شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

لجنة الفتوى تضبط كيفيات إقامة الصلوات وتدعو الأئمة للتخفيف

فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة


  09 أوت 2020 - 20:01   قرئ 443 مرة   0 تعليق   الحدث
فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة

الأخذ بإجراءات الوقاية واجب شرعا ويُحرم على من شك بإصابته الاختلاط بالآخرين

 أقرت اللجنة الوزارية للفتوى عددا من الإجراءات المرافقة لعملية الفتح التدريجي للمساجد بداية من السبت القادم، وأكدت جوب الاستمرار في الحرص على الإجراءات الوقائية وتعزيزها، وحددت الترتيبات المتعلقة بكيفية أداء الصلاة.

تقرر فتح المساجد قبل الأذان بـ 15 دقيقة، وإغلاقها بعد الصلاة بـ 10 دقائق، على أن تقام الصلاة مباشرة بعد الأذان، حسبما أوضحته اللجنة الوزارية للفتوى، أمس، ودعت في بيان لها الأئمة إلى تخفيف الصلوات، كما دعت المنظمين إلى السهر على تنظيم إجراءات الدخول والخروج من المسجد، مؤكدة وجوب الإبقاء على القناع الواقي الذي يغطي الأنف أثناء الصلاة بما في ذلك السجود.

وحسب اللجنة، فإن الأذان يرفع بالصيغة العادية في المساجد المفتوحة لصلاة الجماعة، ويرفع مع زيادة عبارة الصلاة في بيوتكم في المساجد التي لم تفتح بعد، ويجب -وفق المصدر- الالتزام بترك مسافة لا تقل عن 1.5 متر بين كل مصليين اثنين، من الجهات الأربع، وعلى مسؤولي المساجد رسم مخطط توجيهي، ووضع علامات في قاعة الصلاة وصحن المسجد تحدد أماكن المصلين حسب مسافة التباعد الجسدي، واعتبرت اللجنة أن تقطيع الصفوف وترك الفرج على هذا النحو ضرورة شرعية تزول معها الكراهة.

وشددت اللجنة الوزارية للفتوى، عقب اجتماع لها مع لجنة رصد ومتابعة تفشي وباء «كورونا»، على وجوب الاستمرار في الحرص على الإجراءات الوقائية وتعزيزها، رغم النتائج الإيجابية التي تحققت في سبيل الحد من انتشاره، خصوصا مع ازدياد حالات الشفاء، والتخفيف من إجراءات الحجر الصحي المنزلي، ودعت لوجوب أخذ الاحتياط وأسباب الوقاية، حسما لزيادة انتشار الوباء.

وأكدت اللجنة أنه يجب شرعا الأخذ بالإجراءات الاحترازية المتخذة والمتعلقة بارتياد الأماكن العامة ومواضع الازدحام وسائر الفضاءات العمومية، ولا يجوز الاستهانة بهذه التدابير، توضح اللجنة في بيانها. وقالت إنه يحرم على من شك بإصابته بهذا المرض أو ظهرت عليه أعراضه أو ما شابه، الاختلاط بالآخرين وارتياد الأماكن العامة، تجنبا للإضرار بالغير.

وحسب اللجنة، فإنه لا حرج شرعا على الأصحاء في مثل هذه الظروف أن يُصلّوا في بيوتهم مع أفراد الأسرة، ويشرع لمن خاف على نفسه أو غيره، ولو لم يكن مريضا، أن يصلي في بيته، دون أن يفوته أجر الجماعة، وذكرت أنه يمنع على الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى حضور صلاة الجماعة في هذه الظروف، وأشارت لضرورة الحرص على تعقيم المساجد ونظافتها يوميا بشكل دوري منتظم، حسب الإمكانيات المتاحة.

كما دعت اللجنة في هذا الصدد لاحترام الترتيبات المتعلقة بالإجراءات الصحية والوقائية المطلوبة من المصلين.

زين الدين زديغة