شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

خلف موجة استنكار واسعة وسط إدانات عدة دول

التطبيع الاماراتي-الإسرائيلي يلهب الشارع العربي


  14 أوت 2020 - 16:47   قرئ 509 مرة   0 تعليق   الحدث
التطبيع الاماراتي-الإسرائيلي يلهب الشارع العربي

 

أثارت خطوة الإمارات العربية المتحدة، بالتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، والتوقيع على ما أطلق عليه بـ «اتفاق سلام»، برعاية أمريكية -أُعلن عنه، أول أمس- موجة استنكار لدى عدة دول، فيما عبرت الشعوب العربية عن رفضها لهذه الخطوة، ودعت لمقاطعة أبو ظبي.

 

خلف ما أطلق عليه بـ «اتفاق السلام» بين الإمارات العربية المتحدة ودولة الاحتلال الإسرائيلي، موجة استنكار لدى العديد من الدول، وأثار استياء الشعوب العربية، فيما اعتبرت السلطة الفلسطينية أن التطبيع مع الكيان خيانة للقدس، وأعربت عن رفضها لهذا الاتفاق، (ينص على وقف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، مع مباشرة العلاقات الثنائية بين إسرائيل والإمارات)، وقال نبيل أبو ردينة المستشار البارز للرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وهو يقرأ في بيان من مقر التلفزيون الرسمي، في رام الله، بالضفة الغربية المحتلة، أن القيادة الفلسطينية تعلن رفضها واستنكارها الشديدين للإعلان الثلاثي الأمريكي، الإسرائيلي، الإماراتي، المفاجئ، مقابل ادعاء تعليق مؤقت لمخطط ضم الأراضي الفلسطينية وبسط السيادة الإسرائيلية عليها، وأضاف أن الاتفاق خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية، وتابع أن القيادة الفلسطينية تعتبر هذه الخطوة نسفا للمبادرة العربية للسلام وقرارات القمم العربية، والإسلامية، والشرعية الدولية، وعدوانا على الشعب الفلسطيني، وتفريطا بالحقوق الفلسطينية والمقدسات، وعلى رأسها القدس والدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو للعام 1967، وطالب أبو ردينة الإمارات بالتراجع الفوري عن هذا الإعلان المشين، وعبر عن رفض القيادة الفلسطينية لمقايضة تعليق ضم غير شرعي بتطبيع إماراتي واستخدام القضية الفلسطينية غطاء لهذا الغرض.

وقوبل الاتفاق بردود فعل إيجابية من طرف دول عربية أجنبية -حسب ما نشرته وسائل اعلام عالمية- حيث هنأ الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد بخطوة «السلام التاريخية»، فيما أكدت الخارجية الأردنية أن «عمان تدعم أي جهد حقيقي يسهم في تحقيق السلام العادل والشامل»، وهنأت البحرين الإمارات، مشيدة بالتوصل إلى اتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية، كما رحب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالمبادرة الثلاثية، وأشاد بالاتفاق على وقف خطط إسرائيل لضم الأراضي بالضفة الغربية، ووصف ذلك بأنه خطوة على الطريق باتجاه شرق أوسط أكثر سلاما، ورحب أيضا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان بالاتفاق، وأشاد بتعليق إسرائيل ضم الأراضي الفلسطينية.

إلا أن الفلسطينيين أصحاب القضية الأساسية التي تعتبر لب الصراع العربي الإسرائيلي، أدانوا هذا الاتفاق وشجبوه واعتبروه طعنة في ظهر نضالات الشعب الفلسطيني، كما أدانته إيران واعتبرته مجرد حماقة استراتيجية، فيما اعتبرت تركيا أن جهود الإمارات للقضاء على خطة السلام التي وضعتها جامعة الدول العربية بقيادة السعودية، وبدعم من منظمة التعاون الإسلامي في عام 2002، مقلقة للغاية.

ولحد ظهر يوم أمس، لم يصدر أي تعليق رسمي من طرف الجامعة العربية عن هذه الخطوة التي استنكرتها الشعوب العربية ولاقت رفضا من طرف عدة دول.

زين الدين.ز