شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

حرائق الغابات ونقص السيولة المالية وانقطاع الماء والكهرباء يومي العيد

تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا


  02 أوت 2020 - 18:55   قرئ 391 مرة   0 تعليق   الحدث
تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا

التحقيقات الفورية تشمل أيضا توقف محطة «فوكا» لتحلية مياه البحر

 أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أمس، الوزير الأول، بفتح تحقيق فوري في أسباب العديد من الحوادث التي وقعت في الأيام الأخيرة، وكان لها الأثر السلبي على حياة المواطنين والاقتصاد الوطني.

تَشمل الملفات التي أمر رئيس الجمهورية، الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بفتح تحقيقات حولها، كل من حرائق الغابات التي التهمت مساحات شاسعة، نقص السيولة في البنوك والمراكز البريدية وتوقف محطة فوكا بولاية تيبازة لتحلية مياه البحر، بالإضافة الى انقطاع الماء والكهرباء عن أحياء في العاصمة ومدن كبرى أخرى يومي عيد الأضحى دون إشعار مسبق، حسب ما كشف عنه بيان للرئاسة، موضحا بأن هذه التحقيقات تشمل الكشف عن أسباب هذه الحوادث التي كان لها الأثر السلبي على حياة المواطنين والاقتصاد الوطني.

وعرفت العديد من ولايات الوطن حرائق هائلة أتت على مساحات واسعة من الغابات والغطاء النباتي، خلال الفترة الأخيرة، وتسببت في اتلاف أشجار مثمرة وهددت تجمعات سكانية، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وعيد الأضحى، مما استدعى مصالح الحماية المدنية لاستعمال الطائرات المروحية لإطفائها ببعض المناطق، وصنفت ولايات تيزي وزو، بجاية، وسطيف وتيبازة الأكثر تضرا، مما استدعى تنصيب الوزير الأول، لخلية لليقظة لمتابعة وتقييم تطورات وضع حرائق الغابات باستمرار، وفعالية أجهزة الوقاية والمكافحة المخصصة لهذا الغرض، ويكمن دور الخلية التي نصبت الخميس الماضي،  في التحقيق حول أسباب اندلاع هذه الحرائق، وكذا تنفيذ كل الترتيبات المتخذة من طرف الدولة من أجل حماية وتأمين السكان والممتلكات.

وفيما يخص ملف نقص السيولة في المراكز البريدية والبنوك، وصعوبة قبض الرواتب والمعاشات والمساعدات الاجتماعية للدولة، بالتزامن مع الأوضاع الصحية التي تمر بها البلاد جراء تفشي فيروس «كورونا»، الذي تسبب في كبح عجلة الاقتصاد، والتي زادت حدتها مع مناسبة عيد الأضحى، حيث لوحظت طوابير أمام مراكز البريد للحصول على الأموال، مما دفع بالوزير الأول، لعقد اجتماع وزاري مشترك لدراسة هذه الوضعية، أمام طلب الزبائن الذي يمارس عبر أصحاب الحسابات البريدية الجارية، والمقدر عددهم 22 مليون، وهذا في الوقت الذي يبلغ المبلغ الإجمالي لعمليات سحب الأموال من مكاتب بريد الجزائر نحو 400 مليار دينار كمبلغ متوسط في الشهر، وفق ما أشارت اليه الوزارة الأولى قبل عيد الأضحى.

وتشمل التحقيقات التي أمر تبون بفتحها فورا، كل من حادثة توقف محطة فوكا بولاية تيبازة لتحلية مياه البحر، وكذا انقطاع الماء والكهرباء عن أحياء في العاصمة ومدن كبرى أخرى يومي عيد الأضحى دون إشعار مسبق، خاصة وأن الطلب على الماء يشهد ارتفاعا كبيرا في هذه المناسبة الدينية، والتي تزامنت أيضا مع تسجيل درجات حرارة شديدة عبر عدة ولايات، وتضاعفت معاناة المواطن بسبب الانقطاعات في التيار الكهربائي في عدة مناطق. 

زين الدين زديغة