شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

ردت على إشاعات من وصفتهم بـ»أشباه صحافيين فارّين بالخارج»

وزارة الدفاع تفنّد فرار اللواء مفتاح صواب وتؤكد عودته بعد رحلة علاج


  05 أوت 2020 - 18:53   قرئ 789 مرة   0 تعليق   الحدث
وزارة الدفاع تفنّد فرار اللواء مفتاح صواب وتؤكد عودته بعد رحلة علاج

 فندت وزارة الدفاع الوطني معلومات تزعم أن اللواء مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية السابق كان في حالة فرار بإحدى البلدان الأوروبية وأنه متابع قضائيا من طرف العدالة الجزائرية، مؤكدة أنه عاد أول أمس إلى أرض الوطن بعد رحلة علاج قبل أن ينصحه أطباؤه المعالجون باستكمال العلاج على مستوى المستشفى المركزي للجيش «محمد الصغير النقاش» بعين النعجة.

ردت وزارة الدفاع الوطني على الإشاعات حول قائد الناحية العسكرية الثانية السابق وفراره من العدالة، حيث أكدت في بيان لها «أنّها تفند بشكل قطعي هذه المعلومات الكاذبة التي يتداولها أشباه صحافيين مأجورين، هم أنفسهم متابعون قضائيا وفي حالة فرار، يمارسون الابتزاز والتغليط لتوجيه الرأي العام بما يخدم أهدافهم المغرضة»، مضيفة أن اللّواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي من طرف المصالح الصحية والاجتماعية التابعة لمصالحها على مستوى إحدى المستشفيات في بلد أوروبي منذ شهر فيفري 2020، ولم يغادر المستشفى للعلاج في أي بلد آخر، مشيرة إلى أن اللواء مفتاح صواب عاد يوم 04 أوت 2020 إلى أرض الوطن بعد أن نصحه أطباؤه المعالجون باستكمال العلاج على مستوى المستشفى المركزي للجيش “محمد الصغير النقاش” بعين النعجة. ونددت وزارة الدفاع الوطني مجددا بمثل هذه الممارسات الخبيثة، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات القانونية المناسبة لمتابعة هؤلاء الأشخاص قضائيا. ويأتي بيان وزارة الدفاع بعد أسابيع من خروجها عن صمتها بعد تداول العديد من مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن توقيف العديد من قيادات المؤسسة العسكرية، حيث أكد بيان نشر عبر الموقع الرسمي للوزارة تداول بعض المواقع الإلكترونية ووسائط التواصل الاجتماعي معلومات مغلوطة وإشاعات حول تنحية وتوقيف عدد من القيادات المركزية والإطارات العليا بالجيش الوطني الشعبي، نافية تلك الأخبار ومؤكدة أن وزارة الدفاع الوطني تفند قطعيا هذه الدعايات المغرضة الصادرة عن أبواق ومصالح لم تعجبها التغييرات التي باشرها رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، في محاولة يائسة لبث البلبلة وزرع الشك في صفوف الجيش الوطني الشعبي الذي سيظل الحصن المنيع الذي يحمي بلادنا من كل المؤامرات والدسائس، كما استنكرت ما سمته «الممارسات الدنيئة»، مشدّدة على أنها ستتخذ الإجراءات القانونية المناسبة لمتابعة مروجي هذه الحملة، وتقديمهم أمام العدالة لوضع حد لمثل هذه الحملات التضليلية والتحريضية للرأي العام، مشددة على أن كل القرارات التي تتخذ في هذا الإطار يتم التعامل معها إعلاميا بكل الشفافية المطلوبة، ويتم إطلاع الرأي العام بها في الوقت المناسب.

أسامة سبع