطورة الوضع الصحي الحالي في البلاد مع تسجيل ارتفاع مفاجئ في عدد الإصابات بفيروس كورونا، إلى الرفع الجزئي للحجر في 14 جوان الماضي، والذي تبعه خرق لإجراءات الوقاية من قبل عينة واسعة من المواطنين، ودعت النقابة -في الوقت ذاته- إلى إشراك قطاعات البيئة، الشؤون الدينية، التربية، الاتصال والثقافة في حملة التوعية التي يعول عليها لتحسين الوضع الوبائي.

 حذّر رئيس النقابة الوطنية للأطباء العامين البروفيسور «صالح لعور عبد الحميد» من مواصلة التراخي في تطبيق إجراءات السلامة من طرف عينة كبيرة من المواطنين، خاصة بعد التماس تسارع كبير في عدد الإصابات بكورونا منذ قرار الرفع الجزئي للحجر في 14 جوان، والذي تبعته عودة النشاطات الاقتصادية والحركة العمرانية التي عادت دون التقيد بشروط الوقاية الصحية التي أقرتها الحكومة، خاصة في الولايات الكبرى على غرار العاصمة، البليدة، وهران وسطيف، بعد أن حصدت أعلى معدلات الإصابة بالعدوى منذ منتصف جوان وصارت في المرتبة الأولى حسابيا في الفترة نفسها، قبل أن تتراجع في الأيام القليلة القادمة بعد أن أكد وزير الصحة «عبد الرحمن بن بوزيد» أن ولاية سطيف شهدت التزام 80 بالمائة من سكانها بتطبيق إجراءات الوقاية، وهو ما عمل على استقرار نسبي للحالة الوبائية بالولاية التي صنفت أول أمس في المرتبة العاشرة بعد تصنيفها في المرتبة الأولى لأكثر من أسبوعين.

في السياق ذاته، أبرز «صالح لعور» أن المرحلة الحالية تتطلب إعادة التفكير في مواجهة انتشار الوباء بطرق حيوية جديدة، من خلال تضافر جهود جميع القطاعات المعنية، على غرار قطاعات الداخلية، البيئة، التربية، الاتصال، وإشراك جميع الفاعلين من مثقفين وفنانين وأئمة، دون الاقتصار فقط على قطاع الصحة، مع التفكير في الحلول الملائمة، ووضع إستراتيجية مناسبة للحد من انتشار الوباء بالبلد.

وبخصوص الإجراءات العملية بالمستشفيات، شدّد المسؤول ذاته على التحضير للمرحلة المقبلة، من خلال تكثيف عمليات الكشف عن الفيروس، وتوفير أجهزة الكشف، مع التركيز على مجانية الاختبارات، خاصة بعد تسجيل عدد كبير من المشتبه في إصابتهم بالفيروس خلال الأسبوعين الأخيرين، وكذا الاعتماد على الأطباء العامين كرأس حربة في التصدي للوباء.

وكإجراء لتقليل حدة الإصابات، دعا البروفيسور إلى مواصلة توفير الكمامات وتوزيعها مجانا على أكبر نطاق ممكن، مع ترقية عامل التوعية، من خلال حث المواطن على تحمل المسؤولية في هذه الظروف، باتباع شروط الوقاية والنظافة، مثل غسل اليدين والتباعد الاجتماعي، وكذا تفادي الوقوع في فخ الدعاية المغرضة والأخبار الكاذبة، عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي التي غالبا ما تكون عامل هدم تستعمل لأغراض مشبوهة.

عبد الغاني بحفير