شريط الاخبار
فتح وكالة الصيرفة الإسلامية بمسجد الجزائر الأعظم قريبا مشروع قانون المالية 2021 يحسن الوعاء الجبائي ومناخ الاستثمار تصدير 13 ألف طن من مادة الكلنكر إلى موريتانيا معهد فنون العرض لبرج الكيفان يكشف عن نتائج مسابقة الليسانس التسجيل في مدارس شبه الطبي لن يتم عن طريق «بروغرس» «أونباف» تشلّ المدارس بإضراب وطني غدا 120 وفاة و9146 إصابة بين مهنيي الصحة منذ بداية الجائحة «يونيسيف» تستثني الجزائر من الاستفادة من اللقاح مجانا معهد باستور يطلق تحقيقات وبائية بمستشفيات الولايات الموبوءة قانون الوقاية من جرائم الاختطاف يرمي لتكييف التشريع الوطني مع تطوّر الإجرام السعي إلى التعويض وراء ارتفاع معدل حرائق الغابات هذا العام استمرار «المناخ الجاف» يهدد الموسم الفلاحي! تأجيلات بالجملة لقضايا فساد بسبب تفشي جائحة كورونا بن بوزيد ينفي تشبّع الأسرة ويطمئن بتوفير مستشفيات ميدانية الشروع في ترحيل الجزائريين العالقين بالخارج ابتداء من الخميس المقبل «عدل» تتمسك بموعد 30 نوفمبر لاختيار آخر المكتتبين مواقع مساكنهم إصابة أربعة لاعبين في «الخضر» بكورونا أياما بعد سفرية زيمبابوي المدرسة لا تنقل الفيروس والأساتذة المرضى أصيبوا بالعدوى في الشارع هيئة دفاع لوح تطعن في قرار غرفة الاتهام في قضية التأثير على قرارات العدالة ناقلو المسافرين ما بين بلديات تيزي وزو في إضراب مفتوح مجلس الأمة يناقش اليوم قانون المالية للعام 2021 نظام رقمي خاص لمراقبة الأسواق وتموينها بالمواد الغذائية 1088 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر المدارس لن تكون مصدرا لانتشار الوباء إذا طُبّق البروتوكول الصحي تمديد التسجيلات الجامعية النهائية والتحويلات لحاملي البكالوريا الجدد رحال يشدّد على ضرورة محاربة كورونا خارج المستشفيات وزارة الصحة تتحكم في الوضع الوبائي وترفع طاقة استيعاب المستشفيات إلى 18500 سرير وزير الصحة يكشف عن العقبات التي تواجه عملية اقتناء لقاح «فايزر» هلع وتضرّر في المنازل والمدارس في زلزال سكيكدة انخفاض صادرات الغاز الجزائرية بـ4.7 بالمائة النماذج الجديدة للتصريحات الجبائية تحت تصرف المعنيين «أمير» جديد على رأس القاعدة في بلاد المغرب وزارة الصحة تنصّب لجنة لمراجعة قوانين أسعار التحاليل الطبية تأجيل ملف البرلماني السابق طليبة ونجلي جمال ولد عباس إلى 29 نوفمبر استخلاف رئاسة المحكمة العسكرية في البليدة بصفة مؤقتة إخلاء الإقامات الجامعية بغرض تعقيمها تحضيرا للدخول الجامعي المقبل توقعات بالتهاب أسعار الهواتف النقالة والحواسيب الآلية بــــن رحمــــــة يتلقــــى الإشــــادة مــن طـــرف ديفيـــد مويـــس مدربــون ورؤســاء أنديــة يجمعــــــون علــــــــى استحالـــــة استكمــــــــال الــــــــدوري تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي بالعاصمة تقرر مقاطعة يومي السبت والخميس

قال إن بعض المستشفيات توفّر الأكسجين لـ300 مريض يوميا

البروفيسور مهياوي يؤكد أن احتواء كورونا مسؤولية كل القطاعات


  21 نوفمبر 2020 - 14:56   قرئ 209 مرة   0 تعليق   الحدث
البروفيسور مهياوي يؤكد أن احتواء كورونا مسؤولية كل القطاعات

أكد عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تطور وباء كورونا بالجزائر البروفيسور رياض مهياوي، أن احتواء وباء كورونا محليا من مسؤولية كل القطاعات وليس وزارة الصحة فقط، داعيا إلى المشاركة الفعلية من قبل المسؤولين عن هذه الوزارات، والتنسيق فيما بينهم إلى غاية انفراج الأزمة الصحية. من جهة أخرى، أبرز البروفيسور أن بعض المستشفيات أصبحت توفر الأكسجين لقرابة 300 مريض يوميا عوض 100 مريض سابقا، وأن أغلب الحالات التي تعالج بالمنازل حالات غير تنفسية.

دعا عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تطور وباء كورونا بالجزائر البروفيسور رياض مهياوي القطاعات الوزارية للتنسيق لمجابهة وباء كورونا عبر الوطن وتقليل حدّته، موضحا أن المسؤولية الصحية باتت اليوم مشتركة بين كل القطاعات وغير مقتصرة على وزارة الصحة ومؤسساتها فقط.

وبهذا الخصوص، أكد البروفيسور ضرورة الإبقاء على الإجراءات التي أعطت نتائج إيجابية ملموسة، مع التخلي عن الإجراءات والبروتوكولات التي لم تعط أي ثمار منذ اعتمادها، موضحا في الوقت ذاته أنه ينبغي على الجهات المعنية القيام دوريا بتقييم علمي دقيق، خاصة أمام تغير الإجراءات والبروتوكولات المعمول بها، بحكم تغير الوضع الصحي بالجزائر، والذي مرّ بدوره بثلاث مراحل للوباء منذ تفشيه، حيث كانت المرحلة الأولى للوباء حسب البروفيسور في بداية مارس، وهي مرحلة التعرف على الفيروس وتأثيراته المرضية بعد تسجيل أولى الإصابات بولاية البليدة ثم بالعاصمة، أما المرحلة الثانية فسجلت في جويلية، وهي الفترة التي تم فيها تفسير الفيروس، وكذا التعرف أكثر على طرق التفشي، ولو أن الفيروس لم يتم بعد الجزم بطرق انتقاله من الشخص المريض إلى الشخص السليم، أما المرحلة الأخيرة فقد سجلت في بداية سبتمبر، أين سجلت الجزائر انفراجا نسبي للوضعية الصحية، قبل أن تعود لتسجيل موجة وبائية أخرى على غرار باقي دول العالم، وهو ما عجل بإعادة تكييف إجراءات مغايرة تماما لتلك المعتمدة قبلا، ومنه إعادة تشديد الحجر الصحي.

وحول النقائص المسجلة بالمستشفيات وطرق التكفل بالمرضى، أبرز البروفيسور "مهياوي" أن أغلب الحالات المعالجة حاليا بالمنازل تتمثل في حالات غير تنفسية، موضحا في السياق أن مستشفيات الوطن صارت توفر الأكسيجين لنحو 200 مريض، وأحيانا لـ 300 مريض بصفة يومية، إلى غاية الشفاء التام، بعد أن كانت توفر يوميا هذه المادة الحيوية لـ100 مريض، وهو ما يفسر الضغط الكبير الكائن بالمستشفيات، ولو أنه يجرى التزود بقدرات إضافية من مادة الأكسجين لضمان التكفل الحسن بالمرضى، أمام تسجيل ارتفاع كبير في عدد الحالات التي يجرى التكفل بها بالمراكز الاستشفائية.

عبد الغاني بحفير